كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
التسجيل
2/11/13
المشاركات
23,331
الإعجابات
7,115
الإقامة
جمهورية مصـر العربية
الجنس
Male
#1

كلمات في الطريق (23)



أ. محمد خير رمضان يوسف


*** عشرةٌ لا تأبَهْ بها :

تعليقُ سفيه،
وحسدُ حاسد،
ووعيدُ جبان،
وازدراءُ متكبِّر،
وقهقهةُ صعلوك،
وشعرُ متغزِّل،
ونَوحُ مستأجَرة،
وحُلمٌ كالخيال،
ونصيحةُ بخيلٍ في المال،
ونظرةُ بائعةِ هوى!


*** إلى الكسالَى الذين يؤدون الصلاةَ بحركاتٍ خفيفة،
وينقرون كنقرِ الديكِ لينتهوا منها بسرعة،
الصلاةُ ليست طويلة،
فهي لا تتعدَّى الدقائق،
ولا تُتعب،
بل تبعثُ الراحةَ والطمأنينةَ في القلب،
وبها يرتاحُ البدنُ أيضًا؛
ولذلك قالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلمَ كما صحَّ في الحديث :
"يا بلالُ أقمِ الصلاة، أرِحْنا بها".

هذا لمن كانت الصلاةُ قرةَ عينه،

وينبضُ قلبهُ بحبِّها،
وينتظرُ الصلاةَ بعدَ الصلاة.

أما من رآها ثقيلةً على نفسه،
ونشطَ في اللعبِ والتمارينِ ساعات،
وكسلَ عن أداءِ الصلاةِ دقائق،
فإنه يوصَفُ بوصفٍ آخر.


*** يا بني،
إذا قلتَ يا الله فإنه يسمعك،
ويؤيدُكَ إذا ثبتتَ،
وإذا قلتَ يا حبي يا عينَها،
أخرجَ الشيطانُ رأسَهُ وقال : أنا جاهز،
ومشَى معكَ إلى حيثُ الهاوية!


*** لا خيارَ للمسلمِ في جهةِ تغذيةِ أفكارهِ العقديةِ والثقافيةِ وما إليها،
فهي جهةُ الإسلامِ وحده :

كتابُ الله تعالى،
وسنَّةُ رسولهِ صلى الله عليه وسلم،
واجتهادُ علماءِ الإسلامِ المخلصين،
ودعاتهِ ومفكريهِ العاملين،
ومن ابتغَى وراءَ ذلك من الجهاتِ الكافرة والمغرضة،
فقد جعلَ الإسلامَ وراءَهُ ظهريًّا.


*** ليتفكرِ المسلمُ بحياته،
والفتراتِ التي مرَّ بها،
والتجاربِ التي كابدها،
والتقلباتِ التي عايشها،
وأيامِ الغضبِ والرضا،
والسلمِ والحرب،
والسجنِ والحرية،
والخوفِ والأمن،
والعملِ والبطالة،
والمرضِ والصحة،
وليحمدِ الله على الثباتِ على الإيمانِ مع كلِّ هذا!
 

saaaaaam

saaaaaam

مجموعة الإدارة
التسجيل
11/4/13
المشاركات
5,153
الإعجابات
3,660
#2


ما شاء الله تبارك الله
موضوع يستحق الشكر والتقدير بارك الله فيك وجزيت خير الجزاء نجم لامع في سماء منتديات داماس
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
التسجيل
2/11/13
المشاركات
23,331
الإعجابات
7,115
الإقامة
جمهورية مصـر العربية
الجنس
Male
#3


ما شاء الله تبارك الله
موضوع يستحق الشكر والتقدير بارك الله فيك وجزيت خير الجزاء نجم لامع في سماء منتديات داماس



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي.
 

أعلى