الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
#1
في إطار حماية القضاء للأطفال من المواقع الإباحية

عملاق البحث غوغل يرفض طلب القضاء

www.google.com

رفضت شركة غوغل الخضوع لأمر محكمة العدل الأمريكية الذي يقضي بتقديم سجلات عن عمليات البحث التي يجريها مستخدمي الإنترنت. هذا حيث تريد الجهة القضائية استخدام سجلات البحث على مدار الأسبوع الماضي للتعرف على ما إذا كان القانون الذي أصدرته لحماية الأحداث (القُصَّر أو الأطفال) من مواقع الإنترنت والصور الإباحية قد أتى بثماره.

يذكر أن الجهة القضائية قد قامت في الصيف الماضي بطلب إمكانية الوصول إلى سجلات شركة محرك البحث. وليست غوغل فقط بل شركات ياهو وإم إس إن وAOL وأذعنت جميع الشركات لطلب الجهة القضائية فيما عدا غوغل.
هذا وقد صرحت الجهة القضائية بأن الهدف من الطلبات هو تمكين الجهة القضائية من التعرف على نوع الأبحاث التي يجريها الأشخاص وعلى الوصلات والروابط التي يحاولون الوصول إليها. وذلك لتحديد ما إذا كانت مرشحات المراقبة الأبوية أو البرامج التي تقدمها شركات مقاومة الفيروسات لترشيح نتائج البحث من المواقع الضارة بالأطفال، وإغلاق إمكانية وصول الأطفال إليها، تقوم بدورها بكفاءة وفعالية أم لا.

وبعد رفض غوغل قررت الجهة القضائية رفع دعوى لإجبار غوغل على قبول أمر المحكمة. في حين صرحت شركة غوغل أنها ليست طرفًا في هذه القضية وأنها تناقشت مرارًا مع الجهات المختصة، كما أعلنت عن استعدادها لمقاومة هذه التحركات القضائية بمنتهى القوة.
 

New star

Administrator
طاقم الإدارة
#2
جزاك الله كل خير
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى