الحالة
موضوع مغلق

jabour

مشرف سابق
التسجيل
10/9/04
المشاركات
4,907
الإعجابات
43
#1
قررت شركة "سوني" وقف إنتاج الأقراص الموسيقية المدمجة المزودة ببرامج حماية من القرصنة بعد أن قالت شركات أمن إلكتروني إن بوسع قراصنة الحاسوب استغلال تلك البرامج لإخفاء برامج القرصنة للوصول أجهزة المستخدمين.

ووجد الخبراء أن قراصنة المعلومات يستخدمون أحيانا برامج الحماية ذاتها لتمرير فيروساتهم بحيث تتسلل متخطية برامج استكشاف الفيروسات العادية لتتلف الحواسيب بشكل أو بآخر.

وقالت سوني إن من حقها أن تمنع الناس من نسخ الموسيقى بشكل غير قانوني، لكنها قالت إن التوقف عن صنع الأقراص المحمية إنما هو إجراء احترازي.

الثلاثي الفيروسي

في أواخر تشرين الأول الماضي قال خبراء إن شركة "سوني بي إم جي" كانت تستخدم تقنية مخفية لإخفاء برنامج يمنع عملية نسخ بعض أقراصها.

واكتشف خبير برمجة "ويندوز"، " مارك روسينوفيتش" أن نظام الحماية من النسخ الخاص بـ "سوني إكس سي بي" هو عبارة عما يسمى "أداة جذرية" تخفي نفسها في أعماق نظام التشغيل الخاص بـ" ويندوز".

وتستخدم" إكس سي بي" هذه التقنيات لتركيب برنامج تشغيل المواد الصوتية/المصورة التي تتيح للمستخدم تشغيل الموسيقى في الأقراص الموسيقية التي تحميها سوني بي إم جي بواسطة هذا النظام. والأقراص المعنية بالقضية تباع فقط في الولايات المتحدة.

وبعد فترة قصيرة من كشف "روسينوفيتش" عن آلية عمل " إكس سي بي" أعرب خبراء أمن المعلومات عن اعتقادهم أن بوسع القراصنة استخدام برامج الحماية بسهولة لإخفاء فيروساتهم.

أما الآن فقد اكتشفت شركات برامج مكافحة الفيروسات ثلاثة برامج ضارة تستخدم تقنية " إكس سي بي" الخفية في حال كانت تلك التقنية مركبة في الحاسوب.

فيروس البوابة الخلفية

على صعيد آخر قالت شركة "سوفوس" لأمن المعلومات إنها اكتشفت فيروسا في رسالة من البريد غير المرغوب به من شركة مجلات بريطانية. أما عنوان الرسالة فهو" الحد الزمني الأقصى لقبول الصورة".

قراصنة المعلوومات بدأوا باستغلال برامج الحماية من القرصنة في الأقراص الموسيقية



وحالما يقوم مستخدم ما بفتح الرسالة وتشغيل الملف المرفق معها يصاب الحاسوب بفيروس يعرف باسم" ستينكس إي الطروداي". ويعرف الفيروس أيضا باسم " بريبلي بوس و ريكنوس".

ويقوم هذا الفيروس بفتح بوابة خلفية في نظام الحاسوب المصاب ويحاول إنزال ملفات شيفرة ضارة خاصة به من شبكة الإنترنت لتعريض الكمبيوتر المصاب لمزيد من الخطر.

ورغم ذلك فإن عدد المستخدمين الذين أصيبت حواسيبهم بهذا الفيروس محدود حتى الآن.

وأعرب " غراهام كرولي" الخبير في شركة "سوفوس" عن اعتقاده أن قراصنة آخرين قد يعمدون إلى استغلال شيفرة "سوني إكس سي بي".

وقد قدمت شركة سوني اعتذارا، وقالت إنها تعمل جنبا إلى جنب مع شركات أمن المعلومات لمعالجة المشكلات الناجمة عن القضية.

وجاءت هذه الأنباء في وقت بدأ فيه مستخدمون رفع دعاوى قضائية للطعن في قانونية استخدام سوني لبرامج مكافحة القرصنة
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى