ما الجديد
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,495
الإعجابات
4,212
#1
إنما هي طبيعة الجدل تكمن في النفس البشرية , فلايستسلم لما يسوس شؤونه ويدبر أمره " الله "إلا بعد أن ينحسر رفضه أما طغيان الحقائق الدامغة التي تضعه في خيار الإيمان والتسليم ثم العبادة باليقين والأفعال ,
" وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا (54) " الكهف .
وبدأ هذا الجدل في العقل البشري على مراحل , وذلك حيث يوجد الإنسان مستخدماً ما يحيط به من موجودات
ومعارف كوسيلة لحوار عقلاني يصل فيه إلى إسكات عقله المتمرد ونفسه الجامحة نحو الإنكار ,
وسنبدأ باستعراض هذا الجدل العقلي من خلال سلسلة من المواضيع نلتمسها لدى شخصيات تنوعت ثقافاتها وظروف تعايشها وأساليب تفكيرها وخلال عدة عصور تبدأ من بيئة البادية والمراعي وتنتهي في مخابر العلوم المعاصرة ومراكز الرصد الفلكي المتطورة في هذا العصر ,
ففي بيئة البادية نلتمس هذا الحوار عند إعرابي بين نفسه الجامحة وبين عقله المفكر وكيف قاده إلى الإقرار بالوجود والتوحيد لخالق ومدبر لهذا الكون العظيم والعجيب ,
وقد خلص إلى هذه النتيجة دون معرفته بفقه الأديان أو ما جاء به الرسل والأنبياء , فقال :
" البعرة تدل على البعير والأثر يدل على المسير , فسماء ذات أبراج وأرض ذات فجاج ألا تدل على خالق قدير ؟!. " .
ومن هذا البعد المتواضع عند رجل البادية حيث لم تكن العلوم الفلكية والميتافيزيقيا والكيمياء الطبيعية بدأنا ,
وسننتقل مباشرة إلى العقل البشري المتغطرس بما اكتشفه من نظريات علمية تحكم نظم ما يحيط به في الكون من موجودات ,
والذي بدأ تارة يدعي التطور في شكل المخلوق استجابة لعامل التكيف وتارة أخرى يقول بالمصادفة , ومنهم من قال غير هذا وذاك ,
واضعا افتراضات تخرج عن سياق الإقرار بوجود الخالق وهارب نحو الجدل ليخلَّد اسمه بين المارقين على نظم الإيمان بالله وضرورة الخضوع له والإخلاص بعبادته ,
ولكن الباري عز وجل قد جعل هذا العقل المارد هو حجة على نفسه في وجوب إثبات وجوده كخالق بقدرته وحكمته وحاجة جميع مخلوقاته له بوجودها وسلوكها ,
فمن خلال ما اكتشفه العلماء من علوم بدأ يتوضح لدى البعض منهم حقيقة وجود الله الخالق المدبر لهذا الكون العظيم واللامتناهي في خلقه ودقة أنظمته ,
وسنبدأ من - نيوتن - أمير الفلاسفة والطبيعيين وكيف قاده عقله إلى الإقرار بوجود خالق الكون ومدبر عظيم له وذلك من خلال كشفه لقوة الجذب العام بين الأجسام الموجودة فقال :
" إنه لأمر غير مفهوم حقاً أن نجد مادة لا حياة فيها ولا إحساس وهي تؤثر على مادة أخرى مع أنه لا توجد بينهما ثمة علاقة !. وهذا يدعو للإيمان والتسليم بوجود قوة ومشيئة في الكون تعمل على هذه الأسباب والعلل , وأن هذه القوة هي الله . " .
وسنعرض لاحقاً وفي هذه الصفحة أقوال عدة علماء في هذا العصر قادتهم تجاربهم واكتشافاتهم للإقرار بوجود قوة خارقة تتحكم بهذا الكون ومدبرة لشؤونه , بحكمة وعناية يعجز عنها ما يستطيع العقل البشري إدراكه والتعامل فيه
, وذلك لسهولة المطالعة والتصرف .
مني طيب التحية وسنلتقي لا حقاً بإذن الله .

...
أنيس
 

mohamed ebrahem

الوسـام الماسـي
التسجيل
10/12/14
المشاركات
9,739
الإعجابات
2,924
#2
انت عارف ان انت عظيم ومافيش زيك زى ما كلنا عارفين.. تسلم الايادى والف شكر على الجلب الاكثر من رائع .. بارك الله فيك وزادك سعة فى العلم والرزق ..كل التقدير والاحترام
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,495
الإعجابات
4,212
#3
سننقل في هذا السياق ما خلص له العالم هارلو شبيلي في دراساته الكونية وذلك من خلال قوله :
العالم هارلو شبيلي : هو أستاذ الفلك بجامعة هارفارد ومن أعظم فلكيي القرن العشرين , ومن جملة أعماله المأثورة أن حدد موقع منظومتنا الشمسية في مجرة - درب التبانة - والذي قال - بنظرية الجوهر الأسمى -
وهذا قوله :

" تنحسر جواهر الكون في أربعة جواهر أساسية وهي : الزمان - والمكان - والمادة - والطاقة - .
والحقيقة أن كل علم تجريبي لا يمكن بحثه إلا من خلال هذه الجواهر الأربعة أو من تداخل بعضها في بعض , فالحركة والسرعة والدورات الحيوية كلها لا يمكن بحثها إلا من خلال هذه الجواهر ,
لكن قد تكون هناك جواهر أخرى لم نعرفها بعد , وقد تكون هذه الجواهر الغير مكتشفة لها أهمية أكثر من هذه التي نعرفها وربما هي أسمى منها أيضاً .
ونحدد السؤال فنقول : أليس هناك جوهر أساسي لتسيير هذا الكون ؟... ولأضع السؤال في قالب آخر :
إذا كان لديك القوة الكاملة والفرصة المناسبة والرغبة الواضحة في العمل , وأعطيت هذه الجواهر الأربعة الأساسية المتقدم ذكرها ,
فهل بإمكانك أن تركب منها كوناً مثل هذا الكون الذي نراه ؟!,..
أم تشعر بأنك عاجز عن ذلك , وأنك بحاجة إلى جوهر خاص لكي يركبه لك ؟...
وأما أن يكون هذا الجوهر الخامس موجوداً فليس في هذا أدنى شك , فهل يكون هو الجوهر السيد ؟...
والذي ربما تكون ضرورته أكبر من جوهري الزمان والمكان ؟؟, ومن المحتمل أن يشملهما أيضاً ؟,
فهو جوهر مختلف عن كل الجواهر , أو إن شئت فهو جوهر الجواهر .
فهل هذا هو الصمد الذي لا غنى عنه لأحد , وهو الذي يبعث الوميض في عالم النجوم التي لولاها هي لما كان هناك كون بالأصل ؟.
قد يفكر البعض أنني أعني بهذا - الله - لكننا لا نستعمل هذه الكلمة المهمة الشاملة لجزء واحد من العالم فقط , أو لمفهوم ندركه إدراكاً بدائياً بسيطاً ,
إن من يبحث في مجال علم الكون سيدهشه أن يجد مميزات خبيئة في العالم تسيِّر ديناميكيته سيراً مستقلاً وتشكله وتدفعه , ولها القدرة على كل شيء .
أي أنها قوة واعية , ولكنها بهذه الصفات لا يقتصر مداها على ما هو موجود في الأرض فحسب , بل تشمل الكون كله . "
المصدر كتاب جوهر الطبيعة ( أندرو سكوت - 1998 ) ترجمة هاشم أحمد محمد ,
وهنا ينتهي قول
العالم هارلو شبيلي .
مسكين هذا العالم العلامة والذي أضحى له باع في العلوم المعاصرة من خلال ما كشفه وهو تحديد موقع مجرتنا كما أسلفنا ,
فلو قرأ وصدق قوله تعالى :
" أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ (6) وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (7) تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ (8) وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ (9) وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ (10) رِزْقًا لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ (11) " ق .
لكان هذا العالم المبدع قد وفَّر على نفسه كل هذا الجدل ليحل محله الإعجاب والإيمان ,
ولكن بعودتنا إلى قوله تعالى :
" وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا (54) " الكهف .
لوجدنا في فيه الجواب على تساؤلنا هذا , ولوجدنا أيضاً ما يبرر كل هذا الجدل لدى هذا العالم العلامة ,
مني جليل التقدير لمن زار هذه الصفحة و أقرَّ بالتوحيد وعبوديته لله عز وجل ,,

....
أنيس
 

mohamed ebrahem

الوسـام الماسـي
التسجيل
10/12/14
المشاركات
9,739
الإعجابات
2,924
#4
اقر بالتوحيد واشهد ان لااله الا الله وان محمد رسول الله..وشكرا على الموضوع الذى يطول شرحه ويكثر فيه الجدل ..تحية تقدير واحترام
 

أسيرالشوق

الوسـام الماسـي
التسجيل
4/7/06
المشاركات
16,267
الإعجابات
2,672
الجنس
Male
#5
بارك الله فيك
شكراً لك على الطرح الرائع
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,495
الإعجابات
4,212
#6
نتابع أخوتنا الأعزاء العرض لآراء العلماء المعاصرين العاملين في المؤسسات العلمية والمخابر في دول العالم المتقدم بالعلم ,
وما قالو فيه عن وجود الكون وخلق الكون
وعرضنا هذا هو رأي العالم السير جميس جينيز , والذي يعد واحداً من علماء الفلك الكبار وهو يقول :

" إن القوانين والمعادلات الرياضية التي يتحرك الكون على أساسها وتنتظم المادة وتعمل , استخرجناها من عقولنا بالفكر والتأمل ثم الحساب ,
فلما مددنا النظر من خلال مراقبتنا وجدنا أن أبعد الأجرام السماوية مما لم نكن نرى أو نعلم سائراً وفق هذه القوانين ,
وإنه لأمر طبيعي وبديهي أن نتصور أن هذه القوانين في عقل كلي شامل مهيمن أودعها عقولنا كما أودعها الكون ليسير على أساسها ,
ولكن الكون كله مشروع متقن من تصميم مهندس مبدع عظيم هو الذي وضع له الفكرة و وضع له القوانين ,

" وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) " صدق الله العظيم - آل عمران .
وسنعرض في هذه السلسلة رأي آخر غداً بحول الله ,
و مني طيب التحية .....
 
حنايا الروح

حنايا الروح

عضو ماسـي
التسجيل
7/11/17
المشاركات
1,148
الإعجابات
1,799
العمر
27
الإقامة
جمهورية مصر العربية
الجنس
Female
#7
بارك الله فيك وجزاك خيرا وجعله في ميزان حسناتك ان شاء الله
كل التقدير والاحترام
 

mohamed ebrahem

الوسـام الماسـي
التسجيل
10/12/14
المشاركات
9,739
الإعجابات
2,924
#8
ولكن الكون كله مشروع متقن من تصميم مهندس مبدع عظيم هو الذي وضع له الفكرة و وضع له القوانين..مضبوط
 

أعلى