الحالة
موضوع مغلق

m120

عضو محترف
التسجيل
1/4/04
المشاركات
496
الإعجابات
49
#1
كشفت مجلة 'تايم' الأمريكية عن مذبحة جديدة نفذتها قوات الاحتلال ضد مدنيين عراقيين الشهر الماضي في بلدة حديثة شمال غربي العراق.
وقالت 'تايم' ـ في عددها لهذا الأسبوع ـ: إنها حصلت على شريط فيديو يظهر مذبحة ارتكبها جيش الاحتلال ضد مدنيين عراقيين, ويظهر الشريط غرفًا مليئة ببقع الدم وجثث 15 مدنيًا عراقيًا متناثرة في منزل ومشرحة في البلدة العراقية.
وأوضحت المجلة الأمريكية أن دورية للاحتلال تعرضت لانفجار قنبلة زرعت على جانب أحد الطرق في 19 نوفمبر الماضي في مدينة حديثة؛ ما أسفر عن مقتل أحد أفرادها؛ فانتابتها حالة من الهياج وأطلقت النيران على المدنيين.
وأكد سكان في حديثة لـ'تايم' أن مشاة البحرية قاموا بقتل 15 مدنيًا من أسرتين عراقيتين بالرصاص في منازلهم.
ونقلت تايم شهادة الطفلة إيمان وليد البالغة من العمر تسع سنوات, والتي قالت: إنها تتذكر القوات وهي تصوب بنادقها من خلال باب غرفة معيشتها. وقالت: 'شاهدتهم وهم يطلقون الرصاص على جدي.. في الصدر ثم بعد ذلك في الرأس... ثم قتلوا جدتي بعد ذلك'.
وكان جيش الاحتلال قد زعم في بيان أصدره في ذلك الوقت أن القتلى العراقيين سقطوا في الانفجار, لكن مسئولين عسكريين أمريكيين أكدوا بعد ذلك أن المدنيين الخمسة عشر قتلوا بالرصاص وليس بسبب الانفجار, بحسب ما نقلته رويترز.
وزعم تحقيق أجراه جيش الاحتلال الأمريكي في المذبحة أن العراقيين الذين قتلوا على يد المارينز هم ضحايا 'ضرر جانبي' وليسوا ضحايا جريمة قتل متعمدة.
لكن قائد قوات الاحتلال في العراق الجنرال بيتر كياريللي قال: إن 12 من عناصر المارينز يواجهون اتهامات بارتكاب جرائم حرب في هذا الحادث، مشيرًا إلى أن القضية أحيلت إلى محكمة التحقيقات الجنائية التابعة للبحرية الأمريكية للفصل فيها.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى