4uonly

4uonly

الوسـام الماسـي
#1


في منتصف القرن التاسع عشر
قام الطبيب المجري "اجناتس سيملفيس"
بدعوة زملائه الأطباء الي غسل أيديهم وتطهيرها
قبل الشروع في اجراء عملية ولادة
لانه رأى ان سبب حمى النفاث
والتي كانت منتشرة بشكل كبير
هي بسبب عدم اهتمام الأطباء بغسل أيديهم

الغريب في الامر
أن الأطباء إعتبروا دعوة اجناتس إهانة لهم
وانه بذلك يتهمهم بقتل الأطفال والامهات
ورفضوا دعوته
وعليه
أدخلوه إحدى مستشفيات الأمراض العقلية
ومات هناك على عمر 47 عام
مات بمرض تلوث الدم

بعد وفاة اجناتس عرف العالم انه كان على حق
وانه لم يكن مجنون

وهذا هو حال الناس يرفضون كل ما هو غريب
يرفضون كل ما هو مخالف لما تعارفوا عليه
حتى وان كان هو الحق

الإنسان عدو ما يجهل
 

الماسة

عضو مميز
#2
هذا الحال دائماً .. من قال كلمة حق
.. اغُتيل...


شكراً لك اخي
دمت بحفظ الرحمن.
 

abdo_shahba

عضو ذهبي
#3
فعلاً
أي إنسان بداخله الأستقرار والتعود والألفة .. ولكن التعود بشكل مبالغ فيه كما ذكرت يؤدي إلى المشاكل العظيمة
بارك الله فيك
جزاك الله خيرا.
 
4uonly

4uonly

الوسـام الماسـي
#5
فعلاً
أي إنسان بداخله الأستقرار والتعود والألفة .. ولكن التعود بشكل مبالغ فيه كما ذكرت يؤدي إلى المشاكل العظيمة
بارك الله فيك
جزاك الله خيرا.
شكرا لمرورك اخى الكريم... معك حق-تحياتى لك...
 

أسيرالشوق

الوسـام الماسـي
#6
بارك الله فيك
شكراً لك على الطرح الرائع
 

أعلى