الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
#1
غيرت شركة مايكروسوفت موقفها الخاص برد فعلها على دعوات حكومية بفرض الرقابة على اليوميات الالكترونية "البلوجس".
وكانت الشركة العملاقة قد واجهت انتقادات مؤخرا لازالتها اليوميات الالكترونية للصحفي الصيني زهاو جينج لكتابته في موضوعات حساسة.
ولكن تقول مايكروسوفت الآن إن اليوميات الالكترونية التي سيتم حجبها في بلد ما سيظل بالامكان قراءتها خارج هذا البلد.
وتأتي هذه الأنباء فيما تواجه مؤسسات التكنولوجيا المتقدمة انتقادات لرغبتها في الرضوخ للقوانين المحلية التي تحد مما يمكن أن يجده أو يقوله الناس على شبكة الانترنت.
ففي يونيو حزيران الماضي واجه كاتبو اليوميات الصينيون على الانترنت "البلوجرس" بعض القيود على ما يكتبونه عبر مايكروسوفت.
فقد تمّ إغلاق المواقع التي تُستخدم فيها عبارات "ديموقراطية" و"حرية" و "استقلال تايوان" و"حقوق الانسان" وما شابه.
ويقول براد سميث، أحد محاميي مايكروسوفت البارزين "إن الموقف تغير الآن حيث سيقتصر فرض الرقابة على البلد المعني فقط وبالتالي يمكن قراءة اليوميات الالكترونية في البلاد الأخرى".
رضخت الشركات الكبرى للصين

نظام رقابة وتقوم مايكروسوفت حاليا بانجاز نظام الرقابة الخاصة بها على الانترنت. وسيتم إبلاغ المستخدمين الذين سيتم إغلاق مواقعهم.
وتقول مايكروسوفت انه يوجد على مواقعها 35 مليونا من اليوميات الالكترونية ويتصفح المستخدمون أكثر من 90 مليون صفحة منها شهريا.
وبمجرد إعلان مايكروسوفت لهذه الخطوة بادرت الشركات الأمريكية العملاقة الأخرى مثل ياهو وغوغل إلى بحث سبل كيفية العمل في الصين.
ونظم هذا الحوار إحدى جماعات حقوق الانسان إثر شكاوى عديدة من القيود التي فرضتها الشركات في الصين. ويقول المنتقدون إن الشركات وضعت مصالحها المالية قبل المبادئ الأخلاقية.
وكانت غوغل قد تعرضت لانتقادات مؤخرا لاقدامها على حجب بعض خدماتها في الصين تلبية للضوابط التي وضعتها الحكومة الصينية.
 

lllBassam80lll

عضوية الشرف
#2
بارك الله بك أخي على المعلومات الجديدة والمنتقية بتميز وشركة مايكروزفت وراك وراك والزمن طويل ودمت بالف خير
 

المهندس/حماده

عضو مميز
#3
مشكور يا اخى
 

jabour

مشرف سابق
#4
شكرا" لكم إخوتي وأتمنى أن اكون عند حسن ظنكم بي
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى