الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
#1
أنجز الباحثون اليابانيون، في جامعة "جيفو" (Gifu) على بعد 400 كيلومتر غرب العاصمة طوكيو أول روبوت في العالم للاستعمال الطبي قادر على التفاعل مع المحفزات الخارجية وكأنه إنسان حقيقي. ويجيب الروبوت على جميع الأسئلة إذا لمس الطبيب الممارس الموضع الذي يثير الوجع الافتراضي. هكذا، يتمكن الروبوت من مساعدة الطبيب المؤهل في صياغة التشخيص. وصمم الروبوت الفعال من مادة السيليكون ويتفاعل مع المحفزات الناجمة من الفحص الطبي بواسطة اللمس بفضل أجهزة الاستشعار(وعددها 24) المركبة داخله التي ترسل الإشارات الادراكية الى جهاز صوتي، يولد مثلاً صوت "الوجع". وسجلت في ذاكرة الروبوت كافة المعلومات حول أعراض ثمانية أمراض مختلفة، منها التهاب المعدة والتهاب الزائدة الدودية.
ويعود الفضل في ابتكار الروبوت الى البروفيسور (Yuzo Takahashi)، وجلد الروبوت الصناعي المكون من مادة السيليكون مشابه للجلد البشري، لناحية اللمس. لذا، يمكن تدريب طلاب الطب على تقنية الفحص الطبي بواسطة اللمس في شكل شبه حقيقي مما سيساعدهم بالتالي في اكتساب الثقة بأنفسهم قبل الانتقال الى المرضى الحقيقيين. وتركزت المرحلة الأكثر تعقيداً في تصميم الروبوت في تجهيز أجهزة الاستشعار بدرجة مقبولة من "الحساسية". وهو ما تطلب سنين عدة من البحوث لكن الروبوت ينتمي الى نموذج الجيل الثالث.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى