alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#1
الصبر والإيمان في فقد الولد

قال الأصمعي : سألتُ أعرابِيَّةً عَن وَلَدٍ لَها كُنتُ أعرِفُهُ،
فقالت : ماتَ وأنساني المَصائب. ثُمَّ أنشَدَت :...


وكُنتُ أخافُ الدَّهرَ ما كانَ آمِناً -- فَلمّا تَولى، ماتَ خوفي من الدهر.



وقيل لإعرابي : كَم وَلدٍ عِندَك؟
فقال : لي عِندَ الله خَمسة و له عندي ثلاثة.
 

كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
التسجيل
2/11/13
المشاركات
23,269
الإعجابات
7,083
الإقامة
جمهورية مصـر العربية
الجنس
Male
#2

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم ... تقبل تحياتي..
 

أسيرالشوق

الوسـام الماسـي
التسجيل
4/7/06
المشاركات
16,256
الإعجابات
2,669
الجنس
Male
#3
شكراً لك على الطرح الرائع
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#4
جزاكم الله كل خير
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#5
روى ياقوت الحمويّ في "معجم الأدباءِ" :

مَلكنا فَكانَ العَفو مِنّا سَجيَّةً -- فَلَمّا مَلَكتُمْ سالَ بالدَّمِ أبطُحُ

وحَلَلتُمْ قَتلَ الأسارى وطالما -- غَدَونا عَن الأسرى نَعفُ ونَصفَحُ...


فَحسبُكُم هذا التفاوتُ بَينَنا -- وكُلُّ إِناءٍ بالذي فِيهِ يَنضَحُ
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#6
تشاجرَ رجلٌ مع امرأتِهِ، فقال لها: أمْرُكِ بيدِكِ!

فقالتْ: كانَ في يَدِكَ عشرينَ سنةً، فَحَفِظْتَهُ، فلا أضيِّعُهُ أنا في

ساعةٍ! وقد رددْتُهُ إليكَ!...


فاستحْسَنَ منها هذه الإجابةَ اللَّبِقَةَ، وأمسكَها، وواصلا مسيرةَ الحياةِ

في سعادةٍ وهناءٍ!
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#7
جرى بين أبي الأسود الدؤلي وبين امرأته كلام في ابن لها منه وأراد أخذه منها..

فسارت إلى زياد وهو والي البصرة، فقالت المرأة: أصلح الله الأمير ، هذا ابني كان بطني وعاءه، وحجري فناءه، وثديي سقاءه، أكلؤه إذا نام، وأحفظه إذا قام، فلم أزل بذلك سبعة أعوام حتى
إذا استوفى فصاله، وكملت خصاله، واستوكعت أوصاله، وأملت نفعه، ورجوت دفعه، أراد أن يأخذه مني كرها، فآدني أيها الامير ،فقد رام قهري، وأراد قسري

فقال أبو الأسود: أصلحك الله، هذا ابني حملته قبل أن تحمله، ووضعته قبل أن تضعه، وأنا أقوم عليه في أدبه، وانظر في أوده، وأمنحه علمي ، وأُلهمه حلمي، حتى يكمل عقله، ويستحكم فتله

فقالت المرأة: صدق ، أصلحك الله، حمله خِفاً، وحملته ثِقلاً، ووضعه شهوة، ووضعته كرهاً

فقال زياد: اردد على المرأة ولدها فهي أحق به منك، ودعني من سجعك
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#8
سُئِلَ الشَعبي عَنْ شَيْءٍ، فقالَ: لا أدري!

فقيلَ لهُ: أما تستحيي أنْ تقولَ "لا أدري"، وأنتَ فقيهُ العراق؟

فقال: لكنَّ الملائكةَ لم تستحي

إذ قالتْ: {سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ}!
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#9
جلس شيخ بين شابين فأتفقا على أن يسخرا منه .
قال أحدهما : ياشيخ هل انت أحمق أم جاهل ؟
قال الشيخ : أنا بينهما !!
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#10
اشترى رجلٌ دابة ٌ، فوجدَ بها عيوبًا كثيرة ً، فذهَبَ إلى القاضي يشكو البـائع َ ..

فقـالَ :

أيُّها القاضي ، إنِّي بحُكْمكَ راضِ . اشترَيْتُ من هذا الغـَريم ِدابة ً .....


ادَّعَى فيها الصِّحة َوالسَّلامة َ، فوجَـدْتُ بها عُيـوبًا ، أعْقَبَتْنِي نـَدامة ً .

فقــال القاضِي :

وما عيــوبُها ؟

فقــال َ :

كلُّها عُـيــوبٌ وذنـُــوبٌ ، وهي أنحَسُ مَرْكُــوبٍ ٍ..

إنْ رَكِبْتُها رَفَسَـتْ .. وإنْ سُـقْتُها رَقَــدَتْْ .. وإنْ نَزَلْـتُ عنها شَـرَدَتْ ..

حَــدْبَــاءُ جَرْبَــاءُ ..

لا تقــُومُ حتى تُحْمَـلَ على الخشبِ .. ولا تنــامُ حتى تُكَبَّـلَ بالسَّلَـبِ ..

إن قَـرُبَـتْ منَ الجِــِرَارِ كَسَـرَتَها .. وإنْ دَنَـتْ مِنَ الصِّـغَـارِ رَفَسَـتْهُم ..

وإنْ دار حَـولَها أهْـلُ الدَّار كَـدَمَتْهُم ..

تمْشي في سَـنَةٍ أقَـلَّ مِنْ مسـافةِ يَـوْمٍ ،

الوَيْـلُ لراكِـبِها إنْ وَثَـبَ عليه القـَـومُ .. متى حمَـلتها لا تنْهَـضْ ..

تَقْـرِضُ حَبْلَها .. وتَجْفُـلُ منْ ظِلِّها ولا تَعْرِفُ مَنْزِلَ أهْلِها ..

حَـزُونَةٌ .. مَلْعُــونَةٌ .. مَجْنُونَةٌ ..

تَقْلَـعُ الوتَـد .. وتُمْرِضُ الجَـسد .. وتُفَتِّـتُ الكَبِـد ، ولا تَرْكَنُ إلى أحَـد ..

واقعـةُ الصَّـدْرِ .. محـلـولَـةُ الظَّهْـرِ .. عَمْشَـاءُ العَـينيْن .. قصِـيْرةُ الرِّجلْـَيْن ..

مُقـلَّعـةُ الأضْــرا س ِ ... كثيرةُ النُّـعــاسِ ..

مَشْـيُها قـليلٌ .. وجِسْـمُها نحـيْـلٌ .. وراكِـبُها بينَ الأعِـزَّاءِ ذلِـيْلٌ ..

تَجْفُـلُ منَ الهَــوى .. وتَعْـثُـرُ بالنَّــوى ..

تَحْشُـرُ صـاحِبَها في كُلِّ ضيْق .. وتنقطِـعُ به في الطـَّريق، وتعضُّ رُكْبَـةَ الرَّفيق ..

فإنْ قبلها فأكْـرِمْ جانـبَه .. ولا تُحْـوجْنِي أنْ أُضَـارِبَه .

فضحِـكَ القـاضي وحَكَم َ لهُ بردِّها .
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#11
قيل لعلى بن الحسين - رضى الله عنهما ---

إنك من أبر الناس بأمك ، ولسنا نراك تأكل مع أمك فى صحفة ؟!

فقال : أخاف أن تسبق يدى إلى ما قد سبقت عينها اليه

فأكون قد عققتها
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#12
جاء رجل إلى الإمام الشافعي فقال له: فلان يذكرك بسوء
فأجابه الشافعي: إذا صدقت فأنت نمام
وإذا كذبت فأنت فاسق!
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#13
كان لابي الحسن الفالي الاديب اللغوي نسخه في غاية الجوده من كتاب الجمهره لابن دريد دعته الحاجه الى بيعها
فاشتراها الشريف المرتضي بستين دينارا فلما تصفحها وجد بها ابياتا بخط بائعها:

انست بها عشرين حولا وبعتها
......لقد طال وجدي بعدها وحنيني...

وما كان ظني أنني سأبيعها
....... ولو خلدتني في السجون ديوني
ولكن لضعف وافتقار وصبية
....... صغار عليهم تستهل شؤوني
فقلت ولم املك سوابق عبرة
....... مقالة مكوي الفؤاد حزين
وقد تخرج الحاجات يا أم مالك
........ كرائم من رب بهن ضنين

فرد الشريف الكتاب عليه ووهبه المال
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#14
كونوا لجيرانكم كسعيد بن العاص
واتركوا أثرا طيبا في نفوسهم :

كان محمد بن الجهم في حوجة إلى مال ، فعرض داره ليبيعها ، فلما اجتمع الناس دفع أحدهم خمسين ألف درهم ، فقال له محمد بن الجهم :
اشتريها وطب نفساً وقر عيناً ....

قال : بماذا ؟
قال : بجوار لسعيد بن العاص .
قال : وما سيرته في جيرانه ؟
قال : إن سألته أعطاك ، وإن سكتَّ عنه ابتداك ، وإن أسأت إليه أحسن إليك ، وإن أحسن إليك بمنٍّ غلبك . فلما بلغ قوله سعيد بن العاص وجّه إليه مائة ألف درهم وقال له خذها وأمسك عليك دارك .
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#15
يحكى أن أبا علقمه النحوي المشهور بالتشدق والتقعر في الكلام كان يسير في الطريق فهاجت به دابته فسقط على الأرض فاجتمع الناس واقبلوا عليه ، فلما آفاق ورأى اجتماع الناس عليه قال لهم عبارته المشهورة (مالكم تكأكأتم علي كتكأكؤكم على ذي جنة ؟ افرنقعوا عني ) فقال بعضهم : دعوه فإن جنيته تتكلم الهندية

.ومعنى كلامه :مالكم اجتمعتم حولي كانكم تجتمعون على مجنون ... انصرفوا عني

وكان هذا العالم من هواة البحث عن أص...
ول الألفاظ الغريبة في اللغة واستخدامها
واحتاج يوماً إلى غلام يساعده واشترط أن يكون الغلام ذكياً نشيطاً وكان له ما أراد
وصحى يوما مُبكراً وحين لم يتعرف على الوقت سأل الغلام : يا غلام أصقعت العتاريف ؟
وحار الغلام فيما يجيب به سيده فهداه ذكاؤه إلى القول : زقفليم . ولم يفهم أبو علقمة الكلمة ,
وراح يَـكُّـد ذهنه لعله يجد لها معنى ففشل في ذلك
فقال : يا غلام وما زقفليم ؟ فرَدَّ الغلام : وما صقعت العتاريف ؟
فقال أبو علقمة : يعنى : صاحت الديوك . فرد الغلام : وزقفليم تعنى : لم تَصحْ بعد .
فأدرك أبو علقمة مدى ذكاء الغلام , فـقربّه إليه .
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#16
من المواقف التي أعجبت بها كثيراً :

لما أفضت الخلافة إلى بني العباس اختفت رجال من بني أمية وكان في جملة من اختفى إبراهيم بن سليمان بن عبدالملك ، ولم يزل متخفياً إلى أن أخذ داود أماناً من أبي العباس السفاح ، وكان إبراهيم رجلاً بليغاً أديبا حسن المحاضرة محظي عند أمير المؤمنين السفاح فقال له يوماً : لقد مكثت زماناً طويلاً مختفياً فحدثني بأعجب ما رأيت في اختفائك فإنها كانت أيام تكدير ؟
قال : يا أمير ا...لمؤمنين وهل ممتع أعجب من حديثي ، لقد كنت مختفياً في منزل أنظر إلى البطحاء فبينا أنا على ذلك إذ أنا بأعلام سود خرجت من الكوفة تريد البصرة فوق في ذهني أنها تطلبني فخرجت متنكراً ، والله ما أعرف اين أتوجه ولا إلى أين أذهب ؟ فأتيت الكوفة من غير طريق معروفة ، وأنا لا أعرف الرحبة ، ووقفت قريبا من الباب ، وإذا رجلٌ حسن الهيئة ، وهو راكبٌ فرساً ومعه جماعة من أصحابه وغلمانه فدخل الرحبة فرآني واقفاً مرتاباً ، قال لي : ألك حاجة ؟ قلت غريب خائف من القتل . قال ادخل ، فدخلت إلى حجرة داره وقال : هذه لك . وهيأ لي ماكنت أحتاج إليه من فرش وآنية ولباس وطعام ، فأقمت عنده مدة ، والله يا أمير المؤمنين ما سألني قط من أنا ولا ممن أخاف ، وكان إذ ذاك يركب في كل يوم ويعود متعوباً متأسفاً كأنه يطلب شيئاً لم يجده ، فقلت له يوماً : أراك تركب كل يومٍ وتأتي متعوباً متأسفاً كأنك تطلب شيئاً فاتك ؟ فقال : إن إبراهيم بن سليمان بن عبدالملك قتل أبي وبلغني أنه متخفي ، وأنا أطلبه لعلي أجده فآخذ ثأري منه بسيفي هذا . فتعجبت والله يا أمير المؤمنين من هربي وشؤم بختي الذي ساقني إلى منزل رجل يريد قتلي ، ويطلب ثأره مني ، فكرهت والله الحياة يا أمير المؤمنين واستعجلت الموت لما نالني من الشدة ، فسألت الرجل عن اسم أبيه وعن سبب قتله فعرفت الخبر ، وهو صحيح فقلت يا هذا قد وجب علي حقك أن أدلك على قاتل ابيك وأقرب لك الخطوة . قال: أتعلم اين هو ؟ قلت : نعم . قال أين أجده ؟ قلت : هو أنا خذ بثأر أبيك قال : أظنك مضّك الإختفاء وكرهت الحياة قلت : والله أنا قتلته يوم كذا وكذا بسبب كذا وكذا . فلما علم صدقي تغير لونه واضطرب كونه واحمرّت عيناه فطرق ساعة ثم رفع رأسه وقال : أما أبي فسيلقاك غداً يوم القيامة يحاكمك عند من لا تخفى عليه خافية ، وأما أنا فغير مختفر ذمتي ولا مضيع نزيلي ، ولكن اخرج عني فإني لا آمن من نفسي عليك بعد اليوم ، ثم وثب يا أمير المؤمنين إلى صندوق فأخرج صرة فيها خمسمائة دينار فقال : خذ هذه واستعن بها على خفائك ، فكرهت أخذها . وخرجت من عنده وهو أكرم رجل رأيته يا أمير المؤمنين .

 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#17
كان أبو العلاء المعري يتعصب لأبي الطيب المتنبي ،

فحضر يوما مجلس السيد المرتضى - وكان يبغض

المتنبي ويتعصب عليه - فجرى ذكر المتنبي فتنقصه...


المرتضى فقال المعري :

لو لم يكن له من الشعر إلا قوله :

لك يا منازل في القلوب منازل ... أقفرت انت وهن منك أواهل

لكفاه ..

فغضب المرتضى وأمر به فسحب وأخرج من مجلسه

ثم قال المرتضى لمن بحضرته :

أفطنتم لما يريد هذا الأعمى ؟

قالوا : لا

قال : يريد قوله في القصيدة :

وإذا أتتك مذمتي من ناقص ... فهي الشهادة لي بأني

كامل

فتعجب الناس من كليهما .
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#18
دخل المزني على الشافعي - رحمة الله عليهما - في مرضه الذي توفي فيه فقال له : كيف أصبحت يا أبا عبد الله ؟
فقال :

أصبحت من الدنيا راحلا ،
وللإخوان مفارقا ،...
ولسوء عملي ملاقيا ،
ولكأس المنية شاربا ،
وعلى الله تعالى واردا ،
ولا أدري أروحي تصير إلى الجنة
فأهنيها أم إلى النار
فأعزيها ،

ثم أنشأ يقول:

ولمَّا قَـسَا قلبي وضاقتْ مذاهبي

جعلتُ رجائي دون عفوِكَ سُلَّما

تعَاظَمَني ذَنـْبي فلمـَّا قرنـْتُهُ

بِعـفوِكَ ربِّي كان عـفوُكَ أعظَمـَا

فما زِلْتَ ذا عفوٍ عن الذَّنْبِ لم تَزَلْ

تجـُودُ وتـَعْفُو مِنّـَةً وتـكرُّما

فإنْ تنتقمْ منّي فلسـتُ بآيـس

ولو دخلت نفسي بجرم جهنمــا

ولولاك لم يـغو بإبـليس عـابد

فكيف وقد أغوى صفيك آدمـا

وإني لآتي الـذنب أعرف قـدره

وأعلـم أن الله يعـفـو تـكرما
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#19
أشـأم من طويـس

يضرب لمن شأنه الخيبة والإخفاق في كل ما يفعل. وطويس تصغير طاووس وهو مغني المدينة كان خليعاَ ماجناَ يضرب به المثل بالشؤم, وكان يقول: وُلِدتُ يوم مات الرسول , وفطمتني أمي يوم مات أبو بكر, وبلغت الحلم يوم قتل عمر بن الخطاب, وتزوجت يوم قتل عثمان بن عفان, ووُلِد لي يوم قتل علي بن أبي طالب.
 

alaamohammad

عضو محترف
التسجيل
13/9/16
المشاركات
638
الإعجابات
304
#20
قال أبو محمد ابن حزم الأندلسي ----

كان سبب تعلمي الفقه أني شهدت جنازة، فدخلت المسجد فجلست، ولم أركع، فقال لي رجل: قم فصلّ تحية المسجد، وكنت قد بلغت 26 سنة، فقمت وركعت. فلما رجعنا من الصلاة على الجنازة دخلت المسجد، فبادرت بالركوع، فقيل لي: اجلس، اجلس، ليس ذا وقت صلاة، وكان بعد العصر. قال: فانصرفت وقد حزنت، وقلت للأستاذ الذي ربّاني: دُلَّني على دار الفقيه أبي عبد الله ابن دحّون. قال: فقصدته، وأعلمته بما جرى، فدلني على موطأ مالك، فبدأت به عليه.
 

أعلى