الحزن النبيل87

عضو مميز
#1
تَرَنُو بِحَنُوٍ لطائِرِ وٍتُسَقِي

وُرُوَدَ الحُبِ َدمَعَها العَفَرَاء

وَرَد

يُزِينَ شُرُفَةَ فَتَاَة
.
تُسَقِيِهِ حُبها مَعَ كُلِ قَطَرَةِ مَاَء...


وماتَزَالَ تَهَفُو لِذَاكْ السبيل الجَمِيلْ المُفعم أُنسًا وعذوبة

مُسَتَبضطِئَةَ قُدومَ عَاَبِر

ليأخذها نَحَوَ ذَاك الشّرقَ البَعِيدّ

فَيُصّبِحَ الَصَبَرَ جَمَرا نَصّطَلِيهِ

ويتأوَهَ الألَمَ لِيَصطّنِعَ الأمَلَ جَمَالًا ساحرًا

و تَتَلون بِلَونَ الغْروبِ كَرمًا وإصغاءَ

فقد أعدّت العدّة لِذاكَ الغائِب غَدَهُ .. كَمَا السَينُ سعادةً وكأن سَنِيَها العشرين

كُتِبَتَ شَقَاء

وَضَعَتَ الدفتر هُنا والقلَب هُناك والقلم بين حفيف وُرِيقاتٍ ترفض السّكَونْ

فَتُبَعْثِرَهَا شِيْنَ الشَجُونْ

ويُخِيفُهاَ نُونَ النّدَامْة ويُمَزِقهَا جِيْمَ الجَفَاءَ

حُلَمَاً أنْ تَرِدَ يَنْبُوعَ السَّعَادةإسِتِراحَةٌ ِللقَلَبِ للنَّفَسَ والأنَّفْاسَ


لِيَكُفَ العَابِرُ عَنَ المَسِيرَويَكُوْنَ لِلخَادِرَة فِيّ القَلَبَ هَوَدَجَ إتكاءَ


إذَ أشَرَقَت للمُنعىَ بَعَدَ التِيِه

شَمَسٌ مِنَ نَافِذَةِ العَنَقَاء
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
#2
بين حفيف وُرِيقاتٍ ترفض السّكَونْ

فَتُبَعْثِرَهَا شِيْنَ الشَجُونْ

ويُخِيفُهاَ نُونَ النّدَامْة ويُمَزِقهَا جِيْمَ الجَفَاءَ

حُلَمَاً أنْ تَرِدَ يَنْبُوعَ السَّعَادةإسِتِراحَةٌ ِللقَلَبِ للنَّفَسَ والأنَّفْاسَ
شجون قد توارت خلف نفسي
ودهري بات أحسبه ثواني
وأوصال الندامة بعثرتني
بنـونٍ قيَّـدت مني لسـاني
وحرف الميم عالقة بشفتي
وأشباح الجفاء بدت تُداني
بجيمٍ أرهب الثغر صداها
وحرف الفاء قد هزَّت عناني
فأدعو الله أن يرأف بحالي
وتأتي بهودجٍ يُحيي الأماني


....
أنيس
 

mohamed ebrahem

الوسـام الماسـي
#3
بارك الله فيك ..كل التقدير والاحترام
 

الحزن النبيل87

عضو مميز
#4
شجون قد توارت خلف نفسي
ودهري بات أحسبه ثواني
وأوصال الندامة بعثرتني
بنـونٍ قيَّـدت مني لسـاني
وحرف الميم عالقة بشفتي
وأشباح الجفاء بدت تُداني
بجيمٍ أرهب الثغر صداها
وحرف الفاء قد هزَّت عناني
فأدعو الله أن يرأف بحالي
وتأتي بهودجٍ يُحيي الأماني


....
أنيس
كلماتك تحمل الكثير رغم كل ما تنوء به أخي هناك مساحة للشجن
للتنفس للترويح .

بارك الله فيك واعانك وسدد خُطاك
 

الماسة

عضو مميز
#6
جميل ماقرأت من تناغم كلمات
الئ عمق المعنئ
سلمت وسلمت اناملك
دمت بحفظ الرحمن دومآ.
 

أعلى