الحالة
موضوع مغلق

m120

عضو محترف
التسجيل
1/4/04
المشاركات
496
الإعجابات
49
#1


أفادت مصادر قريبة من اللقاء غير الرسمي الذي أجراه وزراء خارجية الدول الستة والعشرين الأعضاء في حلف شمال الأطلسي [الناتو] في نهاية الأسبوع الماضي في العاصمة اللتوانية فيلنا، أن واشنطن تود تعزيز كل مجالات النزاع السياسي مع أعضاء الناتو من أجل ضمان مساندتهم لسياسة التدخل الحربي العالمي التي تتبناها وتجنب وقوع انقسامات كما سبق وحدث في حرب العراق.
وبحسب ما ذكرته وكالة 'برينسا لاتينا' الكوبية، فقد أشار الأمين العام للناتو 'جاب دي هوب شيفر' خلال مؤتمر صحفي إلى أن اجتماع الحلف غير الرسمي، الذي حضرته وزيرة الخارجية الأمريكية 'كوندوليزا رايس'، قد بحث إمكانية تطوير الحوار الداخلي لدى اتخاذ قرارات بشأن التدخلات العسكرية بهدف تجنب وقوع خلافات مماثلة لتلك التي أسفرت عنها حرب العراق. ولم يستبعد دي هوب شيفر أن يصبح الناتو بمثابة منتدى للحوار بين أوروبا والولايات المتحدة.
ومن جانبها، حذرت فرنسا من أنه لا ينبغي أن يتجاوز الناتو حدود اختصاصاته موسعًا مشاركته في ميادين تبعد عن حلفه العسكري الرئيس، كما تعتزم الولايات المتحدة.
ولم يستبعد الأمين العام كذلك تدخل الناتو في نزاع دارفور استجابة لطلب الاتحاد الأفريقي، إلا أنه استبعد مشاركة فورية على الأقل، في الأزمة الفلسطينية - الصهيونية.
وأشار دي هوب شيفر إلى أنه سوف يقدم في ديسمبر المقبل اقتراح إصلاح إداري يهدف إلى الحد من الإجراءات البيروقراطية التي تثقل قرارات الحلف
 

rmah

عضو ذهبي
التسجيل
26/7/04
المشاركات
856
الإعجابات
3
#2
بدأت الخزينة الامريكية تتناقص ابشروا يا اهل العراق الشرفاء منهم النصر قادم
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى