ما الجديد
الحالة
موضوع مغلق

العمه

عضـو
التسجيل
6/7/06
المشاركات
13
الإعجابات
0
#1
هدى:مبادرة حمدان بن زايد
فتحت أمامي آمالاً للحياة



وصلت الدولة مساء أمس الطفلة الفلسطينية هدى غالية التي فقدت جميع أفراد أسرتها في القصف الإسرائيلي لشاطئ غزة في يونيو الماضي بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان
نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر، حيث اعرب عن رغبته في تبني الطفلة.

=


جزاك الله ألف خير يا حمدان بن زايد آل نهيان .. ورقق قلوب حكامنا على شعوب المسلمين ..

اللهم إنصر الإسلام والمسلمين وأعزهم .. وإدحر الشرك والمشركين ..
وأعزنا وقوي شوكتنا عليهم يارب العالمين ..
وإربط على قلوب المجاهدين .. واجعل شهدائهم في عليين مع النبيين والصديقيين وحسن أولئك رفيقا ...

اللهم .. آمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين ...
-------

أختكم / العمه .. .
 

ساهر الليل

مجموعة إنسان
التسجيل
25/1/04
المشاركات
129
الإعجابات
3
الجنس
Male
#2
اللهـــــــــــــم آمـــــــــــــــــــــــــــين
جزاك الله كل خير أخيه على هذا النقل
و إن كنت لا أستغرب مثل هذا التصرف الكريم على يد أبناء زايد الخير رحمه الله و أسكنه فسيح جنانه
 

shoOk

الوسـام الذهبي
التسجيل
17/4/05
المشاركات
2,079
الإعجابات
64
#3
بعد التحيه
ماذا عن بقيه الالاف من الايتام الفلسطينيين والعراقيين ؟
او ربما يجب ان تتداول وسائل الاعلام كل طفل على حدى لكي يحصل على استقطاب اعلامي وعندها تبني الطفل هذا او ذاك يصبح خبرا عالميا
 

العمه

عضـو
التسجيل
6/7/06
المشاركات
13
الإعجابات
0
#4
أخي الساهر ..


ألف تحية لك ...

وهكذا ساروا على نهجه ... رحمه الله رحمة واسعه ...

أختك / العمه ..
 

العمه

عضـو
التسجيل
6/7/06
المشاركات
13
الإعجابات
0
#5
أهلا soOk

أولا .. أشكرك على ردك ومباردتك ..

ثانيا .. أين الحكام الذين يبادرون .. هات لي مثالا على ذلك ..

ربما مبادرة واحدة .. تعادل الملايييين ...

قصة هدى قصة أثارتها وسائل الإعلام .. وتقطعت وأدمت لها القلوب ...

ومما أفرح العالم الإسلامي مبادرة الشيخ حمدان بن زايد لها ..

حيث ستخضع للعلاج النفسي ثم ستكون كأحد أفراد أسرته .. وسيعوضها الله خيرا ..

فلا نقول ... أين بقية الأحداث والمآسي ...

هذه بادرة نشكر الله عليها أن قذف في قلب الحكام هذه الرحمه ...

فمن لا يرحم لا يرحم ..

أحييك على هذا الرد .. ونشكر مبادرة الحاكم .. ونأمل من الحكام الاقتداء بهذا النهج ...


فالمسلم أخو المسلم ...


العمه ..
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى