الحالة
موضوع مغلق

emadhamdy2002

عضو مميز
#1
الرد على هذا الدعاء لو لم يُكتب ( تم الدعاء والحمد لله ) لما علم أحد أنه انتهى !!لما رأيت هذا الدعاء يُتناقل عبر البريد ، ورأيت من أفرد له صفحات على الشبكة ، أحببت أن أُنبّـه على تلك الملحوظات الواردة في الدعاء .من الملحوظات على هذا الدعاء :1 - قوله : ( قال لي جبريل : يا محمد ، من قرأ هذا الدعاء بإخلاص قلب ونية على جبل لزال من موضعه أو على قبر لا يعذب الله تعالى ذلك الميت في قبره ولو كانت ذنوبه بالغة ما بلغت )وهذا لا يُمكن أن يكون ؛ لأنه يتنافى مع قضاء الله وقدره الشرعي والكوني .2 – تسمية ملك الموت عزرائيل ، وهذا لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم . بل إن الله سماه ( ملك الموت ) .3 - السؤال بالأنبياء والكتب السماوية : ( اللهم إني أسألك بمحمد نبيك ، وإبراهيم خليلك ، وموسى كليمك ، وعيسى نجيك وروحك ، وبتوراة موسي ، وإنجيل عيسي ، وزبور داود ، وفرقان محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ، وبكل حي أوحيته )4 - السؤال بالقضاء وبالمخلوقين : ( أو قضاء قضيته ، أو سائل أعطيته ، أو غني أغنيته ، أو ضال هديته ، أسألك باسمك الطهر الطاهر الأحد الصمد المتر ) .ولا أدري ما المقصود بـ ( المتر ) فهي هكذا وردت في المنشور !5 – السؤال بجاه النبي صلى الله عليه وسلم ، وهذا من الأدعية البدعية .( يا غياث المستغيثين أغثنا بجاه محمد ( صلى الله عليه وسلم يا خير الراحمين يا رحمن يا رحيم ا إله إلا أنت بجاه محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ارزقنا. فإنك خير الرازقين لا إله إلا أنت بجاه محمد ( صلى الله عليه وسلم ) استرنا. يا خير الساترين لا إله إلا أنت بجاه محمد ( صلى الله عليه وسلم ) أيقظنا. يا خير من أيقظ الغافلين لا إله إلا أنت بجاه محمد ( صلى الله عليه وسلم ) أصلحنا ) .فلا يجوز السؤال بجاه الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ، ولا بحقّ السائلين .وإنما يُدعى رب العزة سبحانه وتعالى بأسمائه الحسنى وبصفاته العُلى ، ويُتوسّل إليه بالأعمال الصالحة .6 – قوله في آخره في وصف النبي صلى الله عليه وسلم : ( وكاشف الغمة ) ، وهذا إطراء وغلو لا يرضاه عليه الصلاة والسلام .فقد قال : لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم ، فإنما أنا عبده ، فقولوا عبد الله ورسوله . رواه البخاري .والإطراء هو لمدح بالباطل ، بأن يُضاف على الممدوح بعض صفات الله عز وجل .مع أن هذا الدعاء بطوله يُنسي الداعي أنه يدعو ، فهو لن يُحفظ بل سوف يُقرأ قراءة .مع ما فيه من ملحوظات ومبالغات .فليحذر من ينقل هذا الدعاء أو من يُرسله عبر البريد أو من يُنشئ له صفحات خاصة على الشبكة أن يكون ممن كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم بنسبته هذا الدعاء إليه صلى الله عليه وسلم .وقد قال عليه الصلاة والسلام : مَنْ حدّث عني بحديث يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذِبَيْن . رواه مسلم في المقدمة .وضُبطت ( يَرى ) و ( يُرى )و (الكاذِبَيْن ) و ( الكاذِبِين )وتواتر عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : من كذب عليّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار . والله سبحانه وتعالى أعلى وأعلم .كتبه عبد الرحمن بن عبد الله بن صالح السحيم=هذا الحديث ليس له أصل وهو موضوع ومكذوب على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- والأصل بالأدعية أن ندعو بما ورد منها في كتاب الله عز وجل وفي الأحاديث الصحيحة المروية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولنا أن ندعو الله بخيري الدنيا والآخرة بما ألهمنا الله به من الدعاء. ولكن لا يجوز لنا أن نفتري على رسول الله صلى الله عليه وسلم ونقول إن هذا الدعاء ورد عن رسول الله ومستجاب، ومن دعا به من غير دليل من سنة المصطفى -صلى الله عليه وسلم- الصحيحة والحسنة الواردة في كتب السنة والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده في نار جهنم". فعلى المسلم أن يكون في حرص شديد فيما يقرأ أو يكتب ولا بد من عرضه على كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم- وعلى أهل العلم التقاة الذين يمحصون الصحيح من الباطل والمكذوب . والله أعلم.
 

التعديل الأخير:

emadhamdy2002

عضو مميز
#2
وهذا لينك للموضوع على هيثة ملف وورد​

عذرا على تعديل الرد

لاداعي لوضع الملف فردكم كفاية
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

عاشق الدراجات

عضو مميز
#3
جزاك الله عنا كل خير
شكراً لك
 

lllBassam80lll

عضوية الشرف
#4
بارك الله بك وجعله الله في ميزان حسناتك يوم أن تلقاه ودمت بالف خير
 

oumtoub123

عضو فعال
#5
جزاك الله خير الجزاء ..

جعله الله في موازين حسناتك يوم ان تلقاه
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى