الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
#1
أكدت قناة العربية في خبر عاجل لها اليوم وفاة شارون رئيس الوزراء السابق
 

Akram Elsaiegh

عضو ماسـي
#2
أخى العزيز انه لم يمت وهذا الكلام من موقع قناه العربيه

انتهت الخميس 6- 1- 2006 العملية الثانية لرئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون بعد اصابته بجلطة دماغية نقل على اثرها إلى مستشفى هداسا حيث أجريت له عملية أولى دامت 6 ساعات، لكن الأطباء اضطروا إلى اعادته لغرفة العمليات مرة ثانية بعد أن اكتشفوا وجود مناطق أخرى في الدماغ تعاني من النزيف.
وقد أكد الأطباء بحسب مراسل قناة العربية أن حالة شارون حاليا هي "خطيرة جدا" وقد تم نقله إلى غرفة العناية المشددة، وقال شلومو مور يوسف من مستشفى هداسا للصحفيين "اجريت اشعة مقطعية لرئيس الوزراء أظهرت توقف النزيف. ووضع بعد ذلك على وحدة طواريء لجراحات المخ تحت الملاحظة...كل الوظائف الحيوية مستقرة. رئيس الوزراء في حالة حرجة".
وكانت القناة الاولى في التلفزيون الاسرائيلي أعلنت سابقا انه تمت اعادة شارون الى غرفة العمليات، ونقلت تلك القناة عن أحد المصادر المصدر اعادوا شارون الى غرفة العمليات بعد تصوير مقطعي.
وفي وقت سابق ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية في موقعها على شبكة الانترنت أُصيب بالشلل في نصف جسمه، ونقلت الصحيفة عن مكتب شارون قوله انهم يأملون في حدوث "معجزة" تنقذ رئيس الوزراء لكن اطباء قالوا ان احتمالات شفائه "ضعيفة جدا".
وكان شارون البالغ من العمر 77 عاما قد نقل في سيارة إسعاف من مزرعته في جنوب اسرائيل الى مستشفى الهداسا في القدس، وقد تسبب وفاته أو عجزه هزة سياسية في اسرائيل قبل الانتخابات العامة في 28 من مارس/ اذار والتي كان متوقعا ان يفوز فيها على أساس برنامج انتخابي يرمي الى إنهاء الصراع مع الفلسطينيين. وهو يتولى رئاسة الوزراء منذ عام 2001 . وسوف تصاب الآمال في أي مفاوضات بشأن إقامة دولة فلسطينية بنكسة أخرى.
من جهة أخرى، قال امين مجلس الوزراء اسرائيل ميمون للصحفيين خارج المستشفى ان سلطات شارون كرئيس للوزراء نُقلت بصورة مؤقتة الى نائبه ايهود اولمرت الذي سيعقد اجتماعا طارئا لمجلس الوزراء في وقت لاحق يوم الخميس. ولم تظهر استطلاعات الرأي في الآونة الأخيرة ان اولمرت يعتبر خليفة لشارون على الاجل الطويل.
وقال الرئيس الامريكي جورج بوش وهو حليف مقرب لشارون "اننا نصلي من اجل شفائه". وقال بوش في بيان مكتوب "رئيس الوزراء شارون رجل شجاعة وسلام. ونيابة عن كل الامريكيين نبعث بأغلى التمنيات والاماني الى رئيس الوزراء وأسرته."
وكان شارون الذي بعث الآمال في السلام في الشرق الاوسط بسحبه المستوطنين والجنود من قطاع غزة في سبتمبر ايلول الماضي مُنهيا 38 عاما من الحكم العسكري قد أُصيب بما قال أطباء انه جلطة خفيفة في المخ في 18 من ديسمبر كانون الاول.
وكان مقررا ان تجرى له عملية يوم الخميس في مستشفى الهداسا لإصلاح ثقب صغير في القلب يعتقد انه ساهم في اصابته بجلطة الشهر الماضي.
واظهرت استطلاعات الرأي انه من المنتظر ان يفوز في انتخابات مارس اذار زعيما لحزبه الجديد كديما الذي أسسه بعد انشقاقه على حزب ليكود اليميني في مواجهة تمرد حزبي على انسحابه من غزة.
وكان قد بنى حملته الانتخابية على اساس برنامج يقوم على استعداد للتخلي عن مزيد من الاراضي المحتلة في الضفة الغربية كوسيلة لانهاء عقود من الصراع مع الفلسطينيين لكنه تعهد بابقاء قبضة اسرائيل على التكتلات الاستيطانية الكبيرة.
وقال نائب رئيس الوزراء الفلسطيني نبيل شعث ان حالة شارون تزيد من الشكوك التي تحيط بمستقبل عملية السلام. "من المنظور السياسي فانه سيزيد من حالة عدم اليقين التي نواجهها للعودة الى عملية السلام وقد تستمر هذه الحالة حتى مارس (موعد اجراء الانتخابات العامة في اسرائيل)."
واضاف قوله "السيد شارون حقق بعض التقدم الطفيف لكنه لم يؤمن قط ... بعملية السلام... من المتعذر جدا التنبؤ بما سيحدث."
وأوضحت حركة المقاومة الاسلامية حماس انها لن تاسف لوفاته اذا لم يبق على قيد الحياة بعد هذه الجلطة في المخ. وقال مشير المصري المتحدث باسم الحركة "لا شك ان الخريطة السياسية الصهيونية سوف تتغير بعد وفاته لكن المنطقة كلها ستكون احسن حالا في غيابه منها في حضوره لان شارون هو الذي نفذ المجازر والارهاب على مدى عقود في حق شعبنا."
 

starspole

عضو فعال
#4
الاشرار نقصوا واحد
 

عاشق الدراجات

عضو مميز
#6
الحمد الله الكبير المنتقم
الله يبشرك بالخير
 

أبو زياد2006

عضـو
#7
الشكر لله
 

البلبيسى

عضـو
#8
يارب لا تشفيه ولا تميته فقط اتركه يتعذب بقدر ما أذاق المسلمين من عذاب

اللهم امين
 

abomaher47

عضو فعال
#9
الحمد لله طمنتي سبحان النتقم الكبير لا اله الا هو.
 

اسكندرانى

عضو محترف
#10
الى جهنــــم وبئس المصيـــــــــــر
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى