الحالة
موضوع مغلق

الحُسنى

عرار
#1
[لحظة مجنونة تتمرد على قلم..

أقسمت عليك أيها القلم المتمرد..
إلا أسكنت هدير الغضب في صدري..
أقسمت عليك أيها القلم العابث....
إلا أسكنت أزيز الرصاص في أذني..
أقسمت عليك أيها القلم المجنون...
إلا أضرمت النار في كل حروفي التائهة..
أيها القلم
المتمرد... العابث.. المجنون..
متى استخدمتني فأصبحت طوعك...
متى استعبدتني فأصبحت عبدك..
متى... متى.. متى..
تمر لحظات الزمن المر ..
أتململ...أقلق... ينتابني شعور بالغثيان..
النوم يهجرني... الفكرة تتملكني... الأحاسيس تفيض بي وتغرقني...
أهرب منك .. أتجنبك...
أيها القلم كفى..
فأنا لا احسن لملمة حروفي التائهة...
صرختي لا تتجاوزني..
كفاك تسللا إلى سريري..
كفاك استفزازا لي...
كفك عبثا بين أصابعي المرتجفة..
أيها القلم المتمرد.. العابث.. المجنون..
ماذا تريد مني..
أريد أن أقذفك في سلة مهملاتي كما الورق الذي تسطره
أريد أن اكسر عنفوانك الخادع كما تفعل كلماتك بي..
أقسم بك الله أن نبيه ليس بمجنون...
واقسم أنا بالله عليك إلا أرحتني أنت من هذا الجنون...
أيها المارون بين أحرفي..
أيها المتململون ضجرا مني...
كيف يكون الجنون إن لم يكن ما أكون..
بل كيف يكون الجنون إن لم يكن ما نكون جميعا..
عالمنا مجنون بالدم..
عالمنا مجنون بالحقد الأسود..
عالمنا مجنون بالأورام الخبيثة تغزو عقله..
أيها القلم المجنون .. يقسم بك الله أن نبيه ليس بمجنون..
كفاك جنونا ..
كفاك صمتا متآمرا..
كفاك سجودا على عتبات السلاطين المرتزقة..
أيها القلم.. نريدك أن تكون مجنونا بنا.. مجنونا بآلامنا.. مجنونا بآمالنا..
فاقذف بدل الحبر الرخيص ..دما..
واكتب بمدادك القاني على لحوم المارقين من قيمنا أن قد وصلنا لكم فاستريحوا وأريحوا..
أيها القلم..
سلة المهملات امتلأت من كل ما كتبت...
فاخرج .. وانبعث غضبا .. واكتب على الأجساد.. والطرقات..
اكتب صرخاتك في السماء..
اكتب لعناتك على الأدعياء.
اكتب أن النبي ليس بمجنون ..
ولكن نحن المجانين..
 

ranita

مشرفة سابقة
#2
""
قلت لقلمي : أكتب.
قال القلم : ماذا أكتب !
قلت : أكتب !
قال القلم: ماذا سأكتب !
قلت : أكتب عن مأساة الانسان والانسانية ، وعن الحرية التي تسلب بالقوة من الابرياء وعن الدماء الزكية التي امتلأت الارض بها ، أكتب عن الهواء العفن الذي عبق سمائهم ، وحول لياليهم نهار...
قال القلم : على رسلك إني أشعر بالالم لا أدري ما أصابني.
( نظرت إليه فوجدت أنه ينزف وأن الحبر تحول إلى دماء.)
قلت : ما بك انك تنزف !
قال القلم : إن هول المأساة أقوى من قدرتي على التحمل ،أن نهر دماء الأبرياء يتدفق بقوة.
( فجأة سمعت أنينآ ، اقتربت أكثر ، فوجدت أن الكلمات تنوح وتبكي. )
قلت لها :ما بك تبكين !
قالت الكلمات : أجد نفسي عاجزة عن وصف المآساة والتعبير عنها..
قلت : رحماك يا الله ، الالم يعتصر قلبي وكلماتي عاجزان عن التعبير ، ماذا أفعل يا رب ، أردت أن أظل صامتة ، لكن أنفاسي تختنق ،وقلبي يكاد ينفجر ،وعيني تنساب دموعها بغزارة ، أتوسل اليكما..استجمعا قوتكما..، وساعدوني ، لأحكي عن أحبائي الأبرياء وما يعانوه من وحشية الوحوش. ءان الموقف لا يحتمل الصمت ، أرجوكم ساعدوني.
قال القلم : هوني عليك ، سنصمد ونستجمع قوتنا من أجل البراءة والأبرياء.
أخي الحسنى كلماتك ليست مجرد كلمات تقال وتفنى بل لها ردود متواجدة حبذا أن تعجبك وتعجب القراء
وآه يا سيدي لو تدري ماذا فعل قلمك بقلمي
دمره
حطمه
قتله
وبعثره
في أحضان ربيع كلماتك العذبة
حتى أفاقه من غفلته...
وأبى إلا أن يشارك قلمك...حتى لو أنه أخذ منحى معاكس لقلمك...
أو بالأحرى سمع ولب نداءك وندائي
تقبل فائقاحترامي وتقديري لشخصكم الكريم
أختك رانيتا
 

الحُسنى

عرار
#3
حوارية قلم

حوارية قلم
"نون والقلم وما يسطرون.."
صديقتي رانيتا ...
قلمك يمزقني...
كلماتك تحرجني..
يا ايها القلم المقدس بين انامل حرة عربية..
هزمتنا بنزفك... أحرجتنا بدفء دمائك الصارخة..
يا أيتها الكلمات الجامحة تنبعث شررا يسمل عيون تجار القضية...
أخرست ألسنة التبجح فينا..
أخرجت عنفوان البطولة الزائفة منا..

رانيتا..
يا موسيقى الأمل في زمن الوجع..
انحني بكل كبريائي أمام قلمك النازف ..
أكفكف دمع كلماتك ..
أتدرين يا صديقتي لماذا ألوم قلمي..
لماذا استصرخه...
لأنه بدأ بالنطق في زمن الرصاص..
زمن الدم المستباح..
الكلمة مقدسة اعرف ذلك..
ولكن ماذا تعني كل كلمات الدنيا أمام بحر الدم المتدفق...
ماذا يعني كل النظم المبجل أمام دمعات الأمهات الثكالى
ماذا تعني كل الروايات المزخرفة أمام حراب القتلة في صدور أحرار امتنا..
ولكن اصمد يا قلم رانيتا
ويا أقلام كل الشرفاء في زمن الغدر
فان زمن الانتقام آت .. زمن الانتقام آت
وزمن الحب الكبير لا ريب آت
 

SLIM SHADY

عضوية الشرف
#4
أختي /أخي الحسنى أهلا و سهلا بك معنا في بوابة داماس بما اننك عضو جديد
كلماتك الرقيقة تبعث في القلب الأسى على هذا الزمان الذي أصبح فيه الإنسان يقتل أخاه الإنسان
من أجل ماديات زائلة
و بالفعل يجب أن يكون للقلم الدور الأكبر في التعبير عن هذه المعاناة و المأساة
تحياتي لكي
 

الحُسنى

عرار
#5
أخي SLIM SHADY أشكر لك مرورك الكريم وترحيبك الجميل..
نبض القلم هو بعض الوجع..
نعم للقلم الحر ثورة..
نعم للكلمة الصدقة شهادة..
ولكني في مرثيتي ادعو ان تُكسر جميع الأقلام المرتزقة..
وهي وللأسف كثيرة ..
وممهورة بتيجان النفط المستباح في مواخير العهر الآتية من وراء البحار..
أخي الكريم ..
لا ادعوا الى التعبير عن المآسي فالمأساة تعبر بدمها..
ولكني ادعو الى تعرية آل الجلالة.. اصحاب الجريمة المنظمة..
من رسمو لنا ان الزمن الحاضر معهم هو جنة الله في ارضهم ..
ويكف قلمي هنا عن الكتابة لأنه بصدق لم يستطع التعبير عن شيء ...
فالكلمة اكبر من ان تكتب .. او تقال..
وربما لنا عودة... ربما
 

عبير المساء

عضو مشارك
#6
اقتباس من: الحُسنى
أخي SLIM SHADY أشكر لك مرورك الكريم وترحيبك الجميل..
نبض القلم هو بعض الوجع..
نعم للقلم الحر ثورة..
نعم للكلمة الصدقة شهادة..
ولكني في مرثيتي ادعو ان تُكسر جميع الأقلام المرتزقة..
وهي وللأسف كثيرة ..
وممهورة بتيجان النفط المستباح في مواخير العهر الآتية من وراء البحار..
أخي الكريم ..
لا ادعوا الى التعبير عن المآسي فالمأساة تعبر بدمها..
ولكني ادعو الى تعرية آل الجلالة.. اصحاب الجريمة المنظمة..
من رسمو لنا ان الزمن الحاضر معهم هو جنة الله في ارضهم ..
ويكف قلمي هنا عن الكتابة لأنه بصدق لم يستطع التعبير عن شيء ...
فالكلمة اكبر من ان تكتب .. او تقال..
وربما لنا عودة... ربما
أخي الحسنى

حينما أقرأ لك.. أقرؤك.. أحس كأنك وطن كبير مسكون بالوجع.

ضاربة فيك مآسي الزمن المر حتى النخاع..

كبيرة فيك انسانيتك وحبك تطاول السماء... وأعجز بتركيبتي النفسية الأبسط منك أن أجاريك, أو أوقد شمعة في عالم تغلب عليه الظلمة’ وأنا اصلا أفتقد ذلك...

كيف يداوي جريح جريحا؟؟!! ومطعون آلاف الطعنات حتى كما قال المتنبي" تكسرت النصال على النصال" وأبلغ السكاكين مرارة وألما تلك التي تأتيك على حين غرة من أحبابك أو عفوا من حسبتهم أحبابك وأصدقاءك, وكنت المخلص لهم والحبيب والمضحي ولا حدود للعطاء.....

أخي الحسنى.. يبكيني هذا الحديث دماء وليس دموعا.. أتهرب منه وأتجاهله حتى لا أصبح حطاما أو بقايا انسان...

وبصدق أقول لك كما قلت أنت\

الكلمة اكبر من أن تقال أو تكتب\

أعذرني سيدي انفعلت فلم أوف موضوعك حقه, ولي عودة انشاء الله...

دام توهج قلمك واشتعاله بكلة حق
 

عبير المساء

عضو مشارك
#7
أخي أظيف جملة واحدة قالها الرسول صلى الله عليه وسلم" طوبى للغرباء"

دمت ودام قلمك بألف خير
 

الحُسنى

عرار
#8
نصل من النصال....

أختي عبير المساء ::
وردتني إطلالتك على بقايا الإطلال المتبقية من ذاتي ذات مساء..
فكان عبيرك المتسلل كنفحة إلهية ألهبت روحي المتعطشة إلى بعض النقاء....
أتعبني في هذا اليوم المتشظي من عتبات الزمن المر ..
دمعات صديق منذ زمن لم أره ولكنه جاء في هذا اليوم يبكي..
بكاء الأحرار.. الذين ألهبت سياط الغدر ظهورهم ..
لا ادري لم اكتب مداخلتي هذه في هذا المكان...
ولكن دمعة هذا الصديق أراقت ما بقي من دم في شراييني...
فلم أجد من قلمي إلا وهو يدونها في مداخلتي لك ..
وأنا أجد في هذا الانفلات من عقال الانتظام في الفكرة راحة... واستراحة محارب..
واستأذنك سيدتي علني استغل بعض لحظات الزمن الجميل في الانتعاش من بعض عبير هذا المساء الذي جفف بعض الوجع من قلبي ..
فشكرا لمداخلتك سيدتي..
ودمت نصلا من النصال العصية على الانكسار ..
 

عبير المساء

عضو مشارك
#9
اقتباس من: الحُسنى
أختي عبير المساء ::
اقتباس من: الحُسنى
وردتني إطلالتك على بقايا الإطلال المتبقية من ذاتي ذات مساء..
فكان عبيرك المتسلل كنفحة إلهية ألهبت روحي المتعطشة إلى بعض النقاء....
أتعبني في هذا اليوم المتشظي من عتبات الزمن المر ..
دمعات صديق منذ زمن لم أره ولكنه جاء في هذا اليوم يبكي..
بكاء الأحرار.. الذين ألهبت سياط الغدر ظهورهم ..
لا ادري لم اكتب مداخلتي هذه في هذا المكان...
ولكن دمعة هذا الصديق أراقت ما بقي من دم في شراييني...
فلم أجد من قلمي إلا وهو يدونها في مداخلتي لك ..
وأنا أجد في هذا الانفلات من عقال الانتظام في الفكرة راحة... واستراحة محارب..
واستأذنك سيدتي علني استغل بعض لحظات الزمن الجميل في الانتعاش من بعض عبير هذا المساء الذي جفف بعض الوجع من قلبي ..
فشكرا لمداخلتك سيدتي..
ودمت نصلا من النصال العصية على الانكسار ..​


أخي الكريم الحسنى...

حين يطاوعك القلم لا يهم ان كتب بمداد ام بدم, فهو بعض نزف صاحبه............

ولكن المؤلم هو أن يكون عصيا وهو يترنح رغبة واشتهاء للكتابة.

وما اكثر ما يحاول الآنسان أن يقرأ في كتاب لم ي}لف بعد!
لم يخط مؤلفه على صفحاته حرفا واحدا...!

سطور بيضاء بمداد مسحور ومعان زاخرة بأحاسيس فياضة..

نبضات تسري في القلب كالدبيب و كلمات في الأعماق تحتاج الى ضخ .. الى حفارة تخترق النفس بحثا عنها, ومضخة ترفعها آلاف الأقدام الى سطح النفس البشرية.................

ومضات في أحشاء الفكر تريد أن تتخلق , تبقى عاجزة رابضة..

جنينا لا يستوي كلمة ولا يكتمل نموه...

ليس فراغا, فالفراغ لا يملأ شيئا والكلمات وان لم تكتب أو تنطق تبقى حية.. توجد او لا توجد. فليس الوجود هو المادة وحدها

النفس ليست مادة والروح مجرد تيار سري..

آلام تتولد في أعماق النفس ..وخزات سكين تمزق المشاعر..

ولا نقطة دم.. خلجات لا تولد...

سيدي
حين لا يكون شيء على السطح هل تخلو الأعماق أيضا؟

أنا أقول سيدي
....
...ما أكثر ما نقرأ ما لا نستطيع أن نكتب....

دمت وقلمك وتمردك بألف خير





 

الحُسنى

عرار
#10
يا سيدتي
هنا تناقضنا ... هنا تكمن مشكلتنا ..
الدر في أعماقنا..
الخير في مكامننا..
الوجود ينشد أنشودتنا...
الله شهد لنا بخيريتنا..
الرسول الأخير كان منا..
ولكن أين وعينا من كل هذا ..
أبهرت عيوننا أنوار الحقد القادم من وراء البحار..
كسرت أقلامنا غانيات الليالي الحمراء..
شربنا حتى الثمالة ...
سكرنا.. غبنا عن وعينا..
وعينا المدفون..داخلنا
وعينا الإلهي في أعماقنا .. يا سيدتي ..
حين لا يكون شيء على السطح هل تخلو الأعماق؟؟؟
تلك هي قضيتنا..
فلنبحر عميقا سيدتي..
فلنتجاوز قشرة الزبد المنثور على سطح البحر سيدتي..
"فأما الزبد فيذهب جفاء"
يا سيدتي الدر المكنون لن يأتي إلينا ..
القلم المتمرد لن يكتب عنا..
الوجود لن ينشد أنشودتنا ...
إلا إذا أردنا ...
فهل نريد ... هل نريد؟؟؟
تلك قضيتنا
 

عبير المساء

عضو مشارك
#11
اقتباس من: الحُسنى فلنبحر عميقا سيدتي.. فلنتجاوز قشرة الزبد المنثور على سطح البحر سيدتي.. "فأما الزبد فيذهب جفاء" يا سيدتي الدر المكنون لن يأتي إلينا .. القلم المتمرد لن يكتب عنا.. الوجود لن ينشد أنشودتنا ... إلا إذا أردنا ... فهل نريد ... هل نريد؟؟؟ تلك قضيتنا[/quote
ماذا أقول لك سيدي؟

سأقول لك كما قالت الجليلة جليلة:

لهفي على قوم كل همهم

كأس وجنس وليالي ملاح...!!!!

يا سيدي.. هل نريد؟ تلك قضيتنا.. وماذا نريد؟ هذه اشكاليتنا..

لو حددنا ماذا نريد وتوحدت اراداتنا.. لخرجنا قطعا من نفقنا المظلم

لكننا بارادات شتى.. ونفوس تصر على الغوص في الوحل!!

فماذا يستطيع أن يفعل الواحد منا يا سيدي؟ هل من حل سحري؟

دلني أرجوك ان كنت تعرف شيئا.....
 

الحُسنى

عرار
#12
دلني أرجوك ان كنت تعرف شيئا...
ذاك ندائي الأزلي الى كل من عرفت..
ولكني فشلت..
يا سيدتي ..
اعلن فشلي .. وخيبة أملي في نفسي...
""فليس لها من دون الله كاشفة""
لن أكابر وأقول إنني كلما كبوت سأعاود النهوض..
فقد كانت هذه كبوتي الأخيرة..
كلنا يدعي أنه تحت عباءة الله ..
ولكن عند قطف الثمار تخرج قرون الشيطان من جماجمها..
الكل يدعي انه صانع الانتصار..
فاذا لاحت الرايات نكس على عقبيه خسر الدنيا والاخرة..
كلنا يدعي احتكار الحقيقة ..
فاذا أشرقت شمسها
ذوى كقطعة ثلج..!!
يا سيدتي بحثت كثيرا ...
من هنا .... ومن هنا
أبحث عن مخرج لهذا النفق اللانهائي..
نفق الفشل السرمدي...
ولكن كل من رأيت كان يحمل رايات الضياع والتيه في كل درب جديد...
ولكن لا بد لله من نور في كل قلب..
فنحن من بعض نوره كنا..
فليس لها من دون الله كاشفة
ليس لها إلا رجال يصنعون على عين الله...!!
ليس لها إلآ أمة تتوحد على ما يريد الله...
ليس لها إلا أن نصدق مع الله..
فيصدقنا الله...
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى