الحالة
موضوع مغلق

alhafar

عضو محترف
#1
نعم ليس العظيم أن تصنع ألف صديق في عام

ولكن العظيم أن تصــنع صديقــا لألـف عــــام


او من أعضاء منتدى بوابة داماس العزاء المشاركة هنا وبقوة واخص بالذكر أعضاء قسم ومنتدى الشعر والأدب

فكرة الموضوع هي:

رأيت أن الكثير من الأعضاء لديهم مداخلات كثير حول موضوع الصداقة و خاصة إلى مشاكلهم مع زملائهم أصدقائهم وعليه اود من الجميع أن يدخلوا ليكتبوا عن تجاربهم الشخصية في مثل هكذا حالات وكل من يطرح مشكلته يبادر بإعطاء ما يستوجب فعله لكي لا نقع في الخطأ كما وقع هو وصديقه فيه وإبراز مواطن الوقوع في الخطأ ابرازا موضوعيا كما يستوجب علينا ترك أرئنا حول كل مشكلة تطرح


تعب قلبي من الأصحاب
وحارت فيهم أبياتي
أحد صاق وأحد كذاب
وأحد يفرح لزلاتي
وأحد يجرح بلا أسباب
وأحد بلسم جراحاتي
ووجدتك أجمل الأصحاب
وحدك صرت في ذاتي


أرجوا منكم المشاركة وبقوة
تحياتي للجميع
لا أدري هل الفكرة ستعجبكم أم لا​
 

alhafar

عضو محترف
#2
هل من مجيب
 

ملكت روحى

عضو جديد
#3
bonne initiative

Je me permets de repondre en français car je crains que mon arabe ne soit pa fameux et je m'en excuse.
Bon le sujet que vs soulevez est tellement important qui'il est vrai que chacun de nous aidera l'autre en relatant son experience.Je sais il n'ya pa de recette miracle.Voila en ce qui me concerne j'ai tellemt été deçue en amitié que maintenant j'en ai peur.Mais.comme on ne peut pas vivre sans amis (en tout cas en ce qui me concerne)
alors j'ai decidé que plus jamais je ne serai affligée par ce que j'appelle la trahison d'un ami c'est pourquoi dans ma tete je me dis qu'un jour icet ami me fera peutetre du mal.Et je laisse ce doute enfoui dans mon subconscient. donc qu'est ce qui se passe si jamais cela arrive? le coup est moins fatal ..moins dur.
et je vous assure que ça marche depuis que j'ai adopté cette attitude.
Biensur tout le mode ne sera pa d'accord avec moi mais je ne fais que repondre à votre invitation.Et je compte lire d'autres participations en tout cas je l'espère...




)
 

الحُسنى

عرار
#4
أخي الحفار..
أما وقد أصررت على أن يكون منك موضوع الصداقة..
وتلاها الاصرار على الجواب..
فأنا شخصيا ممن اردت الرد بداية طرح الموضوع على المنتدى ولكن تصفحي الكثير من الموضوعات التي تتحدث عن الصداقة.. التي تكاد تجمع على نتيجة واحدة وهو غدر الأصدقاء..وخيانة الأصدقاء.. والخناجر المسمومة التي نتلقاها من الأصدقاء..
أنا اؤيدك أخي تماما أننا نتلقى الغدر من أشخاص.. ونتلقى الخيانة من أشخاص.. ونطعن بالخناجر من أشخاص...
ولكن ظلمنا نحن لحقيقة ذواتنا .. وعدم وعينا على مشكلتنا أين تكمن..
هي في إطلاق معان على أمور لا تستحقها .. سلبا او ايجابا..
فيا اخي ليس صديقا من يطعن .. ولكن خيالاتنا ..
هي من اوحت لنا هذا فالمشكلة إذن فينا..
فقبل أن نلقي اللوم على من غدر .. كان الأولى أن نلقي اللوم على أنفسنا لأننا أطلقنا عليه مسمى جليل ومعنى عظيم وتعاملنا معه على أساس هذه القيم وهذه المعاني..
فليس كل من أطلقنا عليه صديق هو صديق .. وليس كل من اطلقنا عليه حبيب هو حبيب..
لأن القضية قضية مضامين وليست قضية شكليات..
وخطابي الأخر الى الأخت الكريمة ملكت روحي فلن أشك يا سيدتي ان ما دونتيه في مداخلتك كان كما روحك رائعا.. ولكن حاجز اللغة منعنا من الاستمتاع والاستفادة من فكرتك.. فهل من مترجم سيدتي...وشكرا
 

ranita

مشرفة سابقة
#5
""

سيدي الحسنى

فبالرغم من عدم تمكني كما هو ضعفي باللغة الفرنسية إلا أنه سأحاول قدر المستطاع صياغة

أفكار السيدة الغالية ملكت روحي قصد الإستفادة...كما جاء طلبك ...طبعا هذا بعد إذنها طالبة منها تصحيح

أو....ما قمت بصياغته وشكرا.

بداية استسمحتكم سيدتي الغالية الرد باللغة الفرنسية ظنا منها أنها غير متمكنة باللغة العربية كما أنها

لاتفتح لها المجال للتعبير أكثر عما يخالجها هذا مما يحول دون...وهي تعتذر لكم.

مؤكدة على أن طرح أو موضوع السيد الحفار طرح جد هام لدا هي توافقه الرأي في أنه يجب على كل واحد منا

أن يتعاون مع الطرف الآخر من خلال سرد وتبادل مختلف تجاربنا الشخصية,فهي على علم بأنه ليس هناك

طرق أو وصفات أو حلول خيالية...

ففي ما يخصها ذكرت على أنها حقا أحبطت من خلال صدقاتها "ربما هذا نتيجة خيانة أو غدر الأصقاء

لإنها لم تذكر ذلك,مما جعلها الآن خائفة,لكن وبما أننا لانستطيع العيش في معزل وبدون أصدقاء وفي كل

الحالات هذا فيما يخصها , فقد قررت أنه لا يمكن في يوم من الأيام أن تكون ضحية مرة أخري للحزن نتيجة

لما تسميه بالخيانة أو الغدر...لهذا فهي دائما تقول في نفسها ربما هذا الصديق يصبح في يوم من الأيام قادرا

على إلحاق الأذى بي أو قادرا على خيانتي أو فعل أي شيء يضر بي محتفظة بهذا الشك في مساحة نسجتها

بمخيلتها

وهنا تطرح السيدة الغالية ملكت روحي سؤال مفاذه ماذا سيحث لو فعلا هذا حدث أي ماذا سيحصل لو بالفعل

غدر بها هذا الصديق "مع العلم أنها تحتفظ بشك غدره"دائما؟؟تجيبنا قائلة بأن الصدمة ستكون أقل تأثيرا

وخطورة عليها أو على نفسيتها...مؤكدة لنا على أن الحال على مايرام منذ اتباعها هذه الطريقة مع علمها

التام بأن ليس الجميع متفق معها تبقى تجربتها الخاصة وتقول هي فقط لبت دعوت السيد الحفار آملة في قراءة

تجارب أو بالأحرى مشاركات باقي الأعضاء...أرجو أن أكون قد تمكنت من صياغة ولو جزء بسيط مما

جاءت به السيدة الفاضلة ملكت روحي في انتظار تعليقها أو تعقيباتها وتصحيحاتها...اعتذر لك سيدتي ولك

أخي الحسنى إن كنت أخطأت...أخيرا أشكر الأخ الحفار على طرحه المميز كما أشكر السيدة الغالية ملكت روحي

على كل ما أتحفتنا به من تجارب و نصائح وأنها لم تبخل علينا..وأقول لها أنت رائعة كما دائما والسلام

أختكم رانيتا
 

I-HSSAN

عضوية الشرف
#6
استغرب لماذا دائما نتكلم على الغدر الخيانة والمصائب
هل هذه فعلا حياتنا !!!!!
فكم رأينا وسمعنا قصصا عن الصداقة ما تدمع لها العين
كما يوجد الصالح فهناك الطالح والعكس ..... صحيح
لوكان للواحد منا الف صديق فهل هذا يجعلهم كلهم على كفة واحده فهناك دائما الطيب والخبيث وهناك من هو بينهم ...

انا اراى اننا باستطاعتنا صناعة صديق بتعاملنا وحبنا وتقديرنا له
فلماذا لا نصنع هذا الصديق ؟؟؟؟
لوخرجت من هذه الدنيا بصديق واحد وفي خير من مليون صديق ..
اما اختي الكريمة ملكت روحي عبر تجارب سابقة ولاحقة لابد ان يكون هناك صديق او صديقة يمكنك الإعتماد عليهم فلا تجعلي من تجربة واحد على ان كل الناس سواسية ولوكان كذلك لفسدت الأرض ....
نصيحتي لك الا تعطي ابدا احد ثقتك الا حين تتأكدين وعبر تجارب من ان الطرف الآخر يستاهل ثقتك قولا وفعلا من ناحية اخرى وعبر ما قرأت من ترجمة الأخت فيبدو من الوهلة الأولى انك امرأة عاطفية واغلب النساء كذلك فهن بفكرن بقلوبهم وعاطفتهم قبل عقولهم ... رغم أن لدي العديد من الأصدقاء في الداخل والخارج لكني بالفعل حضيت بواحد لم تلده امي ... ابحثي وسوف تجدين ولا داعي للعجلة فهناك دائما صديق مخلص . واعتبريها تجربة من تجاربك ولا تزني الإصدقاء بميزان واحد


اختي الكريمة رانيتا الف شكر على هذه الترجمة

خالص شكري وتقديري لكاتب الموضوع الحفار والأخوة والأخوات المشاركين
 

alhafar

عضو محترف
#7
ألف شكر للإخوة على ردودهم الغالية

أشكر كل من السادة الأعضاء والأصدقاء والإخوة

ملكت روحي التي ملكت قلوبنا

وإلى أخي الحسنى الذي لم نشهد منه غير حسن جميل

وإلى مشرفنا الكريم I-HSSAN الذي نجده يحترم رأينا ويبدي رأيه بمواضيعنا

وإلى التي أسرتنا بكلماتها وموضيعها الصديقة والجارة والأخت رانيتا

إليكم وإلى كل أعضاء منتدانا أقول ألف شكر وتقدير وتحية


أما بخصوص الموضوع فلقد احترت في بادئ الأمر عند محاولة طرحه لأني ظننت أني بهذا أزيد الجرح وأطعن بخنجر في جسم جريح أو جرحى ولكن كان همي أن أصلح وأداوي جراح المجروحين وكان سعي كذلك ولكن هذه المداواة للجراح لن تتأتى إلا بمعرفة الجرح ولا يفهم البعض أن من سأداوي الجراح لا بل أعضاء منتدانا هم الذين سيشاركوننا مداواة الجراح

إلى الكل بدون إستثناء عليكم طرح تجاربكم في هذا الخصوص أود منك أن نجعل من هذا الموضوع منبرا لتعلوا منه أصوات أقول المغدور بهم أو المجروحين أو ...أو ......

وسأبدا معكم شخصيا بجراح تركها صديق وليس ككل الأصدقاء صديق العمر يا إخوتي
وأرجوا أن تطرحوا بكل صدق وموضوعية آراءكم و حكمكم
 

alhafar

عضو محترف
#8
خطأه وعناده هي المشكلة وهو الجرح



مشكلتي او غدر صديقي لي لم يكن معي بالضبط ولكن كان مع زميلا ثالث معنا

كنا ثلاثتنا من أعز الأصدقاء وكنت انا من جمع شملهم بحث كان صديقي هذا الذي طعنني من أعز أصدقائي بحيث كان جاري وكان زميل دراستي درسنا سنوات معا

وكبرنا وإن افترقنا في دراستنا بعد ذلك إلا أننا كنا نلتقي يوميا نجتمع مع بعض على الحلو والمر وطالت الأيام بيننا هكذا إلى حين لا أقول غدره لأن الكلمة كبيرة جدا
وإنما أقول خطأه الذي أعماه الشيطان عليه و نفسه من الاعتراف به بحيث:

