الحالة
موضوع مغلق

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#1
بسم الله الرحمان الرحيم
و
:239:
اعذريني
فلو نظرتي إلى بوحي لعرفتي من أكون
لو سمعتي همسي لعرفت ماذا أقصد
وإن-خيالي-أتعبني قبل أن يتعبك
وشكي أحرقني قبل أن يحرقك
لاأخفيك أن موضوعي بعيد وبعيد
جئتك فقط أتأسف لك على ضنوني
جئتك ناسية زماني وشكوكي
ربما شدني عز
وأنت العزيزة
أنتي الغالية
وأنتي كما أنتي لك الإحترام
فاعذريني...
أدرك أنني...يوم اختلفنا
مرقت من الحدود بلاحدود
كما أدرك أن فيك كل ضعفي
كانت غلطة مني
كان تجاوزا من قلبي
كان خوفا...بوحا همست به
أعدك لن يتكرر
سأذرف إن رغبت بالقصيد...
وأصدح إن حببت بالنشيد...
ظلم عليك...وأنت العز
غل...غلة العبيد...
أوسأجعلك إن وددت خارج المكان والزمان
لن تجدي لي ردا ولاصوتا
حتى أجد لك همسا هنا بأنك سامحتني
اعذريني
حتى لو أنه
لاعذر
يبرر مافعلت...ولو غذيته قطر الوريد
ولكني سآمل,رغم يأسي
وهذا مقعدي حتى تعودي

رانيتا





 

الحُسنى

عرار
التسجيل
13/7/06
المشاركات
58
الإعجابات
3
#2
من تكون..؟؟؟
هل تخاطبين ذواتنا .. الآثمة؟؟
أم تخاطبين ذاتك المنهكة..؟؟
من تكون..؟
كلنا في حرب مع ذواتنا..... كلنا في حرب مع اصدقائنا... كلنا في حرب مع وجودنا..
ابحرت بين احرف كلماتك الباكية...
عزفت على اوتار قلبك النابضة..
علني أعرف من تكون...!!
رأيتها في كل شيء حولنا..
أهي صديقة خذلتك في منتصف الطريق..
أهي فكرة خذلتك .. ام حب خائن.. أم ماذا تكون..؟

لا اعرفك صديقتي.. ولكني ربما رايتها في ذاتي المتمردة..
فانا اعتذر من نفسي في كل لحظة زمن...
الكل خذلنا.. ونحن خذلنا ذواتنا...
اعتذر منك إن تجرأت ربما على بعض الخاص لك في اعتذارك سيدتي..
ولكنه استوقفني.. استفزني...

واناشد من استحقت منك هذا النظم ان تكون بمستوى ذاك النظم فتنتظم... معك روحا .. وفكرا..وارادة..
واعذري مداخلتي.. في بعض الخاص منك...
 

Man of the Moon

عضو مشارك
التسجيل
5/8/06
المشاركات
55
الإعجابات
0
#3
كلمات تشير الى ندم كبير اختي الكريمة

مصحوبة برقة جياشة و عاطفة كبيرة

و لكن من تخاطبين و تقصدين ؟؟؟

شكرا لك لاطلاعنا على كل ما هو جديد و نادر في عالم الاحاسيس الشاغر

مع تمنياتي بالتوفيق الدائم ان شاء الله
 

rawhi 019

الوسـام الماسـي
التسجيل
20/4/03
المشاركات
6,009
الإعجابات
563
العمر
35
#4
رانيتا ... اشكرك على ما تكتبين ولكنك تكتبين بدموع العين وليس بحبر القلم
تكتبين بدقات القلب بحمرة الدم
تعابيرك , كلماتك , حروفك , تصقلين بها احاسيسك بشكل لا يوصف
احترمك فتقبلي احترامي لك وتحياتي
 

عبير المساء

عضو مشارك
التسجيل
14/8/06
المشاركات
88
الإعجابات
1
#5
لاتضيعوا صديقا صدوقا

<TABLE id=AutoNumber4 dir=rtl style="BORDER-COLLAPSE: collapse" borderColor=#111111 cellSpacing=0 cellPadding=0 width=760 border=0><TBODY><TR><TD vAlign=top align=middle width="80%" colSpan=4><TABLE id=AutoNumber5 dir=rtl style="BORDER-COLLAPSE: collapse" borderColor=#111111 cellSpacing=0 borderColorDark=#666699 cellPadding=0 width=600 borderColorLight=#666699 border=1><TBODY><TR><TD align=middle width=595>ى من أضاءت ذاك الرمز الأبقى في الذاكرة .. "
أول النبض :
أين الصديق ؟ ! سؤال اطرحه بعد كل وقفة يحاصرني فيها المسمى العميق؟!
بل أين صديقتي ونور عيني ؟ أين من تحمل معها إضاءة الدنيا والحكايات المبهجة ؟
يا سيدتي .. لا تسأليني عنها .. لقد أضعتها .. !! تاهت مني !! ولا أعرف كيف استردها ! .
على السحابة المارقة كتبت لها .. افتقدتك .. ويبدو أن هجير الشمس ابتلع السحابة .. ورمى بالكلمة في عرض بحر النسيان .. على المرافئ الحنونة تواكفت ادمعي .. وسألتها بالله أن ترد مرساة رحيلها إلى شواطئ .
ولا أدري .. قست .. أم تجاهلت .. أم عرفت دياراً مرابعي القديمة .. فوق ذرات الرمال الباردة غاصت .. اسئلتي المجمدة في رحيق الرحيل المعلقم !! البشر من حولي أذوب في تواصلهم جميعاً لكن فراغها لم يشغله أحد .. بعدها قاسمني التوجس في الزمانية الثقيلة بلا إطلالات مبهجة ..
ذات يوم شارد اختلفنا ضاعت منا أبجدية اللغة تاهت الحروف والنقط .. ما استطعت أن أبوح لها .. كم أنا متعبة .. وكانت هي غاضبة على الدنيا بأسرها .. واصطدم حزني .. بغضبها .. واختلفنا !! حينها افترقنا .
كان الأفق يومها فارغً لا يستطيع أن يملأ شعوري المترع بشتى الأحاسيس المكسرة !!
ومضت الأيام .. لا أنا تنازلت .. ولا هي عادت .. ولطالما رددت في خاطري الجريح .. حتما هي عائدة !!
وطوتني الشهور ما عدت اشترك أنا وهي إلا في الذكريات الجميلة والصمت.!!
صدقيني .. لقد ارتفعت عن كل المثالب .. عن كل المناقص .. لقد تعبت وأنا أشرب من لذة الأماني الحلوة أرمق تألق الحلم الجميل في غيابها .. ارفء خيمة احتياجي في عراء العاطفة ..
هذا الغياب لم افرضه ! ولم تقبله هي أم ترفضه إنها تقتلني بصمتها !! كل ما بادرني الوقت الماطر بالفرح معها غاص خنجر البعاد في أضلعي .. يا سيدتي .. على الرغم من أنني انقطعت عنها إلا أن حنيناً متواصلاً مرسوماً في أحداقي .. ينام بين محاجري يتوسد الغد الطروب الذي سأحمل فيه وردة حمراء واعتذر إليها .. صدقيني كلي إصرار على أن أعود إليها سوف أكتب على الوردة حروف الانتظار المروعة في فؤادي وارسم لها ليالي الذكريات التي تعيدني قسراً إليها .. سوف اكتب .. أينك .. يا صديقتي ..

آخر النبض :
بعدك ضعت .. تبعثرت .. ماتت الزروع الصغيرة في حنجرتي واختفى الهطول الأخضر في صوتي بعدك .. كنت لا شيء .. لا شيء ..

</TD></TR></TBODY></TABLE></TD></TR><TR><TD vAlign=top align=middle width="20%"> </TD><TD vAlign=top align=middle width="20%"> </TD><TD vAlign=top align=middle width="20%"> </TD><TD vAlign=top align=middle width="20%"> </TD><TD vAlign=top align=middle width="20%"> </TD></TR></TBODY></TABLE>
<CENTER></CENTER>​
 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#6

أخي الغاليي الحسنى
أشكرك جزيل الشكر على هذا المروور العظيم
فكلماتي تحلو بمشاركتكم
وبفن تعبيركم وبأبداعكم فقط أود الإشارة أو إن صح التعبير الإعتراف:
أنا التي خذلتها...وأبدا...لم أكن...محقة
أنا التي... قطعت أوصالها
أنا التي أحرقت فؤادها...بكلام حقير...
حبي أنا هو الخائن...وليس حبها
ومازلت أبحث في...عن أسباب جرح العميق لها مازلت أحاول فهم
هذا التصرف الأوهج الذي اقترفته
والذي سلبني إياها... فأصبحت
كطفلة فقدت أبويها في الزحام
فبدأت تسير على غير هدى
تصتدم بهذا...ويركل هذا
وتبكي...ثم تجفف دمعهاو...خدها
على أمل لقائهما
تقبل احترامي وعنفوان شكري
أختك رانيتا
 

عبير المساء

عضو مشارك
التسجيل
14/8/06
المشاركات
88
الإعجابات
1
#7
رانيتا... لعلني فهمت وأحسست بحرقة الندم حين أنا الأخرى ضيعت أحن وأجمل وأعضم الصديقات..

ضيعتها بحماقتي.. وقصر نظري..وقسوتي التي لم أفهمها لحد الآن... كانت اكرم الناس معي .. احبتني بصدق فضننت فيها ضنونا اخجل حتى من تذكرها... الآن لبست الحداد عليها وافتقدت حضنها الدافيء الذي كان ينسيني برودة الدنيا ومرارتها وقسوتها...لقد بادلت حبها بنكران الجميل وجرحتها في مشاعرها وهي الرقيقة الحساسة..... انا غبية المشاعر وانا ادفع الآن ضريبة غبائي وقسوتي عليها...

رانيتا.. ان كان بوحك تجربة شخصية فلا تكرري خطئي وغبائي واستردي صديقتك قبل فوات الاوان...

وتقبلي مني ما كتبته آنفا على صفحتك فهو يعبر عن واقع الحال..... تحياتي الخالصة..
 

mfriday

قلم رصاص قديم
التسجيل
16/2/06
المشاركات
18
الإعجابات
0
#8
عودى إليها
فليس للصداقة فرع آخر
دمت بلا حزن
 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#9


إخواني الكرام أشكركم على مروركم الرائع ومتابعتكم القوية لمواضيعي

سيدي روحي

إن لفي كلماتي ثورة مكبووته

أحاول كلما أكتب أحرر بها مواطن جسدي

فحررته بفرحي...بحزني... بدموعي... وبأملي

وبردوودكم القيمة المعطائة يزدهر قلبي

ويروى عطشي الذي يشكي

تقبلوا سلامي وفائق احترامي

أختكم رانيتا
 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#10


سيدتي الفاااضلة عبير المساء

لقد اندمج حسي بحسكم

وأصبح قلبي قلبااان

نعم سيدتي بكم تكتمل كلماتي


وتغزو دون خوف بالألم عباراتي

وترفع بكم هاماااتي

أشكرك سيدتي على مرورك الجميل الذي يحمل بطياته أسمى المعاني

والتي تروي عطش العائمين بحسها ورقتها أشكرك جزيل الشكرعلى نصائحك القيمة.

سيدتي الغالية:

علمتني غربة ذاتي أن أنظر إلى الورد كلما ضاقت نفسي ولكنها في نفس الوقت علمتني

-أن أبتعد عنه-

علمتني غربتي وأفهمتني تلك القصة التي كانت تحكيها لي أمي وأنا طفلة

عن الصداقة فأدركت أن للصداقة حدود أبعد بكثير من مجرد كلمات تقال ..

و علمتني غربتي اليوم وبعد خطئي في حق صديقتي ,

أننا نملك أشياء كثيرة لكننا لا ندرك قيمتها

وياسيدتي

هكذا هو الإنسان بطبعه لايشعر بقيمة النعم إلا حينما يفقدها ولايسعنا إلا أن نشكر الله على نعمه

وأن يديمها علينا وأن يخلفنا خيرا منها في الآخرة إذا فقدناها

كما علمتني غربتي أن أكتم ألمي بداخلي وإن كانت ستفضحه عيوني

وأرجو أن أكون قد وفقت في إيصال فكرتي

ولك صفو محبتي وتقديري

أختك في الله رانيتا
 

عبير المساء

عضو مشارك
التسجيل
14/8/06
المشاركات
88
الإعجابات
1
#11
اقتباس من: ranita


سيدتي الفاااضلة عبير المساء

لقد اندمج حسي بحسكم

وأصبح قلبي قلبااان

نعم سيدتي بكم تكتمل كلماتي


وتغزو دون خوف بالألم عباراتي

وترفع بكم هاماااتي

أشكرك سيدتي على مرورك الجميل الذي يحمل بطياته أسمى المعاني

والتي تروي عطش العائمين بحسها ورقتها أشكرك جزيل الشكرعلى نصائحك القيمة.

سيدتي الغالية:

علمتني غربة ذاتي أن أنظر إلى الورد كلما ضاقت نفسي ولكنها في نفس الوقت علمتني

-أن أبتعد عنه-

علمتني غربتي وأفهمتني تلك القصة التي كانت تحكيها لي أمي وأنا طفلة

عن الصداقة فأدركت أن للصداقة حدود أبعد بكثير من مجرد كلمات تقال ..

و علمتني غربتي اليوم وبعد خطئي في حق صديقتي ,

أننا نملك أشياء كثيرة لكننا لا ندرك قيمتها

وياسيدتي

هكذا هو الإنسان بطبعه لايشعر بقيمة النعم إلا حينما يفقدها ولايسعنا إلا أن نشكر الله على نعمه

وأن يديمها علينا وأن يخلفنا خيرا منها في الآخرة إذا فقدناها

كما علمتني غربتي أن أكتم ألمي بداخلي وإن كانت ستفضحه عيوني

وأرجو أن أكون قد وفقت في إيصال فكرتي

ولك صفو محبتي وتقديري


أختك في الله رانيتا

شكرا أختي على صدرك الذي وسعني...

أما النصائح فأنا انصح بها نفسي قبل غيري... ما قلته لك رددته لنفسي ألف مرة...

جميل أختي ما قلته.. فيبدو أن الحياة والغربة كما قلت علمتك الحكمة.. فقد علمتك الحذر والتأني.. وعلمتك مكانة وقدر الصداقة.. ولكني أتساءل ودائما من خلال اعترافاتك الشجاعة:

أين كانت حكمتك عندما بدر منك ما بدر في حق صديقتك؟ وقد ..اعترفت بذلك بنفسك.. اعذريني ولكن لم أفهم.. وقد قرأت لك كل ما كتبت.. فانت التي كنت دائما منبع العطاء.. والحساسية المرهفة..وتتالمين من عدم اهتمام الغير بك.. فهل كانت هذه الصديقة هي الأخرى تريد أن تأخذ منك كل شيء دون أن تعطيك شيئا؟؟ هل بسبب هذا استحقت قسوتك ؟ ندمك لا يدل على هذا......

اعذريني ولكن اردت فقط ان اقول باننا احيانا نعرف الحكمة والتصرف الصحيح ولكننا رغم ذلك نتصرف كلأطفال.. ولكن مع الأسف فنحن لسنا اطفالا لا يتحملون مسؤوليات.. نحن كبار وتصرفاتنا وردود افعالنا هي التي توجه دفة حياتنا..

وأرجع الى قولك مرة ثانية= اننا نملك اشياء كثيرة لا نعرف قيمتها= هذا صحيح ولذلك ينبغي علينا ان نراجع هذه النعم دوما ونتفكر فيها ونحاسب انفسنا على تضييعها او عدم شكر الخالق عليها

واذا ضيعناها بأيدينا فلا يحق لنا ان نطلب من الله ان يخلفنا خيرا منها في الآخرة.. وقد استهنا بها ولم نؤد شكرها بالحفاظ عليها..

أما أن تكتمي ألمك أختي بداخلك فهذا ليس من الحكمة.. بل هو تعذيب للذات وسجنها وحرمانها من التحليق في فضاء الحاضر بكل حرية وخفة.... وها أنت الآن تحررين نفسك من هذه الالام على هذه الصفحات.. وقد وجدت من ينصت اليك.. ووجدت نفوسا اخرى تتعذب مثلك او اكثر منك... الم تجدي في هذا الآندماج والبوح تخفيفا وعذوبة؟؟ اجيبي نفسك بصراحة ووضوح..

أختي رانيتا.. تقبلي ملاحظاتي ومناقشتك في اخص امورك.. وم تجرأت على ذلك الا لأنك وضعتها بين ايدينا وهذه شجاعة منك وثقة اردت ان اكون امينة عليها...

اعذري ثرثرتي ولكن الحديث في هذا الموضوع ذو شجون..

لك فائق احترامي
 

SLIM SHADY

عضوية الشرف
التسجيل
2/12/03
المشاركات
7,162
الإعجابات
191
العمر
32
الإقامة
Damascus
#12
الصداقة
و هل هناك شيء أثمن و أغلى من الصداقة
أختي الكريمة لقد عبرتي بكلماتك الرقيقة عن الصداقة بأجمل معانيها
تحياتي لكي و أتمنى أن لا تخسري صديقا عزيزا على قلبك
 

ملكت روحى

عضو جديد
التسجيل
11/8/06
المشاركات
11
الإعجابات
0
#13
الصداقة

الى الاختين عبير المساء و رانيتا
جميل جدا حسكما المرهف و بديع كلامكما الدى تعبران به
من منا لم يخطىءفى حق صديق له .الحكمة لاتاتى الا بالتجارب .فالعصمة لا تكون الا
للانبياء.وان احسن ما ننفقه هو العفو.ادن للابقاء على الصداقة و الاخوة والمحبة يجب علينا ان نعفو لاصدقائنا و اخوتنا و احبائنا. دمتما و المنتدى بالف خير
اختكم ملكتم روحى
 

alhafar

عضو محترف
التسجيل
17/5/06
المشاركات
581
الإعجابات
30
#14
الصداقة رباط رفيع جدا بينك وبين صديقك إذا شده أحدكما انـــــــــــــــقــــــط.........

لا أحب كلمة انقطع


تحياتي
 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#15
أجمل سلام لك ولشخصك الغالي سيدتي عبير المساء



سيدتي أقدم لك شكري الخالص...من القلب إلى القلب على روعة مرورك فتواجدك بين
حروفي لموضع اعتزاز لها.

طرح جيد وأنا بانتظاره...كيف لاأدري...

لست هنا اليوم من أجل رد على رد بل متواجدة فقط للأجابة عن أسئلتك ولتقديم بعض

التوضيحات...علني ألتمس العذر...


فالمسألة سيدتي ليست مسألت تصرفات أطفال كما في بعض الأحيان أو مسألة عدم تحمل المسؤوليات.

أو....أو....فالمسألة في كوني بشر لي زلاتي...أخطائي ...كما هي إجابياتي.


ففي ما يخص سؤالك أين كانت حكمتي عندما بدر مني ما بدر في حقي صديقتي وأنا الإنسانة

المعطاءة’الحساسة المرهفة...اسمحيلي أولا سيدتي أن أستبدل كلمة حكمة ب أين كانت إنسانيتي...أو

شعوري...أوعقلي...أو بالأحرى ضميري عندما تصرفت هذا التصرف الأوهج...حقا أن غربتي علمتني الكثير

إلا أن الحكمة تضل صفة من صفات الله عز وجل هي له وحده كما هو الكمال وبدليل آيات قرآنية كثيرة أقتصر

على ذكر "إنه تواب حكيم""والله عليم حكيم".كما أنني لست بالمعصومة,والعصمة من شيم الرسل كما ذكرت

سيدتي ملكت روحي جزاها الله خيرا،ولست بملاك طاهر فأعود و أكرر أبقى بشرا مثل كافة البشر والأنسان

بطبعه خطاء..."وكل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون".فليس من العيب أو الصعب أن يخطأ الأنسان

وإنما الصعب هو قد رته على الإعتراف بخطإه...وها أنا أعترف وللمرة الثالثة بخطئي الفادح في حقها وأقول

هي من أعطتني كل شيء سواء ماديا أو معنويا...غمرتني بحبها وعطفها وحنانها وملأت جانبا مهما من

الفراغ في حياتي دون أن تأخد شيئا أو حتى تلمح بذلك...غير أنني أنا التي قابلت عطاءاتها

بالجحود...بغبائى...بسذاجتي لأسباب أو شكوك راوضتني حتى أنني أخجل من ذكرها...و أغتنم الفرصة من

خلال هذا المنبر وأعيد لها اعتذاري قائلة لها..

اعذريني إن كنت في حقك...وإن بدا شيء في الخاطر وأحسست...

مثلك يصفح ويسامح...لامني عليك قسيت...

الناس معادن ياغاليتي وأنا مثلك ما وجدت...أنت بالذات معدنك صافي فمن القلب سامحيني...مع

دعواتي لكي بالشفاء العاجل غاليتي إن شاء الله.

أما فيما يخص النعم فضياعها سيدتي ليس دائما نتيجة عدم محاسبة النفس أو عدم شكر الخالق أو....وإن كان

في الغالب كذلك وإنما أحيانا يكون نتيجة أسباب خارج عن إرادتنا وأحيانا لحكمة ربانية ما كأن يكون

ضياعها امتحان لنا من الله عز وجل على مدى صبرنا وتحملنا وقوة إيماننا والرجوع إليه دائما لالسواه...

كما أنني مع فائق احترامي لا أوافق قولك واذا ضيعناها فلا يحق لنا أن نطلب من الله أن يخلفنا خيرا منها في

الآخرة على العكس أختي هنا كأنكي تمنعينني من الدعاء اذا ما أخطأت وهذا خطأ في حد ذاته كيف لنا ألا

ندعي والدعاء هو العبادة كلها كما أخبر النبي بقوله"الدعاء هو العبادة" كما أن ترك الدعاء استكبار عن عبادة

الله كما قال تعالى"ادعني أستجب لكم إن الذين يستكبرون سيدخلون جهنم داخرين"غافر:60"...كما أود

الأشارة سيدتي غالبا ما يؤجل استجابة دعاء المؤمنين والمسلمين للآخرة لحكمة ربانية ما وهذا كذلك بدليل

آيات قرآنية كثيرة تخونني الآن ذاكرتي على استرجاعها...بعد هذا كله كيف لي إن ضيعت شيء بيدي لايحق

لي أن أدعو الله .فما دمنا على وجه الأرض وما دام باب التوبة مفتوح إلا وو جب الدعاء لله عز وجل" فما

بين ليلة وضحاها سيدتي يصبح الكافر مسلما فما بالك بنا..."

أما أن أكتم ألمي بنفسي هو تعذيب للذات وسجنها...فعند قول هذا لم أقصد أن أكتم كل ما يخصني فقط

هناك أشياء لانستطيع البوح بها...كما لاأعتبره تعذيب بقدرما هو ترغيب الذات على التحمل والمسؤولية إلى

جانب الصبرو التباث... فحتى الرسول صلى الله عليه وسلم عندما أمر بتبليغ الرسالة.فهناك أشياء أمر بتبليغها

للعامة وأشياء أمر بتبليغها للخاصة بينما هناك أشياء أمر بلأحتفاظ بها لنفسه ونجهلها إلى يومنا هذا .وهذا

مؤكد لحكمة ما...

أخيرا هل وجدت في هذا الإندماج والبوح تخفيفا وعذوبة أجيب نفسي كما أجيبكم وبصراحة ووضوح نعم

سيدتي لاكن لست لأنني وجدت من يسمعني أو يشارك معاناتي...لأنه لم يكن هدفي يوم ولجت هذا المنتدي

وإلا كنت أنانية أبحث فقط عن مصلحتي الشخصية أو تلبية رغباتي الذاتية إلا أنني أحسسته وبكل بساطة وكما

أرشدتني صديقتي وأختي الغالية جليلة جزاها الله عني خيرا.أول مرة .أنه استطعت قدر المستطاع التعبير عن أحاسيس وموعانات

مجموعة من الناس الذين هم في حاجة ماسة للكلام أو التعبير عما يخالجهم لاأكتر غير أنه يصعب عليهم ذلك

لأسباب ما وهذا ما تبين لي من خلال الردود كم أحسسته لأنني كسبت صداقات أصبحت من خلالها أغني كل

يوم رصيدي المعرفي وتجارب في الحياة اليومية وأحسست بالعذوبة أكثر لأنني وأخيرا وجدت نفسي في مجال

أحبه بعد انقطاع دام طويلا كما أني أصبحت عضوا فعالا يستفيد ويفيد قدر المستطاع...سيدتي اسمحي لي

إن كنت قد أطلت عليك وأعود وأكرر لك شكر واعتذاري مرة ثانية والآن لايسعني إلا أن أقول لك

أستودعك الله الذي لاتضيع ودائه

مع احتراماتي

أختك رانيتا​
 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#16


سيدتي الغالية ملكت روحي...يطيب لي أن أشكرك على هذا الدعم... وعلى توجيهاتك القيمة

أشرقتي صفحتي نورا...

وبهاءا بتواجدك العطر لاعدم ولا حرمني المولى عز وجل من طلتك البهية

ولنا للحديث بقية إن شاء الله

لك مني باقة شكر وعرفان دمتي بخير

رانيتا
 

ranita

مشرفة سابقة
التسجيل
13/7/06
المشاركات
662
الإعجابات
168
العمر
31
#17


أخي سليم شادي لاأجمل ولا أروع من هذا الحضور في نفسي

أشكر كلماتك المشجعة والرقيقة ممتنة لك

ودامت طلتك


أخي الحفار مرورك رائع في صفحتي

حضورك حلو هنا

صدقت القول سيدي

شكرا سعدت بتواجدك الزاهي

لكم فائق احترامي وتقديري

رانيتا
 

عبير المساء

عضو مشارك
التسجيل
14/8/06
المشاركات
88
الإعجابات
1
#18
شكرا سيدتي

اقتباس من: ملكت روحى
الى الاختين عبير المساء و رانيتا
جميل جدا حسكما المرهف و بديع كلامكما الدى تعبران به
من منا لم يخطىءفى حق صديق له .الحكمة لاتاتى الا بالتجارب .فالعصمة لا تكون الا
للانبياء.وان احسن ما ننفقه هو العفو.ادن للابقاء على الصداقة و الاخوة والمحبة يجب علينا ان نعفو لاصدقائنا و اخوتنا و احبائنا. دمتما و المنتدى بالف خير
اختكم ملكتم روحى

سيدتي ملكت روحي....

أشكرك على اطرائك على محاورتنا أنا والأخت العزيزة رانيتا..

وما جاء في تعليقك شيء بديع اختصر كل ما يمكن ان يقال.. نعم الصفح والتسامح, ليس هناك غيره يجعل الحياة تستمر, ويجعل الدماء تتجدد في العلاقات بين الناس.. لست ادري لماذا أختي وأنا أقرأ ما كتبت واسطر على كلمة العفو قفز ذهني الى محمد صلى الله عليه وسلم وهو متوجه بكل قوته لفتح مكة.. كان في مركز قوة والمشركون في موقف ضعف, كان بامكانه ان يطحنهم وينتقم لما فعلوه فيه .. عذبوه وكادوا له, واخرجوه وأصحابه من ديارهم.. واتهموه وخذلوه و..... القائمة طويلة اكبر من أي خطأ نخطئه في حق بعضنا....

ماذا فعل هذا العظيم.. عظيم النفس والقلب..

قال لهم اذهبوا فانتم الطلقاء.. نعم هذا هو العفو عند المقدرة..
فهل نستطيع نحن ان نفعل مثله؟
صعب ونحن لا ندرك حتى فلسفة وجودنا في هذه الحياة ولا الهدف منها... ولكننا رغم تعثرنا نحاول...

سيدتي.. لاتحرمي القراء من حكمتك وما يمكن أن تظيفي لنا من تجارب الحياة... واستسمح رانيتا من استعمال صفحتها..

 

عبير المساء

عضو مشارك
التسجيل
14/8/06
المشاركات
88
الإعجابات
1
#19

عزيزتي رانيتا...


رغم أني في عجالة من أمري ولكني أحببت ألا امر دون تسجيل اعجابي بشخصيتك التي بانت معالمها من خلال حواراتنا التي نحن بصددها..
فأنا الآن أكثر ارتياحا في الحديث والنقاش الجاد والمثمر مع انسانة واعية ومتمكنة من أدواتها ومتفهمة لما يدور حولها وفي عالمها الداخلي أيضا.. بالاظافة الى حساسيتها ورقة مشاعرها وشجاعتها..

شجاعة الاعتراف وأمام الملأ شيء نادر جدا عند الناس وهي فضيلة انحني احتراما لك عليها...

أم بخصوص اجاباتك فقد اوفيت كل التساؤلات حقها وكنت مقنعة في طرحك باتثناء اختلافين بسيطين بيننا في شأن مفهوم الحكمة ونسبتها لله عز وجل وللبشر.. وفي هذا الموضوع كلام كثير للعلماء... وكذا مسالة الدعاء وأنا اعلم جيدا أنه مخ العبادة وأنا لا أختلف معك في طرحك والذي قصدته فقط هو ان لا نستهين بالنعمة ونرفسها ونمعن في تضييعها عن وعي منا وفي الأخير نطلب من الله ان يعوضنا بمثلها في الآخرة او الدنيا.. فالله سبحانه وتعالى يعوض بلأحسن من سلبه نعمة لحكمة يعلمها وهذا هو المنطقي..أما الدعاء فلا ينبغي أن ننقطع عنه أبدا وباب التوبة دائما وأبدا مفتوح....

عزيزتي رانيتا وأنت بهذه النفس الكبيرة والقلب الكبير.. وصديقتك موضوع حديثنا بقلبها الكبير أيضا ونهر عطائها الفياض كما وصفت

أرجو من كل قلبي أن تجتمعا ثانية وتتقاسما لحظات الحب والبوح والفرح.. وليس ذلك على الله بعزيز.. وان رغبت بمساعدتي في هذا الأمر فأنا سأكون سعيدة لمد يد المساعدة لك...
اجمل وانبل تحية لك.. ومازال طريق حواراتنا مفتوح ومن رغب بمشاركتنا فأهلا به...
[/quote]
 

الحُسنى

عرار
التسجيل
13/7/06
المشاركات
58
الإعجابات
3
#20
كلمة حق لا بد منها...

عذرا كريماتي الفاضلات..
إن هذا المنتدى البهي وعلى قلة السائرين في دربه إلا أن شعاع الصدق المتفجر من مرتاديه يستفزني للكتابة في بعض مواضيعه الشائكة..والتي حيرت في تصاريف الزمن بها عقول الجهابذة والمفكرين..
وان مما يثير في الصدر ارتياحا تلك الحواريات بين أخوات فضليات تشتم من عبير كلماتهن روح الصدق والصداقة المفتقدة..
ومعان سامية تكاد تنحسر في زماننا لتكون أمنيات في النفوس.. وذكريات في الزمن الماضي.
ولهذا وفي عجالتي هذه فإني اشد على يدي كريماتي الفضليات من أمثال من اسمي على سبيل الذكر لا الحصر رانيتا والجليلة وعبير المساء وملكت روحي وغيرهن من اللواتي تجاوزن ثرثرات المجالس المترفة بالأحاديث المفرغة.. إلى حواريات تسموا بعقولنا وتعيد لنا أملا افتقدناه أن هناك ثمة فاضلات سوف تعيد إلى نفوسنا المعاني المندثرة.. ليمتد بعثها في أجيالنا المتربية على يد أمثال هذا البحر من الصفاء المسكون بصدق الطوية وسمو الفكرة
فبارك الله في أنفاسكن المعطرة في أجواء هذا النتن الخانق..
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى