alaamohammad

عضو محترف
#1
يقال أن رجلاُ من فارس يجيد اللغة العربية بطلاقة حتى أن العرب عندما يكلمهم يسألونه من أي قبائل العرب أنت فيضحك
و يقول : أنا فارسي وأجيد العربية أكثر من العرب ...
فذات يوم وكعادته وجد مجلس قوم من العرب فجلس عندهم وتكلم معهم :
و سألوه : من أي قبائل العرب أنت ؟!!
فضحك و قال : أنا من فارس وأجيد العربية خيراً منكم...
فقام أحد الجلوس وقال له :
اذهب الى فلان بن فلان رجل من الأعراب وكلمه فإن لم يعرف أنك من العجم فقد نجحت وغلبتنا كما زعمت ...
و كان ذلك الأعرابي ذا فراسة شديدة ...

فذهب الفارسي إلى بيت الأعرابي و طرق الباب فإذا ابنة الأعرابي وراء الباب ..
تقول : من بالباب ؟!!
فرد الفارسي : أنا رجل من العرب وأريد أباك
فقالت : أبي ذهب الى الفيافي فإذا فاء الفي أفى ..
و قصدها ((أبى ذهب الى الصحراء ليأتي لنا بصيد فإذا غابت الشمس عاد ))

فقال لها : إلى أين ذهب ؟!!!!
فردت عليه : ... أبي فاء الى الفيافي فإذا فاء الفي أفا ,,
فأخذ الفارسي يراجع الطفلة ويسأل و هي تجيب من وراء الباب حتى سألتها أمها... يا ابنتي من بالباب فردت الطفلة ,,,,
أعجمي على الباب يا أمي !

(( فكيف لو قابل أباها !!!))
 

QAID

عضو مميز
#2
قصة جميلة وأكثر من رائعة.
 

alaamohammad

عضو محترف
#3
جزاك اله كل خير على المرور الكريم
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
#4
أين نحن من تلك العهود يا أخ علاء فقد أضحى جهلنا في لغتنا مبلغ الأميَّة ,
وكثير من شبابنا يتغنى بإطلاق تحية الـ بونجور والـ بونسوار
وكأنه يريد منها أن يتحسس كيانه المفقود في عالم أدرك فيه غربته ,
مني أسمى الشكر على هذه الومضات .....
 

alaamohammad

عضو محترف
#5
للغة العربية سحرها الخاص والمتفرد وإن شاء الله ستعود بقوة لأنها لغة القرآن والله حافظها إلى يوم الدين - أسمى وأحر تحياتي
 

محمد محمود القرشى

عضو مشارك
#6
جميلة جدا
 

قادم قادم يا أسلام

عضو فعال
#8
بالفعل قصىة جميلة
 

أعلى