الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
التسجيل
10/9/04
المشاركات
4,907
الإعجابات
43
#1
وافقت شركة أميركا أون لاين AOL على بيع 5 في المائة من أسهمها إلى شركة غوغل، في صفقة بلغت قيمتها مليار دولار، الأمر الذي يساهم في تعزيز العلاقات بين الشركتين اللتين تعملان في مجال الإنترنت، ويحبط مساعي شركة مايكروسوفت في الحصول على الحصة الأكبر من سوق الإعلانات المزدهرة على الإنترنت.وبصدور هذه الموافقة تنهي شركة تايم وورنر، الشركة الأم لشركة AOL شهوراً من المفاوضات مع عملاق صناعة البرمجيات، مايكروسوفت، التي كانت تأمل أن تحل محل شركة غوغل، الشركة العملاقة في مجال محركات البحث والبرمجيات ذات العلاقة، في الاتفاق مع أمريكا أون لاين.
وكان الكثير من تفاصيل الاتفاق قد رشح خلال الأيام القليلة الماضية، ومن بينها أنه لن يظهر أي إعلان على الصفحة الرئيسية لموقع غوغل أو في صفحات نتائج البحث، نقلاً عن الأسوشيتد برس.
ولعل من النتائج ذات الأهمية لهذا الاتفاق، أن مستخدمي برنامج المراسل الفوري لأمريكا أون لاين AOL سيكون بإمكانهم التواصل مع مستخدمي غوغل، وهو اتفاق تحاول مايكروسوفت الوصول إلى مثله مع شركة ياهو، منافسة غوغل.
وكانت "تايم وارنر" قد بدأت محادثات حصرية مع شركة "غوغل" لاستثمار أكثر من مليار دولار، فضلا عن توسيع شراكة إعلانية ضخمة مع وحدة "أمريكا أون لاين" وفق ما قاله مسؤولون مطلعون على المحادثات، وذلك بعد توقف المفاوضات بين تايم وارنر مع مايكروسوفت.
ويمنح الاتفاق المطروح مع محرك البحث شركة أمريكا أون لاين مرونة أكثر في بيع إعلانات غوغل التي ستظهر على مواقع أمريكا أون لاين.
وتعتبر AOL من أهم زبائن "غوغل" وشكلت 10 بالمائة أو 420 مليون دولار من عوائد غوغل في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، وهي عوائد من إعلانات نشرتها غوغل على مواقع أمريكا أون لاين.
يُذكر أن الشركتين بدأتا تعاونهما عام 2002.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى