الحالة
موضوع مغلق

m120

عضو محترف
التسجيل
1/4/04
المشاركات
496
الإعجابات
49
#1

نشرت صحيفة 'معاريف' العبرية ـ في عددها الصادر اليوم الجمعة ـ تفاصيل مخطط تهويد القدس الشرقية، وقيام 'الكنيسة اليونانية' ببيع أراضي تابعة لها لليهود.
وقامت الصحيفة بنشر صورة عقد إيجار جرى التوقيع عليه من قبل الكنيسة اليونانية ومستثمرين يهود وجرى فى إطاره نقل أراضٍ كانت تمتلكها الكنيسة فى القدس الشرقية إلى ملكية اليهود* وذكرت الصحيفة أن القضية أثيرت منذ حوالى شهر ونصف وسارع بعدها البطريرك ' أرينيوس الأول ' بإنكار الاتهامات المنسوبة إليه وكذلك نفى وجود تلك الصفقة جملة وتفصيلاً، ثم أعلن فيما بعد أن من وقع عليها لم تُعط له الصلاحيات لكي يفعل ذلك.
وقالت الصحيفة إن العقد الذى نشرته اليوم جرى التوقيع علية يوم 16 أغسطس 2004 ومدته 198 عاماً وذكرت الصحيفة أن العقد بهذه الصيغة يعنى أنه عقد بيع* وقام محامى المستثمرين اليهود بالتوقيع علي العقد كما وقع عليه 'نيكولاس باباديمس' رئيس قسم الشؤون المالية بالبطريركية والذي يعتبر من المقربين من 'ايرنيوس الأول'.
تجدر الإشارة إلى أن صحيفة معاريف سبق وأن نشرت تفاصيل قيام 'نيكولاس باباديمس' بتأجير فندقى 'إمبريال' و'بترا' الواقعين بالقرب من بوابة 'يافا' بالقدس الشرقية فى الحى العربى إلى مجموعتين من المستثمرين اليهود* وقالت الصحيفة إن أطرافا فلسطينية تعيش فى القدس الشرقية هى التى كانت تدير الفندقين حتى توقيع العقد مع المستثمرين اليهود* وأضافت الصحيفة أنه منذ الكشف عن تفاصيل القضية اهتز كرسي 'ايرنيوس الأول' بشدة حيث هاجمه الكثير من العرب أبناء الطائفة اليونانية – الأرثوذكسية فى 'إسرائيل' وكذلك مسؤولى السلطة الفلسطينية ومن الحكومة الأردنية بسبب بيع الأراضى لليهود.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى