الحالة
موضوع مغلق

hedaya

عضو مميز
#1
[align=center]
الذكريات الثلاث معاً!!*




[/align]

[align=right]
من العجب أن تجتمع المتناقضات في التاريخ في يوم واحد، فتختلط المشاعر بين افتخار وسعادة وحزن وأسى.. ومن العجب أن تكون هذه الذكريات كلها مترابطة متشابكة لا تنفصل دماً وأرضاً ومغزى.

في نفس الليلة التي تمر بنا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينطلق بين السماء والأرض يقله البراق الشريف ليكون الفاتح الأكبر والسيد الأول الذي امتدت يده الشريفة لتقرع أبواب تحرير هذه الأرض الطاهرة المقدسة.. وتكون جبهته الشريفة على هذه الأرض قبلةً للعزة والكرامة أعلنت انتهاء عصر الظلام الطويل والأسى الذي مر بهذا البيت الطاهر المقدس.. فكان الإسراء والمعراج في مثل هذه الليلة قبل ألف وأربعمائة وتسعة وعشرين عاماً.. ما زالت منذ تلك اللحظة تتغنى بها المدينة وأسوارها مباهية أصقاع الدنيا بأن أنا التي زارني المحبوب طه مفتتحاً مني السماوات العلى متدرجاً في الفضاء وفوق الفضاء وحيث لم تصل قدم إنسان.


[align=center]
[rams]
[rams]http://www.enshad.net/audio/Al-Aseef/Al-Aseef_-_05_-_Sahm_Al-Amss.ram[/rams]

اضغط للاستماع استمع
[/align]

وبعدها إذ يسود الظلام الأرض مرة أخرى.. يعود عماد هذه الأمة يرتفع ويشع نور الصلاح في هذه الأمة فتنطلق معلنةً الفتح الأعظم الثاني لهذه الأرض.. والتطهير الشامل للبيت المقدس من دنس الاحتلال.. وتأتي جحافل النور معلنةً التحرير.. ويكون دخول الناصر صلاح الدنيا والدين في نفس اليوم ونفس الوقت كأنه يعلن أن الفتح واحد.. وأن الرسالة مستمرة من لدن سيد الخلق أجمعين صلى الله عليه وسلم.. وكأنه لم يكن أكثر من صدىً في التاريخ يعيد لهذه الأمة أمجاد الحبيب صلى الله عليه وسلم.. ويكون المنبر الجليل.. منبر نور الدين الشهيد العادل نبراساً للأمة تستضيء به وتنتعش به ذاكرتها أكثر من ثمانمائة عام..... إلى أن يأتي المجرمون مرة أخرى يحاولون وأد هذه الفرحة وهذه العزة.. فترتفع ألسنة النار الحاقدة في رمز العزة والكرامة والنصر.. ويحترق الأقصى والمنبر.. ويضيع ميراث الكرامة الجليل.

[align=center]

[/align]

وها هي اليوم الذكريات تمر معاً على هذه الأمة.. بل تجتمع معاً في نفس اليوم.. تجتمع معاً في عام اصطلح على تسميته عام المهانة.. لعلها تكون نبراساً ونوراً للأمة الجليلة تشتعل به همتها بدلاً من نار الحريق.. وترتفع فيه راياتها معلنة نهاية الظلام للمرة الثالثة... وإنه لوعد وحق وصدق.. وإنه لوعد قريب قريب قريب.. ناجز ناجز ناجز.. فحي على النصر أمةَ الإسلام.. حي على العزة.. حي على الفلاح.


[align=center]
يا صبحُ مسجدُنا الأقصى يدنِّسُـهُ ... رجسُ اليهودِ، وقومي استدمنوا اللَّعبا
يا صبحُ مسجدُنا الأقصى يدنِّسُـهُ ... رجسُ اليهودِ، وقومي استدمنوا اللَّعبا
نغفو على أعذبِ الأحلامِ حين غدا ... يبكي ويندبُ محــروقاً ومُنتَهبــا
ما حرَّكتْ ساكناً فينا مصيبتــهُ ... ولا شكونا، ولم يلقَ الذي شجَبـــا
لا المالُ ننفقهُ من أجلِ نُصرتــه ... ولا نقــرُّ فدائيـا لـه غَضِبـــا
وواحـدٌ من ألوفِ الأثرياء بنـا ... لـو شـاء جهَّزَ جيشاً يضمنُ الغَلَبـا
يا صبحُ عفوكَ ما شكوايَ منْ جزعٍ
لو أنَّ ما بي مسَّ الصَّخرَ لانعطبا


[rams]http://live.islamweb.net/Anasheed/106/1060002.rm[/rams]

اضغط هنا للاستماع

[/align]


* من موقع أقصانا
[/align]
 

MoonMan

عضوية الشرف
#2
شكرا لك أختي الكريمة
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى