ما الجديد
الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
التسجيل
10/9/04
المشاركات
4,907
الإعجابات
43
#1
قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن التهديدات التي تمثلها التغييرات المناخية تبدو أعظم مما كان يعتقد في السابق وأن الاحتباس الحراري في تقدم متواصل وبمعدلات غير ثابته.وخلص تقرير الحكومة البريطانية عقب مقارنة الأدلة التي أوردها مؤتمر المتغيرات المناخية الذي نظمه مكتب الإرصاد البريطاني العام الماضي، إلى قناعة العلماء "وبصورة جلية وقاطعة" بتأثير التغييرات المناخية.
وجاء في مقدمة التقرير التي خطها بلير أن "مخاطر المتغيرات المناخية أعظم مما كان يعتقد في السابق.. من الواضح أن انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري المترافق مع النمو الاقتصادي والصناعي، الذي تضاعف بمعدل ستة أضعاف خلال مائتي عام، يزيد الاحتباس الحراري بمعدلات متفاوتة."
ويشار أن تعهد بلير بوضع المتغيرات المناخية على رأس الأجندة الدولية خلال ترؤس بريطانيا لمجموعة الثمانية والرئاسة الدولية للاتحاد الأوروبي العام الماضي، أحزر نجاحاً محدوداً للغاية.
واصطدمت خطط بلير برفض الإدارة الأمريكية التصديق على بروتوكول "كيوتو" بحجج التأثير السلبي على الاقتصاد الأمريكي، بجانب إقرار حكومته بالفشل في الالتزام بخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بعشرين في المائة بحلول العام 2010.
ويحذر التقرير البريطاني من بدء ذوبان الطبقات الثلجية الضخمة في القطب الجنوبي المتجمد والذي سيؤدي لارتفاع معدلات البحار بحوالي 16 قدماً.
ومن المتوقع أن يؤدي الإحتباس الحراري خلال القرن المقبل إلى ارتفاع معدلات منسوب المحيطات وتزايد العواصف ونشر الأمراض في مناطق جديدة كما سيفرض متغيرات مناخية على مناطق أخرى ستصاب البعض منها بالجفاف فيما ترتفع معدلات الأمطار في البعض الآخر.
ويُلزم بروتوكول كيوتو الاتحاد الأوروبي بتحقيق خفض إجمالي في انبعاثات ستة غازات يعتقد العلماء أنها تزيد من مشكلة تغير المناخ الطبيعي للكوكب.
وتحض المعاهدة القارة الأوروبية على خفض الإنبعاثات الحرارية من 15 في المائة إلى 30 % دون معدلات التسعينات بحلول العام 2020.
وتقول الهيئة الأوروبية للبيئة "إن السياسات والإجراءات التي تتخذها بلدان القارة، ستخفض مجمل انبعاثات الاتحاد الأوروبي في عام 2010 بمقدار 0.5% فقط أقل من مستويات 1990، أي ستعجز عن تحقيق هدف كيوتو بفارق 7.5%".
بروتوكول كيوتو
أسفر مؤتمر الأطراف الثالث الذي عقد بمدينة كيوتو باليابان في ديسمبر/كانون الأول عام 1997 - عن اتفاق ممثلو 160 دولة على بروتوكول يلزم الدول الصناعية بتقليل انبعاثاتها من غازات الاحتباس الحراري التي أدت إلى تغيرات المناخ ، وقد التزمت 38 دولة بخفض الانبعاثات بنسبة 5.2% عن المستوى الذي كانت عليه في عام 1990 على أن يتم هذا الخفض بدءاً من عام 2008 ، وحتى عام 2012.
ويشترط لسريان البروتوكول أن يصدق عليه مالا يقل عن 55% من الدول الأطراف بحيث يكون من ضمنها دول متقدمة ، وألا تقل نسبة إجمالي انبعاثات الدول المصدقة عن 55 % من إجمالي انبعاثات العالم عام 1990.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى