الماسة

عضو مميز
التسجيل
13/9/17
المشاركات
331
الإعجابات
380
العمر
22
الإقامة
من حيث اتيت
#1
.

صرخة طفل بـريىء : ( ماذنبي لأكبر دون حنان ؟؟ )

تختــــــــــــلف الأسبـاب والخلافات الزوجية ، ويبـقى الطـلاق هو الحـل الوحيد
الذي يلجــأ اليه الزوجين لوضع حد لعلاقتهما، ضنــا منهما انه الحـل الأنســب ، ناسييــــــن قول خيــر الخلق
عليه الصلاة والسلام :

(أبغــــض الحــــــــلال عند الله الطلاق ).


هذا اذا تحدثنــا من ناحيـــــــة الديـــــــن ، فهو معروف ان الطلاق مكروه وهذا مٌتفق عليه.
لكن اذا اتجهنا الى الجانب المعنــــــــوي الذي يُسببهُ الطلاق ، الذي يكون فيه الخاســـــر الاكبر هو الطفل الذي لا ذنب له ، هذا الى جانــب احتقار المرأة المٌطلقة من طرف المُجتمع الذي لا يرحـــم.

لكـــــــن بصراحة في هذا الموضوع بالذات أود تركيز اهتمامي الأكبر على الطفــل الذي هو:

ضحيــــــة الطلاق.


لذا أدعوكم اعزائـــــي الى هذا النقاش.

ياتٌــــرى ماذنب الطفل في مُعادلة الطلاق ؟

هل تعتقد أن زوجة الأُب أو زوج الأم قادران على لعب دور الوالدان الصالحان للطفـل؟

هل بامكـأن هذا الطفـل أن يكبُـر بنفسية سليمة ووالديه مُنفصلين؟






في انتظـــــار أرائــــــــــــــكم

تحياتي...
 

mohamed ebrahem

الوسـام الماسـي
التسجيل
10/12/14
المشاركات
11,410
الإعجابات
2,970
#2
في الاول ( احتقار المرأة المٌطلقة من طرف المُجتمع الذي لا يرحـــم ) تحتاج هذه الجملة الى اعادة نظر حيث انها لاتتماشى مع هذا العصر..هذا اولا .
 

أسيرالشوق

الوسـام الماسـي
التسجيل
4/7/06
المشاركات
16,243
الإعجابات
2,667
الجنس
Male
#3
بارك الله فيك
شكراً لك على الطرح الرائع
 

Amsterdam52

الوسـام الذهبي
التسجيل
27/3/08
المشاركات
1,638
الإعجابات
303
الإقامة
Holland/Egypt
#4
الأخت الكريمة ، لا يوجد بيت خالى من المشاكل الزوجية حتى فى ارقى الحضارات . ودائما الطبيب يقوم بتشخيص المرض ثم يكتب العلاج المناسب ولكن هناك بعض الحالات المرضية لا يصلح لها علاج وهنا تكون التضحية من جانب المريض . هكذا الحياة الزوجية الغير قائمة على المشاركة والاحترام المتبادل من اجل بقاء الاسرة قائمة وعدم التشبث بالرأى الاوحد. ولكن اذا كانت جميع الطرق مسدودة فلا محال الا الانفصال وهنا دائما تكون الضحية هى الاطفال وهذه مشكلة عالمية . متواجدة بصورة كبيرة فى دول العالم الشرقى بدرجة عالية حيث لا يوجد قوانين صارمة لحماية الاطفال بسبب طلاق الابوين . ولك ان تتخيلى العدد الرهيب لاطفال الشوارع ودور رعاية الاطفال المشردون بسبب ذلك وان اكبر نسبة طلاق فى العالم هى فى الدول العربية وخاصة مصر التى يوجد بها اكثر من 3 مليون مطلقة . فى الدول الاوروبية والعالم المتحضر وغير الاسلامى فى حالات الطلاق دائما تكون حضانة الاطفال من حق الزوجة وعلى الزوج ان يدفع نفقة اجبارية عالية جدا للزوجة بجانب تكفل الدولة لهؤلاء الاطفال حتى الوصول الى سن الثامنة عشر . وبالرغم من ذلك فإن هناك القليل من المخالفات لانهم ليسوا شعوب مثالية 100% .
وفى النهاية اقول من الضرورى حُسن الاختيار ودراسة كل طرف للآخر جيدا وعدم زواج القُصر وعلى الدول سن قوانين اكثر صرامة لحماية الاطفال من دفع نتيجة ابوين غير اكفاء لمعرفة تكوين الاسرة .
 

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
التسجيل
22/12/10
المشاركات
4,111
الإعجابات
1,827
#5
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( أبغض الحلال إلى الله الطلاق ) وهذا الحديث ليس بصحيح ، لكنَّ معناه صحيح ، أن الله تعالى يكره الطلاق ، ولكنه لم يحرمه على عباده للتوسعة لهم ، فإذا كان هناك سبب شرعي أو عادي للطلاق صار ذلك جائزاً ، وعلى حسب ما يؤدي إليه إبقاء المرأة ، إن كان إبقاء المرأة يؤدي إلى محظور شرعي لا يتمكن رفعه إلا بطلاقها فإنه يطلقها ، كما لو كانت المرأة ناقصة الدين ، أو ناقصة العفة ، وعجز عن إصلاحها ، فهنا نقول : الأفضل أن تطلق ، أما بدون سبب شرعي ، أو سبب عادي ، فإن الأفضل ألا يطلق ، بل إن الطلاق حينئذٍ مكروه " انتهى.
"لقاءات الباب المفتوح" (لقاء رقم 55، سؤال رقم 3) .
والله أعلم .

جزاك الله خير الجزاء
وشكراً لطرحك الهادف وإختيارك القيّم
رزقكِ المــــــــولى الجنـــــــــــــة ونعيمـــــها
 

أعلى