وقع زميلنا الثالث الذي تعرف عليه من خلال أنا في مشكل وكان هذا الثالث معاونا لنا وطيب كثيرا وكنا لا نتهاون لحظة في أن نساعد أي كان ما بالك بأحد الأصدقاء
وهذا المشكل استوجب حضور هذا الزميل وكان على الأمر أن يتم بسرعة ولكن هذا الزميل تهاون معنا فهتفنا له فقال أنا لدي عمل ولا أستطيع الحضور معكم فأجلنا العمل على حل هذا المشكل في ذلك اليوم نتيجة أننا لا نعرف زميل آخر يكون بديل له وكان هذا العمل يتمثل في أن نذهب نحن الإثنان مع زميلي الثالث لكي نشهد معه بأنه غير متزوج وهو حقا غير متزوج شهادة حق لا باطل
فبعد أن أجلنا الشهادة مرة طلبناه مرة اخرى عبر الهاتف وكان الجو بارد وكان من اللازم أن تتم الشهادة في ذلك اليوم لكن هذا الأخير لم يأبه رغم اننا قلنا له أن الشهادة لا بد أن تتم اليوم فقال أنا لدي عمل فكان قلبي دليلي ألا يقال أن قلب المؤمن دليله
فذهبت مسرعا وكان زميلي الثالث ينتظرني في دار البلدية فمررت بزميلي المخطئ في حقنا فوجدته نائما يتدفى لا عمل لديه بعد ان ناديته وكانت حالته تدل على ذلك
حتى أنه لم يستطع أن يبرأ ما قام به من فعل وظللت صامتا وانصرفت مسرعا
وبعد ذلك اللقاء قابلته مرة ووجدته مستاء مني ولم أكن أظن أنه ما زال يحمل شيء من تفاصيل تلك الحداثة التي كان من الواجب أن أستاء انا منه لأنه كذب علينا
ولكن هو من اختار الفراق بحيث لم يعد يأتي عندي ولم يعد يحرص على صداقتنا وتنكر لنا فكنت دائما أذهب إليه في العمل وفي البيت والتقيت بأمه التي لاحظت ذلك ولاحظت تصرفاته لأنه أصبح يهرب مني وأوضحت لها الأمر
وذهبت مرار وتكرارا لكنه لم يصفح مع أني لم أخطئ فكنت أشهد زملائي ومنهم زميل تعرفت عليه في تلك المحنة أني أذهب إليه ويذهبون هم معي زميلنا الثالث وزميلي الذي تعرفت عليه في تلك المحنة وكنت أقول له اعتبرني من اخطأت فسامحني
ولكنه كان يقول كلاما ولكن الفعل شيئا آخر ومنذ ذلك الوقت لم أره ولم يراني طبع بعد أن أحسست بذلة كبيرة لأني كنت أثقل في الذهاب إليه وهو كان يود أن لا آتي احسست بندم كبير لكن الله كان معي فأبدلني خير منه والحمد لله
تلك هي قصتي مع زميلي الوحيد الذي خطأ في حقنا وليس حقي
وللعلم ان هناك زميل آخر خطأ في حقي خطأ قد لا يغتفر لكن والله قابلته بحسن كبير
فندم واعترف بخطإه وصار يقول انظروا إلى أحمد كلهم يخطؤون وهو يعفوا ويشيد بذلك

تحياتي لكم رغم أن هذه الأسطر كانت الأثقل علي منذ أن كتبت في هذا المنتدى
ولكن لأجلكم فقط لأنكم بيتي الثاني
وأصدقائي لأن خلاني قليل
أرجوا أن تقولوا أراءكم بكل وضوح وبكل صدق كما عودتمونا
وما هي السبل التي كنا من الممكن أن نسلكها حتى لا نقع في مثل هذا

كما لا أود أن أنسى أن أشكر رانيتا على ترجمتها لما كتبته الأخت ملكت روحي
التي قد لا أوافقها الرأي رغم أن التفكير التي تتبناه قد يكون ناجع جدا
ولكن أرجوا منها أن تعمل بمثل شعبي يقال عندنا الذي معناه بالعربية الفصحة هو:
الذي اشترى لك مسدس اشتري له مكانة
" اللي شرالك مكحلة اشريلوا مرحلة "
أي من قابلك بالسوء عليك أن تقابله بالحسنى
وإلا سنجد انفسنا وحيدين في عالم لا بد أن تشارك فيه الآخرين
تحياتي لكم جميعا
 

جاردينيا

نغم الحرف
#9
نحن بشر ولسنا ملائكة
لذا لايجب علينا ان نتوقع الحب من الجميع
أدين كثيرا للذين لا أحبهم لأنهم لايكلفوني عناء التفكير فيهم
 

ranita

مشرفة سابقة
#10
""

بداية أعود وأكرر شكري للأخ الحفار على طرحه المميز

إخواني أخواتي الكرام

فمن منا لم يتعرض ل...

كلنا تعرضنا للجراح

وتعلمنا الكثيرمن هذه الحياة

هناك جرح من كلمة أو من موقف أو من خيانة إلى آخره تعددت الأسباب والجرح واحد .

إن كان الجرح من كلمة .. فابحث عن أصلها وإن كان قائلها شخص عرفته بالطيب عليك أن تبحث له عن

عذر,فكلنا بالنهاية بشر غير معصومين من الخطأ والزلل .وعليه فإنه فعلا لمطالبون بالكثير ... محاسبون على

الكلمة ... على الموقف

قمة الأذى والإرهاق أن لايعطيك أحدا (الكل) عذرا للحظة ضعف .. لزلة لسان .. لأيام

تقضيها وحيدا

للحظات نقاهة من مشاغل ومشاكل وحرائق الحياة



مطالبون :

أن نجازف ونحتضن الثقة

رغم كون الخيانة باتت من مفردات

حتى أقرب الناس



مطالبون:

بأن نبتسم

بزمن كثرت جراحه

بزمن خانت به البسمة الشفاه !




مطالبون :

بالعطاء الامحدود

رغم الكثير من صفعات الجحود


مطالبون:

بأن نكون جاهزين .. و دوما !!

لنعطي درسا مشرفا

لمن لم يعلمه أهله ولا زمانه




مطالبون :

بأن نبتسم بوجه من لايستحق

وأن نكون قدوة

تسمو بوجه كل شيء

:::


أترى يدري من يحاسبنا

إننا بشرأولاو آخرا تثقل كاهلنا المسؤوليات .. مع هذا يجب أن نظهر أقوياء لأننا لم نستند يوما على عكاز

الضعف لاستدرار العطف .



خلاصة :

دائما ابحثوا عن أعذار كافية لغمر أخ \ أخت عرفتموه شامخا دهرا .


/
\
/
رانيتا
 
التعديل الأخير:

ملكت روحى

عضو جديد
#11
انحنى شكرا لك عزيزتى

اشكرك رانيتا لترجمتك الصائبة
اشكرك ايضا لانك ترجمت و مجددا ما احسه بل ما اعيشه فعلا
استسمحك واعضاء المنتدى ان تكلمت عن نفسى فدلك لاننى اعتبركم اصدقائى
وارجع واقول نعم رانيتا فانا فعلا مطالبة بكل هدا ولا اتردد فى تلبية كل دلك ولا اخفيك اننى استحلى دلك .فقد استنتجت اننى من اولائك الدين يحبون العطاء ولايبخلون على احد ولو بنصيحة
لكن مهما كنت قوية لابد لى من لحظات ضعف
لدا قلت لك يوما اننى احس بغربة بين احبائى
و اخيرا اطلب منك اخى الحفار باستعمال صفحتك للرد على رانيتا لكن اعدك بتجربة عن الصداقة فى القريب
دمتم بالف خير
 

alhafar

عضو محترف
#12
شكرا لك أختاه ملكت روحي وشكرا لكم جميعا على تفاعلكم وأنا أنتظر تجاربكم

تحياتي لكم جميعا
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى