الحالة
موضوع مغلق

misr

عضو ذهبي
التسجيل
23/7/06
المشاركات
786
الإعجابات
6
#1
كان اولي من نشر فتوي شيخ الاسلام ابن تيميه في هذا الوقت نشر فتواه الخاصه بحكم التتار ومن والاهم
والتي قال فيها بالنص كل تتري كافر مباح الدم وكل مسلم متعاون مع التتار كافر مباح الدم
وبهذه الفتوي تم قتل الرئيس المصري الراحل محمد انور السادات بعد ان تم رفع كامه التتار ووضع كلمه اليهود
ويمكننا بعد ما فعله الامريكان ويفعلونه ان نضع كلمه الامريكان بدل اليهود
لكن الي اين يوصلنا ذلك
ويجب التفريق بين الحكم الشرعي و الحكم السياسي
فالسياسه فن الممكن فحتي مع معرفتنا بان دم الامريكان و اليهود مباح فمن سينفذ هذا الحكم الشرعي
وكم سنقتل من المسلمين السنه لتعاونهم مع الامريكان سواء حكام او محكومين
وهناك صور عديده لزعماء عرب ومسلمين يحتضنون فيها اليهود والامريكان لكنها السياسه
وكان هناك موقف لشيخ الاسلام ابن تيميه ينم عن فهمة العميق للدين عندما نهي احد تلامذتة بعض جنود التتار عن شرب الخمر فنهاة ابن تيمية عن ان ينهاهم عن شرب الخمر وقال لة ان اللة حرم الخمر لانها تشغل العقل عن ذكر اللة وتجعل الانسان يقترف المعاصي اما هؤلاء اي التتار فانها تشغلهمعن سفك الدماء وخطف الذراري
فلابد للمسلمين ان يفكرو بالموضع مدركين ان العالم يحتوي علي ديانات اخري غيرهم و انه غير مؤلف من السنه والشيعة فقط فيجب ان لاننظر تحت اقدامنا منكفئين علي انفسنا ولكن ان نستشرف الطويق امامنا
فيجب ان لانفكر بعقليه ربات الحجال فبمثل هذه العقليه اضعنا العراق باصرارنا علي العداء المطبق معه 13سنه انظر للغرب عندما هزم بسمارك زعيم بروسيا الامبراطوريه النمساويه في معركة سادو 1866سارع لعقد صلح غير مذل معها ليضمن موقفها الي جانبة عندما يحارب فرنسا وهو ماحدث بالفعل عام 1870وتحققت الوحدة الالمانية
والدروس والعبر كثيرة ولكن من يعتبر
 

المتعلم

عضو مميز
التسجيل
31/5/05
المشاركات
220
الإعجابات
29
#2
نعم فتوى شيخ الاسلام في التتر ومن عاونهم معروفة .. تصديقاً لقول الله تعالى : " ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لايهدي القوم الظالمين " ..

وقد أجاز العلماء قتل الجواسيس وقتل من يعاون المحتلين .. والكلام مشهور ومعروف ولا يحتاج لتكرار ..
ارجع لتفسير سورة الممتحنة

بل قرارات الأمم والدول تنص على أن كل معين للمحتل فهو مثله ..
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى