الحالة
موضوع مغلق

hedaya

عضو مميز
التسجيل
7/12/05
المشاركات
215
الإعجابات
227
#1
[align=center]
" للبيت رب يحميه ..!!"
[/align]

[align=right]
عبارة نحفظها جميعا منذ الصغر بعد أن درسنا قصة عام الفيل حين ذهب عبد المطلب طالبا إبله من أبرهة الأشرم فتعجب أبرهة كيف تكون الإبل عنده أغلى من البيت الحرام فيرد عبد المطلب: " أنا رب الإبل وللبيت رب يحميه "

للأسف الشديد أصبحت هذه العبارة شعارا للمسلمين وإن لم تنطقها ألسنتهم ،بل ظهرت في تصرفاتهم وردود أفعالهم تجاه ما يحدث حولهم.

فعبارة " للبيت رب يحميه.." فيها من الضعف والعجز أكثر مما فيها من الإيمان والتوكل على الله، لأن التوكل الحقيقي لابد أن يرافقه الأخذ بالأسباب.
وإذا قبلنا موقف عبد المطلب لضعفه أمام جيش أبرهة، فهل يقبل هذا الموقف المخزي من أمة المليار؟؟ والتي ترفع الآن شعار
[align=center]

" لفلسطين رب يحميها.." !!




[/align]

أما آن لنا أن نستفيق من غفلتنا ومن ذلنا وخنوعنا؟‍
فلسطين تئن.. والقتل والتشريد والهدم من قبل الصهاينة ولا من مغيث

واليوم منعت المساعدات .. وتوقفت رواتب وأجور الموظفين.. فقل لي بربك ماذا تفعل لو كنت مكانهم؟

كفانا ما نحن فيه...
أستحلفكم بالله..
قدسكم تستباح.. دماؤكم تهدر.. أبناؤكم يشردون...

ليخرج كل منا مبلغا من المال مساعدة لهم، وتخيل أن ابنك بينهم.. ماذا كنت فاعلا له ؟؟؟

هل ستنام وتدعو الله ان يرسل على اليهود طيرا أبابيل.. تريحك وتريحنا من شرورهم؟


تذكر أنك ستسأل وستحاسب وحدك، ماذا ستقول أمام الجبار حين يسألك عن إخوانك.. ماذا قدمت لهم؟؟؟


اللهم هل بلغت... اللهم فاشهد...
[/align]


[align=center]

[/align]
 

gater

عضـو
التسجيل
21/4/06
المشاركات
3
الإعجابات
0
#2
كلام معقول

.
أشاطرك الرأي أخي الفاضل.
فإننا ؛ كل الخلائق ؛ أمام الله متساوين إلا من شيء : التقوى .
ولن يتدخل الله سبحانه و تعالى و يغير من سوء حالنا إلا إذا غيرنا ما بأنفسنا . وهيهات ما بها من وهن و تقاعس .
لقد صدق القول في قرآننا الكريم.
 

ســ الليل ــاهر

عضـو
التسجيل
20/5/06
المشاركات
28
الإعجابات
0
#3
اشكرك اخي وهذا هو القدر اخي والحمد لله على كل حااال
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى