الحالة
موضوع مغلق

ashraf2004

الوسـام الذهبي
#1
هذه هي السياسة .... كيف تستخدم الجماهير للضغط بكل السبل من أجل فرض رأيك على أعداءك ، هذا ما فعلته منظمة كير العظيمة للدفاع عن المسلمين.... و أقرأ معي هذا الخبر.

حملة ناجحة لتجميد كتابين يسيان إلى دين الإسلام


واشنطن – العرب اونلاين – وكالات: توقفت مجلة أمريكية يمينية، عن ترويج كتابين يسيأن إلى الدين الإسلامي، بعد أن واجهت بحملة ضغط إسلامية.
ويتعلق الأمر بمجلة "ناشيونال ريفيو"، واسعة الانتشار فى الأوساط اليمينية الأمريكية، والتى توقفت عن الاستمرار فى ترويج كتابين مسيئين للإسلام، بعد حملة ضغط إعلامى وجماهيرى نظمها مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية "كير".
ونظمت "كير"، وهى أكبر المنظمات المعنية بالدفاع عن صورة الإسلام والمسلمين فى الولايات المتحدة، الحملة ضد المجلة اليمينية المعروفة، وشارك فيها آلاف المسلمين من داخل الولايات المتحدة وخارجها.
وكانت "كير" قد طالبت "ناشيونال ريفيو" فى منتصف شهر مارس/ آذار الماضى بالتوقف عن ترويج إعلانات لكتب مسيئة للإسلام وللرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
فقد نشرت المجلة على موقعها الإلكترونى إعلانات لكتابين يدعى أحدهما "حياة محمد ودينه"، ويُسمّى الآخر "سيف الرسول"، لتضمنهما مغالطات وإساءات واسعة موجهة ضد شخصية الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.
كما طالبت "كير" مسانديها فى الولايات المتحدة وخارجها بمراسلة المجلة، ومطالبتها بإزالة إعلانات الكتابين المسيئين من موقعها، وبالفعل تلقت المجلة آلاف الرسائل من مسلمين وعرب وآخرين معنيين بالأمر، وفق تأكيدات المنظمة.
ومع استمرار المجلة فى رفضها لإزالة إعلانات الكتابين المسيئين؛ صعّدت "كير" من حملتها، وتوجهت إلى كبار الشركات المعلنة بالمجلة لمطالبتها بوقف الإعلان فى "ناشيونال ريفيو"، حتى تتوقف عن الترويج للكتابين المسيئين للإسلام.
فقد بادرت "كير" إلى إرسال خطاب فى أوائل الأسبوع الماضى إلى رئيس شركة "بوينج" لصناعة الطائرات المعروفة عالمياً، طالبتها فيه بوقف إعلاناتها بمجلة "ناشيونال ريفيو"، التى تُصرّ على نشر إعلانات مسيئة للإسلام، كما طالبت "كير" مسانديها بالاتصال ببوينج وحثها على وقف إعلاناتها بالمجلة اليمينية المسيئة، فى ما أشار مسؤولو "بوينج" إلى تلقيهم سيل من الرسائل عن طريق البريد الإلكترونى والهاتف والفاكس.
وقد دفعت الضغوط المتزايدة "ناشيونال ريفيو" إلى التوقف عن الترويج للكتابين، وإزالتهما من موقعها على الإنترنت، فى التاسع والعشرين من آذار .
ومن جانبه؛ توجّه نهاد عوض، المدير لعام لمجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية "كير"، بالشكر "لكل من اتصلوا بمجلة ناشيونال ريفيو، أو بشركة بوينج، للدفاع عن صورة الرسول صلى الله عليه وسلم، ضد محاولات تشويه صورته".
وأضاف عوض مخاطباً من شاركوا فى الحملة "مرة أخرى أثبتت مكالماتكم ورسائلكم البريدية وعن طريق الفاكس؛ أنها قادرة على إحداث التغيير المطلوب"، على حد تعبيره.


صورة من غلاف أحد الكتابين و هو بعنوان "سيف الرسول" (حملة من حملات الاقلام الصليبية).

لنتعلم معاً كيف نستخدم الضغط لتحقيق اهدافنا بدل من الندب و اللطم و شق الهدوم. و للعلم اليهود هم أبرع من يفعلون ذلك لتحقيق كل أهدافهم و قضاياهم، الموضوع بحاجة للدراسة.
 

Sad999

عضو فعال
#2
الله المستعان .....
شبهات و أكاذيب حول أفضل البشر و سيد ولد آدم عليه أفضل الصلاة و أتم السلام .....
المشكلة أن كثيرا من المسلمين لا يعلمون عن حياة رسولهم إلا الشيء اليسير... ومن هاهنا فأنا أدعو كل من لديه شك في الرسول أن يرجع إلى كتب السيرة ليعلم من هو محمد - عليه الصلاة السلام-

اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى