الحالة
موضوع مغلق

hedaya

عضو مميز
#1
[align=right]
[align=center]
'',

أول انقلاب عسكري عربي!



[/align]


[align=center]
الانقلاب القدوة
[/align]
في مثل هذا اليوم الـ 30 من مارس 1949م الموافق 29 شعبان 1368 هـ تم انقلاب حسني الزعيم في سورية والذي يعد الانقلاب الأول في تاريخ الدولة العربية الحديثة، ويعد أيضاً القاعدة الأساس التي شرعت للمنقلبين ارساء انظمتهم التي اتت بانقلاب وذهب غالبيتها بانقلاب كذلك!

[align=center]
البطاقة الشخصية
[/align]
هو حسني ابن الشيخ رضا بن محمد بن يوسف الزعيم. ولد في حلب عام 1897، كان والده مفتياً في الجيش العثماني، وكان فاضلاً من رجال العلم، استشهد في هجوم على قناة السويس في الحرب العالمية الأولى سنة 1915. أما والدته فكردية، وله شقيقان: الأول الشيخ صلاح الزعيم والثاني بشير الزعيم.


[align=center]
نظم الانقلابات في الميزان
[/align]
كما يعد انقلاب حسني الزعيم هو الاول من نوعه في العالم العربي فهو أيضاً ليس الأخير بل كان باباً واسعاً فتحه الزعيم على سورية والعالم العربي بأكمله فهو من سن هذه السنّة سورياً وعربياً حتى لم يكد عام 1949 ينتهي إلا وقد هز سورية ثلاث انقلابات عسكرية:

الأول- انقلاب العقيد حسني الزعيم الذي استمر 139 يوماً والذي اطاح بالرئيس السوري آنذاك شكري القوتلي وحكومته.
الثاني- هو انقلاب العميد سامي حناوي بتاريخ 14 (آب) 1949 والذي فرض سيطرته على السلطة واعدام حسني الزعيم ورئيس وزرائه محسن البرازي.
والثالث- هو انقلاب العقيد أديب الشيشكلي يناير (كانون الأول) 1949.


وبالعودة لانقلاب حسني الزعيم نجد أن معالم سياسة الزعيم قد رسمت في صباح 30 أذار عبر إذاعة أربعة بلاغات عسكرية بتوقيع القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة، ترواحت بين كسب رضى الشعب مع التسليم بالانقلاب مروراً بمنع التجول وتحذير الأفران وتجار المواد الغذاية من عواقب رفع الاسعاروصولاً للتهديد بالإعدام الفوري لكل من تسول له نفسه حمل السلاح.

[align=center]
نهاية الزعيم
[/align]
عرف الزعيم بولائه وسياسته الموالية للغرب والاتفاقيات الاقتصادية التي وافق عليها مع الشركات الأمريكية والبريطانية واعفائهم من الرسوم والضرائب ومنحهم صلاحيات ضخمة وواسعة جداً، كان لها الأثر الأكبر في هبوط شعبيته المتضعضعة أصلاً بين عموم الشعب ما حذا بخصومه العسكريين إلى محاصرته والقبض عليه مع رئيس وزرائه ومستشاره نذير فنصة، أعقب ذلك اجتماع للمجلس الحربي الأعلى برئاسة سامي الحناوي والذي أجرى محاكمة عسكرية سريعة وحكم على إثرها بإعدام حسني الزعيم ورئيس وزرائه محسن البرازي.

وبعد لحظات من صدور الحكم نُفذ بهما حكم الإعدام رمياً بالرصاص، وذلك في 14 آب 1949، لتنهي بذلك فصول اولى الانقلابات العسكرية في سورية والعالم العربي.
[/align]



[align=left]
Hedaya
[/align]
 

Jacky

طبيب بشري
#2
رحم الله ايام زمان ...على الرغم من هذه الانقلابات كان هناك مظاهر لديمقراطيه توحي بالخير في المستقبل ...و لكن هناك من عرف كيف يستفيد من هذه الظاهرة و يجيرها لصالحه حتى يصبح هذا النوع من تداول السلطة قانون يحكمنا الى الابد الى الابد ( وكمان مرة الى الابد ).
شكرا لك
 

mzar720

عضوية الشرف
#3
موضوع حلو ومعلومات مفيدة تاريخيا

نتمنى المزيد........

خالص تحياتى,,,
 

MoonMan

عضوية الشرف
#4
شكرا لك أخي الكريم على المعلومات التاريخية القيمة


نتمنى أن نرى المزيد من تاريخ الدول العربية


جزاك الله كل خير ..
 

rawhi 019

الوسـام الماسـي
#5
مشكور اخي على المعلومات التي تذكرنا ان هناك وطنيين في هذه الامه
اتمنى ان اجد وطني واحد يمسك برقاب الرؤساء العرب ويوجههم الى ان الخير للمه وفقط للمه ومن ثم للمصالح الشخصيه
لكنا لن نجده
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى