الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
#1
انتشار عدد الأطفال الذين يتعرضون لهذا النوع من التحرش

الرسائل القصيرة والبريد الإلكتروني وسيلة المجرمين للتحرش بالأطفال



كشف بحث أجرته جامعة York St John البريطانية استغرق أربع سنوات أن الرسائل النصية القصيرة SMS والبريد الإلكتروني أصبحت الوسيلة الجديدة التي يلجأ إليها المجرمون للتحرش بالأطفال. فلقد كانت نسبة الأطفال الذين تعرضوا للتحرش بواسطة البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية 15% من 11 ألف طفل ممن شملهم البحث.

ولقد قدمت جامعة York St John البريطانية نتائج بحثها إلى رابطة الطب النفسي البريطانية في محاولة من الجامعة إلى تسليط الضوء على أن هذا النوع من التحرشات في المدارس يشهد زيادة مطردة في عدد ضحاياه من شلأطفال.

كما يهدف البحث أيضًا إلى لفت انتباه الآباء والمدرسين إلى إدراك حقيقة أن الهاتف المحمولة أو الكمبيوتر ليس مجرد أداة اتصال فقط، بل قد يكون أيضًا وسيلة للتحرش بالأطفال في عقر دارهم.
 

Jacky

طبيب بشري
#2
وهذه احدى المظاهر السيئة لسوء استخدام التقنيات المعاصرة.
شكرا لك
 

jabour

مشرف سابق
#3
your welcome my dear Jacky any time
 

MoonMan

عضوية الشرف
#4
Jacky قال:
وهذه احدى المظاهر السيئة لسوء استخدام التقنيات المعاصرة.
Jacky قال:



عندك حق يا جاكي ..


ربنا يسترها على أطفالنا جميعا ..


مع تحياتي اخواني الكرام ..
 

jabour

مشرف سابق
#5
your welcome my dear MoonMan any time
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى