hamdy salman6

VIP
التسجيل
26/8/14
المشاركات
2,509
الإعجابات
595
الإقامة
Egypt
الجنس
Male
#1

خط فاصل

عندى سؤال بعض الناس يموت لهم اقارب فيرفعوا صورهم على مواقع التواصل الاجتماعى
علشان الناس تدعو لهم بالرحمه هل ده يجوز مالدليل لو كان لا يجوز
 

كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
التسجيل
2/11/13
المشاركات
23,249
الإعجابات
7,075
الإقامة
جمهورية مصـر العربية
الجنس
Male
#2

معذرة أخي الكريم هذه الأسئلة من وجهة نظري تحتاج لأجابات أهل العلم والتخصص من علماء وشيوخ الأزهر الشريف الثقاة، الذين نعتز ونفتخر بهم وما أكثرهم في ربوع مصرنا الحبيبة بفضل الله وتوفيقه.
 
سعد الدين

سعد الدين

المسؤول الفني
التسجيل
18/3/03
المشاركات
44,822
الإعجابات
15,768
الإقامة
Türkiye
#3
لايمكن الفتوى لدينا بهذا الكلام

لكن ممكن يكون رفع الصورة تسهيلا لمن لايعرف الشخص بالاسم فيعرفه عن طريق الصورة وقد أستطيع ان اقول لك أن اغلب وأشهر علماء الأمة الاسلامية ممن ماتوا رحمهم الله لهم صور على الأنترنت فلو كان ذلك محرما لما وجدت صورة واحدة لهم

طبعا لا أفتي بذلك والله أعلم
 

hamdy salman6

VIP
التسجيل
26/8/14
المشاركات
2,509
الإعجابات
595
الإقامة
Egypt
الجنس
Male
#4
لايمكن الفتوى لدينا بهذا الكلام

لكن ممكن يكون رفع الصورة تسهيلا لمن لايعرف الشخص بالاسم فيعرفه عن طريق الصورة وقد أستطيع ان اقول لك أن اغلب وأشهر علماء الأمة الاسلامية ممن ماتوا رحمهم الله لهم صور على الأنترنت فلو كان ذلك محرما لما وجدت صورة واحدة لهم

طبعا لا أفتي بذلك والله أعلم
لكن اخى ابو محمد هناك بعض الاشخاص يموت لهم اقارب من الإناث فيقوموا برفع صورهم على الفيس بوك علشان ييقوم الاشخاص بالدعاء فما رأيك حضرتكم
 
مصطفى مراد

مصطفى مراد

VIP
التسجيل
17/10/09
المشاركات
3,761
الإعجابات
5,559
الإقامة
اسـطـنـبـول
#5
كما قال لك الأخوة أخي الحبيب لا يمكن الفتوى بنظرة شخصية و لكن الأساس في هذه المسألة هو صور الإناث أما صور الذكور فلا حرج فيها أبدا على العكس فيها أجر التسهيل على المسلمين و مساعدتهم
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,474
الإعجابات
4,195
#6
كما قال لك الأخوة أخي الحبيب لا يمكن الفتوى بنظرة شخصية و لكن الأساس في هذه المسألة هو صور الإناث أما صور الذكور فلا حرج فيها أبدا على العكس فيها أجر التسهيل على المسلمين و مساعدتهم
إفتاء متسرِّع وغير مستوفي لشروط الفتوى يا أخ مصطفى ,
ما نعرفه أن الفتوى يجب أن تستند إلى أحد مصادر التشريع عند الإدلاء بها فأين ذاك المصدر ؟؟!!.
هدانا الله لما فيه صلاحنا في ديننا وإصلاح أمرنا في دنيانا.
مني أجمل التحية .....
 
مصطفى مراد

مصطفى مراد

VIP
التسجيل
17/10/09
المشاركات
3,761
الإعجابات
5,559
الإقامة
اسـطـنـبـول
#7
إفتاء متسرِّع وغير مستوفي لشروط الفتوى يا أخ مصطفى ,
ما نعرفه أن الفتوى يجب أن تستند إلى أحد مصادر التشريع عند الإدلاء بها فأين ذاك المصدر ؟؟!!.
هدانا الله لما فيه صلاحنا في ديننا وإصلاح أمرنا في دنيانا.
مني أجمل التحية .....
شكرا على النصيحة أستاذنا الغالي و لكن أنا لم أفتي و لم ٌصد التحريم و التحليل كل ما قلته أن صور الرجال ليس في نشرها أي حرج و استخدام التقنية الحديثة ضمن حدود الشرع الاسلامي لا ضير فيها لأن عورة الرجل معروفة في الشرع لدينا أما بالنسبة للإناث فقد ذكرت في ردي أن الإناث لا علم لي أبدا في هذا الشأن و لا أفتي من عندي
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,474
الإعجابات
4,195
#8
شكرا على النصيحة أستاذنا الغالي و لكن أنا لم أفتي و لم ٌصد التحريم و التحليل كل ما قلته أن صور الرجال ليس في نشرها أي حرج و استخدام التقنية الحديثة ضمن حدود الشرع الاسلامي لا ضير فيها لأن عورة الرجل معروفة في الشرع لدينا أما بالنسبة للإناث فقد ذكرت في ردي أن الإناث لا علم لي أبدا في هذا الشأن و لا أفتي من عندي
لك الشكر أخي العزيزمصطفى على ردك المبرر ,,
أما لجهة الموضوع فالمسألة لا تتعلق بكون صاحب الصورة رجل أو امرأة فقط
بل هناك علاقة بين عرض صور الأحياء في المنازل أو المواقع العامة وتحريمها أيضاً تحرياً لعدم تعظيم أصحابها ,
ولما كانت حقول النت من أوسع المواقع العامة وهي أيضاً مخصصة لأصحاب العناوين , فقد يحتاج عرض الصور إلى مبررات واقعية لإباحة عرضها ,,
لهذا فقد يحتاج عرض الصور فيها إلى وجهة نظر فقهية تنظر وتبت بها جهة مخولة لهذا الأمر تبين مواضع التحليل والتحريم حسب الضرورة والضرر .
وأنت تدرك بالتأكيد إنعكاسات التحليل والتحريم على القائمين به عندما لا يقترن هذا الرأي بالأدلة الشرعية أوالفقهية .
وحديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم حجة على الجميع في هذه المسألة :
" من حلل حراماً أو حرم حلالاً فقد كفر " ،
مني أسمى التقدير لحضورك وتفاعلك أخي العزيز ....
 

Ali Yusuf

عضو مشارك
التسجيل
17/6/15
المشاركات
51
الإعجابات
16
#9
لك الشكر أخي العزيزمصطفى على ردك المبرر ,,
أما لجهة الموضوع فالمسألة لا تتعلق بكون صاحب الصورة رجل أو امرأة فقط
بل هناك علاقة بين عرض صور الأحياء في المنازل أو المواقع العامة وتحريمها أيضاً تحرياً لعدم تعظيم أصحابها ,
ولما كانت حقول النت من أوسع المواقع العامة وهي أيضاً مخصصة لأصحاب العناوين , فقد يحتاج عرض الصور إلى مبررات واقعية لإباحة عرضها ,,
لهذا فقد يحتاج عرض الصور فيها إلى وجهة نظر فقهية تنظر وتبت بها جهة مخولة لهذا الأمر تبين مواضع التحليل والتحريم حسب الضرورة والضرر .
وأنت تدرك بالتأكيد إنعكاسات التحليل والتحريم على القائمين به عندما لا يقترن هذا الرأي بالأدلة الشرعية أوالفقهية .
وحديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم حجة على الجميع في هذه المسألة :
" من حلل حراماً أو حرم حلالاً فقد كفر " ،
مني أسمى التقدير لحضورك وتفاعلك أخي العزيز ....
حرصا على الدقة في النقل من المصادر الاسلامية الصحيحة والمعتبرة وتجنبا لنشر الاحاديث الضعيفة أو الموضوعة أو التي لا أصل لها ، أحب ان الفت الانتباه الى أن الحديث المذكور ليس بحديث أصلاً من الناحية الحديثية فضلا عن استهلاله بكلمة "حلل" والصواب كلمة "أحل" مما يؤكد عدم نسبته الى النبي صلى الله عليه وسلم..فنرجوا التأكد قبل نسبة اي شئ الى النبي صلى الله عليه وسلم.
.......................
جاء في فتاوى اللجنة الدائمة:
س- حصل نزاع بين إخواننا المسلمين في تركيا في هذا الحديث : ( من حلل حراما أو حرم حلالا فقد كفر ) ..
هل يعد من حلل حراما أو حرم حلالا من الكافرين أو من المذنبين وما معنى قوله ( كفر ) في الحديث أو ليس بينه وبين كلمة ( كافر ) فرق . نرجو من سماحتكم جوابا مقنعا كافيا شافيا في هذا الحديث ؟
ج- أولا : هذا الحديث لا نعلم له أصلا ولا نعلم أحداً من الأئمة المعتبرين أخرجه بإسناد صحيح ولا ضعيف فلا يعول عليه والحال ما ذكر . ثانيا : إذا خالف المسلم حكما ثابتا بنصح صريح من الكتاب والسنة لا يقبل التأويل ولا مجال فيه للاجتهاد أو خالف إجماعاً قطعياً ثابتاً ، بين له الصواب في الحكم فإن قبل فالحمد لله ، وأن أبي عبد البيان وإقامة الحجة ، وأصر على تغيير حكم الله ، حُكِمَ بكفره وعومل معاملة المرتد عن دين الإسلام ، مثال ذلك : من أنكر الصلوات الخمس أو إحداها أو فريضة الصيام أو الزكاة أو الحج ، وتأول ما دل عليها من نصوص الكتاب والسنة ولم يعبأ باجماع الأمة ، وإذا خالف خلاف في مسألة أجتهادية ، فلا يكفر بل يعذر في ذلك من أخطأ ويؤجر على اجتهاده ، ويحمد من أصاب الحق ويؤجر أجرين ؛ أجر على اجتهاده وأجر على إصابته ، مثال ذلك من أنكر وجوب قراءة الفاتحة على المأمور ، ومن قال بوجوب قراءتها عليه ، ومن خالف في حكم صنع أهل الميت الطعام وجمع الناس عليه فقال إنه مستحب ، ولا تمتنع مناكحته ، ولا يحرم الأكل من ذبيحته بل تحب مناصحته ، ومذاكرته في ذلك على ضوء الأدلة الشرعية ، لأنه أخ مسلم له حقوق المسلمين . والخلاف في هذه المسألة خلاف في مسألة فرعية اجتهادية ، جرى مثلها في عهد الصحابة رضي الله عنهم وأثمة السلف ، ولم يكفر بعضهم بعضا ولم يهجر بعضهم بعضا. وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة
عضو
نائب رئيس اللجنة الرئيس عبد الله بن غديان عبد الرزاق عفيفي عبد العزيز بن عبد الله بن باز المصدر:
http://www.alifta.net/fatawa/fatawaDetails.aspx?BookID=3&View=Page&PageNo=6&PageID=482
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,474
الإعجابات
4,195
#10
لك الشكر أخي العزيز على هذا التوضيح ,
نفع الله منك ونفع بك ومني بالغ التقدير ....
 

أعلى