الحالة
موضوع مغلق

another one

عضـو
التسجيل
24/9/03
المشاركات
12
الإعجابات
0
#1
الأخوة الكرام :
هذه تجربة لى أضعها لأول مرة بمنتداكم الرائع هذا ، بأمل أن أعرف رأيكم و أفيد من خبراتكم و نصائحكم ، فلا تبخلوا على بها :

أعشق المطر ، و برودة القطرات
تصافح وجهى .. و تختلط بالعبرات
وقطرات تموت تحت حركة المساحات
أرقبها مستدفئاً خلف زجاج المركبات
وقطرات شربتها الزهرات الرقيقات
فباحت بالضوع و فتًحت الوريقات
وقطرات هوت وماتت على الطرقات
وداستها الأقدام و العجلات
وقطرات بللت .. الملابس ..الأسطح ..حواف الشرفات
وقطرات التقت بأفواه عطشى رشفات
وقطرات عادت للبحر ..لتبعث من جديد
فى دورة الحياة
فماذا يبقى بعد من القطرات
ماذا يبقى بعد من القطرات
فى رحلتها من مهدها إلى الممات
 

rose

عضوية الشرف
التسجيل
20/3/03
المشاركات
698
الإعجابات
5
#2
عند قراءتى لقصيدتك احسست اننى اقرأ انواع البشر الذين يمرون بنا فى الحياة
فهناك من يعيش حياة تختلط فيها القطرات الندية بالعبرات
و هناك من يُنسى .. و هناك من يداس بالاقدام و العجلات
و تستمر الحياة و تُبعث من جديد .. كما تقول فى " دورة الحياة "

اشكرك على قصيدتك فهى عميقة و بها الكثير من التأمل .. و التمكن من أدواتك
و أتمنى أن أرى لك قصائد عديدة بنفس الروعة

خالص تحياتى
 

another one

عضـو
التسجيل
24/9/03
المشاركات
12
الإعجابات
0
#3
شكرا لك / روز

على هذا الفيض الكريم من الكلمات الرقيقة الطيبة ، و أسعدنى أن حازت القصيدة إعجابك و تقديرك .
خالص تحياتى و تقديرى
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى