الحالة
موضوع مغلق

mody_he

عضو فعال
#1
صوت صفير البلبل*للاصمعي*منقول

[SHDW][/SHDW]








هذه القصة لا تصح والله أعلم ولكن سأرويها للدعابة. وأرجو من الأخوة الأدبيين أن
يصححوا ما قد أخطأت به من قواعد الشعر واللغة وتنبيهي لما نسيته من الأبيات حيث
أنني أقولها من حفظي ولا يوجد لدي لها مصدراً. وذلك أنني أود أن أضيفها لمجموعة
قصائد العرب. سمعت أنها موجودة في كتاب يسمى "أحوال الناس بين ما حدث للبرامكة
مع الناس".




يحكى بأن الأصمعي سمع بأن الشعراء قد ضيق عليهم بفعل أمير فهو يحفظ كل قصيدة
يقولونها ويدعي بأنه سمعها من قبل فبعد أن ينتهي الشاعر من قول القصيدة يقوم الأمير
بسرد القصيدة إليه ويقول له لا بل حتى الجاري عندي يحفظها فيأتي الجاري فيسرد
القصيدة مرة أخرى ويقول الأمير ليس الأمر كذلك فحسب بل إن عندي جارية هي
تحفظها أيضاً. ويعلم هذا مع كل الشعراء.
فأصيب الشعراء بالخيبة والإحباط ، حيث أنه كان يتوجب على الأمير دفع مبلغ من المال
لكل قصيدة لم يسمعها ويكون مقابل ما كتبت عليه ذهباً. فسمع الأصمعي بذلك فقال
إن بالأمر مكر. فأعد قصيدة منوعة الكلمات وغريبة المعاني . فلبس لبس الأعراب وتنكر
حيث أنه كان معروفاً لدى الأمير. فدخل على الأمير وقال إن لدي قصيدة أود أن ألقيها




عليك ولا أعتقد أنك سمعتها من قبل. فقال له الأمير هات ما عندك ، فقال:
صوت صفير البلبل __ هيج قلبي الثملِ


الماء والزهر مع __ لحظ ورد المقلِ

وأنت يا سيدي __ وسيدي وموللي​
فكم فكم تيَّمَنِي ___ غزيل عقيقلي​
قطفته من وجنة __ من لثم ورد الخجل​
فقال لا لا لا لا __ وقد غدى مهرول​
والخوذ مالت طرباً __ من فعل هذا الرجل​
فولولت و ولولت__ ولي ولي يا ويللي​
فقلت لا تولولي __ وبيني اللؤلؤ لي​
قالت له حين كذا __ انهض وجد بالنقل​
وفتية سقونني __ قهوة كالعسل لي​
شممتها بأنَفِ __ أزكى من القرنفل​
في وسط بستان حلي__بالزهور والسرور لي​
والعود دندن دنا لي__والطبل طبطب طبالي​
طب طب ططبطب طب__ طبطب ططبطب لي​
والسقف سق سق لي__والرقص قد طاب لي​
شوا شوا وشاهش __على ورق سفرجل​
وغرد القمر يصيح __ مللٍ في مللِ​
ولو تراني راكباً _ على حمارٍ أهزل​
يمشي على ثلاثة __ كمشية العرنجل​
والناس ترجم جملِي __ في السوق بالقلقللِي​
والكل كَعْكَعْ كَعِكَعْ __ خلفي ومن حوللي​
لكن مشيت هارباً __من خشية العقنقلي​
الى لقاء ملك __معظم مبجل​
يأمر لي بخلعة _ حمراء كالدمدملِ​
أجر فيها ماشيا __ مبغدلا للذيلِ​
أنا الأديب الألمعي __ من حي أرض الموصل​
نظمت قطعاً زخرفت __ يعجز عنه الأدب لي​
أقول في مطلعها __ صوت صفير البلبل​


حينها اسقط في يد الأمير فقال يا غلام يا جارية. قالوا لم نسمع بها من قبل يا مولاي.

فقال الأمير احضر ما كتبتها عليه فنزنه ونعطيك وزنه ذهباً. قال ورثت عمود رخام من​
أبي وقد كتبتها عليه ، لا يحمله إلا عشرة من الجند. فأحضروه فوزن الصندوق كله. فقال​
الوزير يا أمير المؤمنين ما أضنه إلا الأصمعي فقال الأمير أمط لثامك يا أعرابي. فأزال​
الأعرابي لثامه فإذا به الأصمعي. فقال الأمير أتفعل ذلك بأمير المؤمنين يا أصمعي؟ قال يا​
أمير المؤمنين قد قطعت رزق الشعراء بفعلك هذا. قال الأمير أعد المال يا أصمعي قال لا​
أعيده. قال الأمير أعده قال الأصمعي بشرط. قال الأمير فما هو؟ قال أن تعطي الشعراء​


على نقلهم ومقولهم. قال الأمير لك ما تريد.


[MOVER]mody_he :)[/MOVER]




 

mody_he

عضو فعال
#2
((بضعة ايام بنتظر رد))
 

فالح العبسي

عضو ماسـي
#3
شكرا أخي الكريم


بس يا ليتك كتبت منقووول حتى تحفظ الحقوق لأهلها
http://www.alsaha.com/sahat/Forum5/HTML/001699.html

والمقطوعة بصوت الشيخ أحمد القطان وهي موجودة لدي فمن أرادها فأنا تحت أمركم

وهذه القصيدة لا تصح اطلاقا ولا تمت للفصحى بصلة وإنما هي محض خزعبلات من طلاب المدرسة التي ينتمي إليها الأصمعي

كان الصراع في ذلك الوقت بين الكوفيين والبصريين

يعني استعراض عضلات
 

mody_he

عضو فعال
#4
انا اسف يا شباب بس يمكن غلطه مني
نعم هي منقوله ولكن مع بعض التعديلات على القصيدة .
 

Gypsy

عضـو
#5
جزاك الله كل خير أخي العزيز mody_he على هذا النقل الجميل
و لمن أراد أن يسمع القصيدة على لسان الشيخ الفاضل أحمد القطان فليضغط هنا
أحببت أن أهديها لأخي الحبيب أبو مشعل :un7: ;)
 

roma

عضـو
#6
ولا اروع عزيزي الغالي
وواضح انك بتحب الشعر جدا.
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى