الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
#1
حملة تهدف إلى تشويه سمعتها

شركة إف سكيور تبرأ ذمتها من حملة فيروسات البريد لإلكتروني الأخيرة

F-Secure logo

أعربت شركة إف سكيور عن استيائها من حملة فيروسات البريد الإلكتروني التي شُنت مؤخرًا بهدف تشويه سمعتها واسمها في سوق الحماية الإلكترونية. فلقد برأت الشركة الفنلندية إف سكيور ذمتها من آلاف رسائل البريد الإلكتروني التي تم إرسالها مؤخرًا والتي تحمل أشكال جديدة من الفيروس Breplibot.

يذكر أن هذه الرسائل تدعي كذبًا إنها موجهة من قبل أحد موظفي إف سكيور "ديفيد آدامز" وهو شخصية وهمية لا وجود لها في الشركة. وتقول الرسالة أن موقع مستلم الرسالة غير متوافق مع مستعرض موزيلا ثم تحثه على فتح المرفقات لعرض لقطة لكل المشاكل التي يعاني منها موقعه. وبالطبع بمجرد فتح المستخدم للقطة، ينتقل الفيروس إلى جهازه.

هذا ولقد أفادت شركة إف سكيور عملائها علمًا لحمايتهم من هذه الهجمة.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى