الحالة
موضوع مغلق

Developer

عضو مميز
#1
أسمعوا يا إخواني على هذا الإعجاز القرآني
(القرآن الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه)..
يقول الله تعالى عز وجل في القرآن الكريم:
'',
(إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذاباً مهينا)
صدق الله العظيم.
هذه الأية رقمها (57) في سورة الأحزاب
وهو نفس الرقم التسلسلي التجاري لجميع المننجات ا لدنماركية!!
فهل بعد القرآن من بيان ؟!!
أنشروها ولكم الأجر..
. منقول و الله اعلم
اللهم انصر الاسلام والمسلمين​
 

mnegom

عضو جديد
#3
مشكورررررررررر
جعلة اللة فى ميزان حسناتك
محممد نجوم
 

arabianhorse

موقوف
#4
الله اعلم

شكرا يالاخو
 

Azharo

عضوية الشرف
#5
بارك الله فيك

والله اعلم
 

sadiki999

AIO.MAKER
#6
يا أخي مثل هذه الأمور لا تحتاج إلى تنبئات وتفسير من الأفراد العاديين فقط بل يلزمها مفسر وللمفسر شروط عدة لا يسعني أن أذكرها كلها على كل حال تفسير هذه الآية الكريمة كما جاء في تفسير الجلالين

(إن الذين يؤذون الله ورسوله) وهم الكفار يصفون الله بما هو متنزه عنه من الولد والشريك ويكذبون رسوله (لعنهم الله في الدنيا والآخرة) أبعدهم (وأعد لهم عذابا مهينا) ذا إهانة وهو النار

وكلنا نذكر تفاسير الأية الكريمة من سورة الثوبة التي روجت بعد 11 سبتمبر
وبالتالي فالتفسير المذكور في الموضوع إن لم يخرج من فم مفسر فهو لا يعدو أن يكون خزعبلات فقط لا غير!!!!
وقضية النشر لا يجب أن تذكرها بتاتا قبل أن تتأكد من الموضوع المطروح لأنه نحن المسلمين أصبحنا ننقل المواضيع للأسف بدون أن نعرف حتى مصدرها وكمثال على ذلك قضية الذبذبات فواأسفاه

 

rawhi 019

الوسـام الماسـي
#7
بارك الله بك اخي العزيز
 

MoonMan

عضوية الشرف
#8
sadiki999 قال:
يا أخي مثل هذه الأمور لا تحتاج إلى تنبئات وتفسير من الأفراد العاديين فقط بل يلزمها مفسر وللمفسر شروط عدة لا يسعني أن أذكرها كلها على كل حال تفسير هذه الآية الكريمة كما جاء في تفسير الجلالين



(إن الذين يؤذون الله ورسوله) وهم الكفار يصفون الله بما هو متنزه عنه من الولد والشريك ويكذبون رسوله (لعنهم الله في الدنيا والآخرة) أبعدهم (وأعد لهم عذابا مهينا) ذا إهانة وهو النار


وكلنا نذكر تفاسير الأية الكريمة من سورة الثوبة التي روجت بعد 11 سبتمبر
وبالتالي فالتفسير المذكور في الموضوع إن لم يخرج من فم مفسر فهو لا يعدو أن يكون خزعبلات فقط لا غير!!!!
وقضية النشر لا يجب أن تذكرها بتاتا قبل أن تتأكد من الموضوع المطروح لأنه نحن المسلمين أصبحنا ننقل المواضيع للأسف بدون أن نعرف حتى مصدرها وكمثال على ذلك قضية الذبذبات فواأسفاه




أتفق تماما مع أخي " صديقي "


فليس من الملائم ذكر هذه الأمور بهذه الطريقة يا اخي


و الله أعلم


مع تحياتي ..
 

hodhod

عضو ذهبي
#9
كما ذكر الاخوه فمن الخطأ الترويج لمثل هذا الكلام وهذا مذهب اهل السنه (عدم اسقاط القرآن علي احداث كونيه معينه لانه لو تبدلت الاحداث فسيشكك هذا من مصداقيه القرآن )
لو غيّرت الدانمرك الكود لاي رقم آخر وقررت الاعتداء علي الرسول فما الحل ؟؟
ارجوا الانتباه لهذا
والشيخ سلمان العوده علي ام بي سي حذر من الدفاع عن الرسول بوسائل مخالفه للشرع كالترويج لاحلام تتعلق بظهور الرسول لاحدهم ويقول له افعل كذا وكذا
 

snake_2010

عضو ماسـي
#10
بارك الله فيك
 

اياد جمعة

عضـو
#12
اخي العزيز افتاء في مثل هذه الامور ليس بالامر السهل وكل اية في القران لها تفسيرها وسبب نزولها

ويجب التاني في مثل هذه الامور وشكرا
 

بشير99

عضو ذهبي
#13
ما شاء الله علىالإخوة الذين بينو على عدم إلباس القرآن على هذه الأحداث العارضة ، كما اشكر أخي الفاضل صاحب المقال وأحييه على حبه وغيرته على دينه.
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى