alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#1
أنواع الطعام وأسماؤه عند العرب

ـ الوشيقةُ من اللحم، وهو أن يُغلى إغلاءةً ثم يُرفع، يقال منه وَشَقت أشِقُ وشْقًا

ـ والصفيفُ مثلُه، ويقال: هو القديدُ، يقال: صفَفته أصفُّه صفًّا....


ـ والربيكةُ: شيءٌ يُطبخ من بُر وتمر، ويقال: منه ربَكته أربُكه ربْكًا.

ـ والبسيسةُ: كلُّ شيءٍ خلطته بغيره، مثل السويق بالأقِطِ، ثم تـلُتُّه بالسَّمن أو بالزيت، أو مثل الشعير بالنوى للإبل، يقال: بسَستُه أبُسُّه بسًّا.

ـ والعبيثةُ: بالعين غير معجمة: طعامٌ يُطبخ ويجعلُ فيه جرادٌ، وهو الغثيمة أيضًا.

ـ والبغيثُ والعليثُ: الطعامُ المخلوط بالشعير. فإذا كان فيه الزُّؤانُ فهو المعلوثُ.

ـ والبكيلةُ والبَكالةُ جميعًا: وهيَ الدقيقُ يُخلط بالسويقِ، ثم يُبل بماء أو سمن أو زيت، يقال: بكَلته أو أبكُله، بكْلاً.

ـ والفريقةُ: شيء يعمل من اللبن.

فإذا قطعت اللحم صغاراً قلتَ: كتَّفتـُه تكتيفًا.

قال أبو زيد: "إذا جعلت اللحم على الجمر قلت: حسحستُه، وهو أن تَقشُِرَ عنه الرمادَ بعد أنْ يخرجَ من الجمر. فإذا أدخلتَه النارَ ولم تبالغْ في طبخِه قلتَ: ضهَبتُه، وهو مُضهَبٌ".

ـ والمضيرةُ سميت بذلك لأنها طبخت باللبن الماضرِ، وهو الحامضُ والهريسة لأنها تُهرَس. ـ ـ والعصيدةُ لأنها تُعصَدُ أي تُلوَى، واللفيتة لأنها تُلفَتُ.

ـ والفالوذُ: وهو السرَطراطُ. ومن أسماء الفالوذِ أيضًا: السُّرَيْطُ ، لأنه يُسترطُ (مثلَ يُزدردُ). ويقال: " لا تكن حلوا فتسترطَ، ولا مرًّا فتُعقََى " .
يقال: أعقَى الشيءُ: اشتدتْ مرارته.

ـ الرغيدةُ: اللبن الحليب يُغلى ثم يُذرُّ عليه الدقيقُ حتى يختلط فيُلعق لعقًا.

ـ الحريرةُ: الحساءُ من الدسَم والدقيق

ـ والسخينةُ: حساءٌ كانت تَعملُه قريشٌ في الجاهلية، فسُميتْ به، قال حسانٌ:

زعمتْ سخينةُ أن ستغلبُ ربها = وليُغلبَنَّ مُغالبُ الغلابِ

ـ والعكيسُ: الدقيقُ يُصبُّ عليه الماء ثم يُشربُ؛ قال منظور الأسدي:
ولما سقيناها العكيسَ تمذحتْ = خواصرُها وازدادَ رشحًا وريدُها
تمذحتْ، أي انتفختْ.
ـــــــــــــــــ
من كتاب "العقد الفريد" لـ( ابن عبد ربه).
 

كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
التسجيل
2/11/13
المشاركات
23,258
الإعجابات
7,079
الإقامة
جمهورية مصـر العربية
الجنس
Male
#2

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم ... تقبل تحياتي..
 

أعلى