الحالة
موضوع مغلق

عازف وتر

الوسـام الذهبي
#1
أختاه يا ابنة الإسلام تحشمي



لا ترفعي عنك الخمار فـتـنـدمي


صوني جمالك إن أردت كرامة



كيلا يصول عليك أدنى ضـيـغـمِ


لا تعرضي عن هدى ربك ساعة



عضّي عليه مدى الحياة لتـغـنـمـي


ما كان ربك جائـراً في شرعه



فاستمسكي بـِعُـراه حتى تسلمي


ودعي هراء القائلين سفاهة



إن التقدم في السّـفـور الأعجم


إياك إيـاك الخــــــــداع بقولهم



أختاه يا ذات الجمال تقدمي


إن الذين تبرؤوا عن دينهم



فهم يـبـيـعـون العفاف بدرهمِ


حلل التبرج إن أردت رخيصة



أما العفاف فدونه سفك الدم


حسناء يا ذات الدلال فإنني



أخشى عليك من الخبيث المجرم


لا تعرضي هذا الجمال على الورى



إلا لزوج أو قريب مـــــــحــرم


لا ترسلي الشعر الحرير مرجلاً



فالناس حولك كالذئاب الحوم


لا تمنحي المستشرقين تبسماً



إلا ابتسامة كاشــــــــــــر متهجم


أنا لا أحبذ أن أراك طليقة



شرقاً وغرباً في الجناب ومشأمي


أنا لا أريد بأن أراك جهولة



إن الجهالة مرّة كالعلقـــــــم


فتعلمي وتثقفي وتنوري



والحق يا أختاه أن تـــتـعلمـــــــــــي

لكنني أمسي وأصبح قائلة



أختاه يا ابنة الإسلام تحشـــمي
 

عبير المساء

عضو مشارك
#2
أجمل عودة لأجمل عازف على أوتار قلوب ران عليها غبار كثيف...

لن نسألك على غيابك ولكن نطالبك بمزيد من الحضور..

دمت بألف خير ولنا عودة انشاء الله لمناقشة موضوع القصيدة..
 

الحُسنى

عرار
#3
يا عازف الوتر..
قد عزفت على أوتار قلوبنا..
بهذا الإنشاد والتجلي..
فنسائنا در مكنون لا يليق أن نهينه بأن ينظر اليه الراخصون في أسواق النخاسة...
ولكني يا سيدي الكريم اريد أن اعزف على وتر آخر ارجو ان لا يكون نشازا وأن نتمكن من التعامل معه بكل جدية وحس راق..
ألا وهو وتر التناغم بين الفكرة والسلوك..
الترابط بين المضمون والشكل..
يا سيدي عازف الوتر..
إن ما اود ذكره هنا أننا في كثير مخاطباتنا وبخاصة الى المرأة نحاول أن نجمدها في قالب الشكل ونبتعد عن خطاب وجوب أن يتفق هذا الشكل مع مضمون الفكرة التي تحملها هذه المرأة أو حتى الرجل كذلك..
فكثيرا يا سيدي ما نرى في طرقاتنا ومسالك حياتنا المراة المحجبة والتي أخذت بفرضية الحجاب التي لا شك فيها ولكنها أي المرأة أهملت فروضا كثيرة ربما تكون في بعض جوانبها أهم من فرض اللباس بشكل أو آخر .. مما يزيد من تعقيد المشكلة فتصبح هذه المرأة منفرة للإسلام بدل ان تشكل القدوة والمنارة..
اعتذر سيدي اذا نحوت بالموضوع منحى الفكر والفلسفة بعيدا عن جمال الشعر وسمو الفكرة ولكن هو على العموم ما ادعو له ان يكون خطابنا منصبا على توافق الفكرة مع الشكل حتى لا تتقزم الفكرة.. وتفهم على غير محملها..
ومع رجاء اخير وهذا خار ج السياق اخي ارجو ان تنسب القول الى قائله
فهذه القصيدة الجميلة بخطابها لم تنسبها الى مصدرها فالى من هي..
وشكرا على انتقائك الجميل ودمت اخي
 

عازف وتر

الوسـام الذهبي
#4


بارك الله فيك اخي عرار على مرورك العطر وقرأتك للأبيات وعلى الرد الرائع الذي

يدل على رقي فكرك وصفاء نفسك وأني أستميحك عذرا حيث أني لا اعلم عن قائل

الأبيات شيئا حيث أنني وجدتها في إحدى مواقع الشعر ولم يذكر عن قائلها شئ

وشكرا​
 

عازف وتر

الوسـام الذهبي
#5
اقتباس من: عبير المساء
أجمل عودة لأجمل عازف على أوتار قلوب ران عليها غبار كثيف...

لن نسألك على غيابك ولكن نطالبك بمزيد من الحضور..

دمت بألف خير ولنا عودة انشاء الله لمناقشة موضوع القصيدة..

الجميل أختي عبير هو تشريفك للموضوع

دمتي بود​
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى