الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
التسجيل
10/9/04
المشاركات
4,907
الإعجابات
43
#1
وافقت شركة غوغل لخدمات البحث عبر الإنترنت على فرض الحكومة الصينية رقابة على المعلومات التي تظهر على صفحتها الإلكترونية في الصين، وذلك مقابل تحسين خدماتها في السوق الصينية التي تنمو بشكل سريع في السنوات الأخيرة.وأعلنت الشركة، التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها، أنها بصدد إصدار نسخة جديدة من محرك البحث على الإنترنت خصيصا للسوق الصينية وذلك تماشيا مع القرار الجديد، وفقا لما ذكرته وكالة الأسوشيتد برس.
وعبر هذه الخطوة، تأمل غوغل في توسيع رقعة عمل محرك البحث على الإنترنت، وتسهيل خدماتها أمام المستخدمين في الصين.
وفي السابق، لم يكن الأمر سهلا أمام الصينيين في استخدام محرك البحث، نظرا للرقابة الصارمة التي فرضتها الحكومة الصينية على الموقع، مما سبب الكثير من المشكلات التقنية للمستخدمين.
ورغم تساهل الحكومة الصينية في السنوات الأخيرة وتخفيفها القيود على حرية الرأي في الصين، إلا أن هناك عددا من الموضوعات التي زالت تعتبر "موضوعات محرمة" ولا يجب النقاش فيها أبدا، مثل مسألة استقلال تايوان.
يقول أندرو ماكلوغلين، مستشار السياسات الخارجية في غوغل "أنا واثق أن بإمكان غوغل استثمار هذا القرار لصالحها والعمل على تطوير مشاركتها في القطاع التكنولوجي داخل الصين."
وبتنفيذ هذا القرار، لن تتوفر خدمة البريد الالكتروني أو منتديات غوغل في الصين، وذلك لأن إحدى سياسات الشركة هي عدم التدخل في أي أمور شخصية تخص المستخدمين.
يذكر أن الصين تحتوي على أكثر من 100 مليون مستخدم لشبكة الإنترنت، ومن المتوقع أن يزداد هذا الرقم في الفترة المقبلة.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى