الحالة
موضوع مغلق

شامل باساييف

عضو فعال
التسجيل
27/2/04
المشاركات
139
الإعجابات
0
#1
إخوان أون لاين - 28/04/2006

نواب الإخوان





بدأ نواب الإخوان المسلمين بالبرلمان المصري إجراءات سحب الثقة من وزير الداخلية المصري اللواء حبيب العادلي ردًا علي التجاوزات التي حدثت ضدهم أمام دار القضاء العالي بالقاهرة الخميس 27/4/2006، حيث بدأ النواب في إعداد طلب موقع عليه من 5% من أعضاء البرلمان لسحب الثقة من الوزير طبقا لما نصت عليه لائحة مجلس الشعب.



وقال نواب الإخوان في بيان لهم صدر اليوم 28/4/2006 أنه وفي موقف غريب وغير مبرر قامت قوات الأمن بالاعتداء على عدد من نواب مجلس الشعب أعضاء الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان المسلمين أثناء محاولتهم دخول دار القضاء العالي للتضامن مع قضاة مصر الشرفاء، رغم إعلام مسئولي الأمن بهويتهم بل ووجود " بادج " مجلس الشعب علي صدورهم، إلا أن قوات الأمن تعاملت معهم بشكل تجاوز الحدود والمنطق، وكأن الحكومة ممثلة في وزارة الداخلية أرادت أن تقول للجميع سواء كانوا قضاة أو صحفيين أو سياسيين ومحامين كلمة واحدة وهي " أخرس ".



وأكدت الكتلة في بيانها أن هذا الإجراء من قبل وزارة الداخلية التي تمثل السلطة التنفيذية فيه اعتداء صريح وواضح علي السلطتين الباقيتين وهي التشريعية والقضائية، وهو ما يدخل مصر في نفق مظلم، ويؤكد أن الحكومة كشفت عن وجهها القبيح التي حاولت أن تجمله به خلال المرحلة الماضية بمضيها في طريق الإصلاح السياسي.



وأشارت الكتلة إلي أن هذا الإجراء من قبل قوات الأمن مع نواب الشعب سيكون رده تحت القبة من خلال طلبات سحب الثقة من وزير الداخلية ومن خلال التقدم باستجوابات عما حدث واستجوابات أخري تكشف الفساد والاستبداد في هذه الوزارة.



وطالبت الكتلة رئيس مجلس الشعب \ وباقي النواب اتخاذ الموقف الملائم الذي يحمي هيبتهم كنواب ممثلين لهذا الشعب، وألا تقدم المصالح الحزبية علي مصلحة الوطن والحفاظ علي كرامته.



نص البيان

بيان من نواب الكتلة البرلمانية لنواب الاخوان المسلمين
حول الاعتداء علي نواب الشعب من قبل قوات الأمن

في موقف غريب وغير مبرر قامت قوات الأمن بالاعتداء علي عدد من نواب مجلس الشعب أعضاء الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان المسلمين أثناء محاولتهم دخول دار القضاء العالي للتضامن مع قضاة مصر الشرفاء، ورغم إعلام مسئولي الأمن بهويتهم بل ووجود " بادج " مجلس الشعب علي صدورهم، إلا أن قوات الأمن تعاملت معهم بشكل تجاوز الحدود والمنطق، وكأن الحكومة ممثلة في وزارة الداخلية اردات أن تقول للجميع سواء كانوا قضاة او صحفيين أو سياسيين ومحامين كلمة واحدة وهي " أخرس ".



وتري الكتلة أن هذا الإجراء من قبل وزارة الداخلية التي تمثل السلطة التنفيذية فيه اعتداء صريح وواضح علي السلطتين الباقيتين وهي التشريعية والقضائية، وهو ما يدخل مصر في نفق مظلم، ويؤكد أن الحكومة كشفت عن وجهها القبيح التي حاولت أن تجمله به خلال المرحلة الماضية بمضيها في طريق الاصلاح السياسي.



وتؤكد الكتلة أن هذا الإجراء من قبل قوات الأمن مع نواب الشعب سيكون رده تحت القبة من خلال طلبات سحب الثقة من وزير الداخلية ومن خلال التقدم باستجوابات عما حدث واستجوابات أخري تكشف الفساد والاستبداد في هذه الوزارة.



وتطالب الكتلة رئيس مجلس الشعب المصري وباقي النواب اتخاذ الموقف الملائم الذي يحمي هيبتهم كنواب ممثلين لهذا الشعب، وألا تقدم المصالح الحزبية علي مصلحة الوطن والحفاظ علي كرامته.

أ. د. محمد سعد الكتاتني
رئيس الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان المسلمين
القاهرة 28/4/2006
 

pepsi_labeb

عضوية الشرف
التسجيل
17/2/06
المشاركات
2,286
الإعجابات
1,150
#2
أكيد هاينيمو الموضوع وكأن شيئا لم يحدث

وطلبهم هايقابل بالرفض

حسبنا الله ونعم الوكيل

ربنا ينقذنا من الظلام اللي احنا عايشين فيه
 

شامل باساييف

عضو فعال
التسجيل
27/2/04
المشاركات
139
الإعجابات
0
#3
اقتباس من: pepsi_labeb
أكيد هاينيمو الموضوع وكأن شيئا لم يحدث

وطلبهم هايقابل بالرفض

حسبنا الله ونعم الوكيل

ربنا ينقذنا من الظلام اللي احنا عايشين فيه


ربنا موجود

وربنا ينصرهم
 

king 2007

عضو مميز
التسجيل
12/4/06
المشاركات
383
الإعجابات
43
#4
امين
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى