الحالة
موضوع مغلق

ranita

مشرفة سابقة
#1
--------------------------------------------------------------------------------

₪₪₪ ღ♥♥♥ღ لـمـن يــحـمـل ذكــرى مؤلـمة فليـتـفضـل ... ღ♥♥♥ღ ₪₪₪



في أحد المرات طلب الشيخ من كل واحد من تلاميذه، أن يحضر معه
كيس من البلاستيك النظيف، ثم طلب منهم، أن يضعوا ثمرة من
البطاطس في الكيس النظيف عن كل ذكرى مؤلمة في حياتهم اليومية
لا يرغبون في أن ينسوها، وأن يكتبوا اسم الذكرى
وتاريخها على ثمرة البطاطس ....
0
0
عملوا بوصية الشيخ وأصبح البعض منهم يحملُ كيساً ثقيلا جدًا
لكثرة ما يحمل في داخله من ذكرى مؤلمة.. وبعدد ما يحمل
من ذكرى وضع البطاطس في الكيس.
0
0
ثم طلب منهم أن يحملوا كيس البلاستيك بما أصبح فيه من
ثمرات البطاطس معهم أينما ذهبوا لمدة أسبوع،
وأن يضعوه بجوار فراشهم فى الليل،
وبجوارهم في مقعد السيارة عند ركوبها ،وبجوار هم دائماً...
0
0
إن عبء حمل هذا الكيس طيلة الوقت أوضح أمامهم، العبء الروحي الذي يحملونه لذكراهم المؤلمة...
وكيف أنهم يهتمون بها طول الوقت
خشية نسيانها في أماكن قد تسبب لهم الحرج ....
وطبيعي تدهورت حالة البطاطس وأصبح لها رائحة كريهة ،
وهذا جعل حملها شيء غير لطيف .
فلم يمر وقت طويل حتى كان كل واحد منهم قد قرر أن التخلص
من كيس البطاطس أهم من حمله فى كل مكان يذهب إليه.
0
0
0
هذه قصة رمزية، تعبر عن الثمن
الذي ندفعه بسبب احتفاظنا بما يؤلمنا، وبالأمور السلبية الثقيلة ! .
غالباً نحن نعتبر أن النسيان شيء سيء ولكن الحقيقة أن
النسيان هو لصالحنا نحن
***
***
***
منقول
 

abcman

عضوية الشرف
#2
آه يا أختاه لقد ذكرتيني بهذه القصة بكل الذكريات المؤلمة التي مرت بي بعدما كنت نسيتها (هههههههههه)
شكرا اختاه على النصيحة فلقد تعلم الفرد منا الكثير من المحن التي مر بها (( فمن المحن تأتي المنح ))
 

همس الروح

مشرفة سابقة
#3
عزيزتي... ان الألم مدرسة حقيقية للآنسان..... والمصائب محك الرجال كما يقال..

نتعلم فيها الحكمة ونعرف معنى المسؤولية....

آلامنا لا ينبغي ان نقبرها في أعماقنا ونتركها كالسوس ينخر فينا.. بل علينا ان نواجهها ونأخذ لبها

ونترك القشور في مزبلة نائية عنا.....

شكرا عزيزتي رانيتا على هذه القصة الجميلة التي نستخلص منها الموعظة والعبرة..
 

MoonMan

عضوية الشرف
#4
شكرا لك أختي الكريمة على المثال الحكيم

الذكريات سلاح ذو حدين

مع تمنياتي بالتوفيق دائما ان شاء الله
 

alhafar

عضو محترف
#5
اختاه رانيتا كم أحب قراءة أسطرك تلك التي تسطرينها بإبداع كبير تراعين فيها جودة الصياغة وروعة التعبير

تحمليننا إلى فوق السحاب تسحريننا وتأسريننا في جو مفعم بالصدق والمحبة عندها أزول ولا أزول

وأتنمى أن أبقى هناك

كتاباتك رائعة

تحياتي
 

اسماعيل_2005

عضو جديد
#6
معك كل الحق ولكن بعض الذكريات من المستحيل ان ننساها فكيف انسى والدتى التى عاشت كل حياتها من اجلى واخوتى بعد وفاة والدى وانا طفل صغير وتحملت الكثير والكثير والله يرحمها ويرحم اموات المسلمين وشكرا لكى اختى الكريمة على الموضوع الجميل
 

اسماعيل_2005

عضو جديد
#7
معك كل الحق ولكن بعض الذكريات من المستحيل ان ننساها فكيف انسى والدتى التى عاشت كل حياتها من اجلى واخوتى بعد وفاة والدى وانا طفل صغير وتحملت الكثير والكثير والله يرحمها ويرحم اموات المسلمين وشكرا لكى اختى الكريمة على الموضوع الجميل
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى