الماسة

عضو مميز
التسجيل
13/9/17
المشاركات
331
الإعجابات
380
العمر
22
الإقامة
من حيث اتيت
#1
.
إن ظاهرة تعرض المرأة للضرب تعتبر ظاهرة متفشية في معظم المجتمعات العربية

وليست مقتصرة على طبقة معينة , ولكنها تسجل أيضا حتى ضمن الشريحة التي

تلقت تعليما عاليا .وهناك نسبة مهمة من النساء توافق على ضرب أزواجهن لهن

ويعتبرنه قمة الرجولة .

ما الذي يجعل المرأة العربية ترضى بالظلم ؟

ما الذي يدفعها لتقبل الاهانات وامتهان كرامتها و هضم حقوقها من قبل الرجل؟

ما الذي يجعلها تعتبر أن من حقه أن يضربها وأن الواجب عليها هو السكوت والرضوخ ؟

وأي ثقافة تلك التي تجعل المرأة تقدس الطغيان

وتنظر إلى الرجل الذي يعاملها بقسوة، بالكثير من الاحترام والتبجيل؟

وهل تحتقر المرأة العربية في أعماقها الرجل المتحضر المسالم الذي

يتعامل معها بندية ورقي وتفر منه إلى ذلك الذي يعاملها بوحشية

وقسوة ويشعرها بتعاليه عليها ؟

وهل تحيط ثقافتنا مفهوم الرجولة بدائرة محددة من التصرفات والمواقف

قوامها القوة الغاشمة والاستبداد، فإذا خرج الرجل عن إطرها أُتهم أنه ناقص الرجولة؟

وأخيرا ما هي اسباب تفشي هذه الظاهرة ورضوخ المرأة العربية لها ؟

أتمنى أن يكون هناك تفاعل مع الموضوع وتتم مناقشته بموضوعية
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,472
الإعجابات
4,192
#3
لك جليل التقدير لحضورك وتفاعلك أختنا الفاضلة ,
ولجهة الموضوع :
ظاهرة ضرب النساء كمصطلح بمطلق هذا الأمر هو موروث إجتماعي وليس فيه من الأخلاق الدينية من شيء ,
فالإسلام أجاز الضرب للمرأة الناشز وليست أي امرأة , وهذا ما نص عليه دستور المسلمين وهو القرآن الكريم بما ورد في الآية الكريمة :
" الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (34) " النساء
وقد قضى الرسول الكريم بأن يكون الضرب غير مبرح وذلك في حديث حجة الوداع بقوله :
" ، فاتقوا الله في النساء ، فإنكم أخذتموهن ، بأمانة الله ، واستحللتم فروجهن بكلمة الله ، وإن لكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه ، فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضربا غير مبرح ، ولهن عليكم رزقهن ، وكسوتهن بالمعروف ، " .
والقوامة على النساء لا تخول الرجل بالضرب بقدر ما تقضي بتخويله بالتصرف كمسؤول أول في هيكلية الأسرة المسلمة ,
أما الموروث الإجتماعي فهذا يختلف تعاطيه بين مجتمع وآخر ومن أمثلة ذلك :
- يقال إن الطقوس الرسمية في اليابان لا تجيز للمرأة اليابانية مقابلة الرجل على تناول الطعام ,
- في أوربا وبعض البقاع الأخرى من العالم الذي يدعي التحضر نرى الإباحية التامة للمرأة وعدم ضبط سلوكها لإلتزامها بحدود بيت الأسرة , فغالباً ما تصل حرية المرأة بها إلى معاشرة غير زوجها تحت غطاء الحرية ,
على العموم إن ظاهرة تعاطي الفوقية بين الرجل والمرأة هي ظاهرة سلبية ويجب التعامل معها على هذا الأساس ,
ولنا في رسول الله أسوة حسنة وهو القائل :
" عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي ، وإذا مات صاحبكم فدعوه " .
* سنن الترمذي الجامع الصحيح وقيل فيه هذا حديث حسن صحيح

الشكر لحضورك ومني التحية .....
 

أسيرالشوق

الوسـام الماسـي
التسجيل
4/7/06
المشاركات
16,256
الإعجابات
2,667
الجنس
Male
#4
حياك الله اختنا الكريمة
اشكرك على طرحك الهادف
اتفق مع اخي المشرف القدير أنيس فقد اجاب بما فيه الجواب الكافي لكل من يضرب النساء
 

hadi almawt

الوسـام الماسـي
التسجيل
27/2/09
المشاركات
2,988
الإعجابات
896
الإقامة
Iraq
الجنس
Male
#5
اعمل كمحلل بيانات وباحث اجتماعي في مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين منذ 12 عاما وما زالت
شعار المفوضية كما هو معروف للجميع
يدان تحميان امرأة



بعيدا عن كل الدورات التدريبية وكل الشهادات التي حصلت عليها والدراسات والحالات الواقعية التي تعاملت معها طوال سنوات عملي في مجال انساني
كل ما اقوله هو بحق المرأة : ان المرأة كرمها الله بان جعل الجنة تحت اقدامها عندما تصبح ام . فتخيلي حجم المسسؤولية الملقاة على عتاقها لكي تستحق هذا التكريم العظيم . ضرب المرأة من قبل الرجل من اقسى انواع العنف ولا يمكن تبرير ضرب الرجل ..للمرأة لانه متمكن جسديا ونفسيا على توجيه الضرب لمخلوقة ضعيفة ورقيقة وصفها رسولنا الكريم بالقارورة . وهي ليست قادرة بطبيعة الحال على رد الضربة مهما بلغت من قوة
ان الطبيعة الخلقية والنفسية للمرأة تفرض عليها ان تنشد رجلا قويا لكي يحميها لا ان يضربها والرجل على العكس تماما ينشد الرقة واللطف في المراة.
ان ما ينقصنا هو ثقافة دينية منفتحة وتشريع قوانين تمنع تعرض النساء للضرب
ولو راجعنا القوانين العربية لوجدنا ان مسألة انصاف النساء في القوانين ما زالت بعيدة عن النضج المنشود
وللانصاف فان الدولية العربية لا تنفرد بهذه الظاهرة بل ان هناك الكثير من دول العالم تحتل مراتب متقدمة فيما يتعلق باحصائيات تعرض النساء للعنف. لكن الفرق ان القوانين تحمي الجميع حتى الحيوانات وهذا ما يعطي المرأة مساحة من الحرية والشعور بالامان
وعليه تبقى هذه المهمة ملقاة على عاتق المنظمات الانسانية الدولية والمحلية بالسعي في اقناع الحكومات العربية على تشريع قوانين لحماية المرأة وليس لجعلها نسخة من نساء الغرب كما يتصور البعض . فليس هناك اجمل من حشمة المرأة والتزامها بتعاليم الدين الحنيف وعادات العرب النبيلة والاصيلة بدون ضغوط نفسية واجتماعية
نسأل الله الهداية ولنتذكر ان المرأة هي الام والاخت والزوجة والبنت
 

Amsterdam52

الوسـام الذهبي
التسجيل
27/3/08
المشاركات
1,638
الإعجابات
303
الإقامة
Holland/Egypt
#6
بارك الله فيك . واعتقد ان ما ذكره الاخوة انيس وهادى يكفيان . واضيف ضرورة الاحترام المتبادل بين الطرفين وعدم تكبر طرف على طرف .
 

الماسة

عضو مميز
التسجيل
13/9/17
المشاركات
331
الإعجابات
380
العمر
22
الإقامة
من حيث اتيت
#7
اشكركم على مروركم اخوتي في الله
وعلى الرد الرائع الذي يشرح الصدر
واتمنى من الرجال الشرقييون الاحترام والرأفه بالمرأه
وكما نعلم فهي اساس المجتمع فأرفقوا بالقوارير
دمتم بحفظ الرحمن دوماً .
 

أعلى