كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#1

شموع (4)


د. عبد الحكيم الأنيس


* أعظمُ صفةٍ بعد النبوة (الصدق)، ومِنْ هنا نفهم مجيء درجة الصديقين بعد الأنبياء : ﴿ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ﴾ [النساء: 69]...

فلنتجمَّلْ بالصدق، فهو أجملُ زينةٍ، وأغلى ثوبٍ، وأجلُّ خلقٍ.

*****

* أولُّ ما يَضرُّ الكاذبُ نفسَه مِنْ حيثُ يظنُّ أنه ينفعُها...

*****

* الوصولُ إلى درجة الصدِّيقين يكونُ بلزوم الصدق، وتحرِّي الصدق في كل شيء : (ولا يزال الرجلُ يصدقُ، ويتحرّى الصدقَ، حتى يُكتبَ عند الله صديقًا).

*****

* ‏لعلنا لا ننجو مِنْ أضاليل الإعلام، وأباطيل النت، وأحابيل الكاذبين، حتى نحكم أساليب القضاء : (البينة على المدعي، واليمين على من أنكر).

وإلا غرقنا وأغرقنا.

*****


* كثيرٌ ممّا نسمعهُ اليومَ حقيقٌ بقياسهِ على الإسرائيليات : لا نُصدِّق ولا نكذِّب...

*****

* عرفتُ في العراق علماء كبارًا، ومنهم عالمٌ جليلٌ متفننٌ، شديدُ الذكاء، عميقُ التفكير، عاش بحسرةِ بيتٍ يؤويه، وحُرِمَ العلمُ مِنْ تفرُّغهِ المطلوب.

فأين الأمةُ وتجارُها؟

*****

* ما أعمق قولَ الإمام الشافعي :

"لو كُلِّفتُ بصلة ما حفظتُ مسألة"!

*****

* يا تجارَ المسلمين :

ألا يمكنكم أنْ تهيؤوا لأهل العلم سكنًا مريحًا ينصرفون فيه لخدمة العلم والدين ولو على سبيل الإعارة المؤقتة مدة حياتهم فقط؟

*****

* أتعجزُ الأمةُ بحكامها وتجارها عن إقامة بناياتٍ تكون وقفًا لسكن أهل العلم، ليتفرغوا لخدمة العلم، مِنْ غير ذلِّ الإيجار، وتعنُّتِ المؤجرين!!

*****

* يا تجارَ الأمة :

أين أنتم؟

*****

* إذا أصبح التطبيبُ - بكلِّ فروعهِ- تجارةً، والتعليمُ - من الروضة إلى الدراسات العليا - تجارةً، فماذا بقيَ لنا؟

*****

* لو أُخِذَ رأيي لمنعتُ أن يكون في بلادِ المسلمين مدرسةٌ خاصةٌ...

*****

* في تاريخنا مفاخرُ من التعليم المجاني تبقى شارةَ اعتزازٍ على مدى الزمان...

وليت حاضرَنا يتصلُ بماضينا، ولا يسمحُ بهذه الفجوةِ المُرّةِ القاسيةِ المُخجلةِ..

*****

* كثيرٌ من المدارس الخاصة شركاتُ مالٍ، ومؤسساتُ أعمالٍ، قبل أن تكونَ محاضنَ رجال، ومعاملَ أبطالٍ، ومبنى أجيالٍ...

*****

* في كلِّ سنةٍ ترتفعُ رسومُ المدارس الخاصة، وتُفرضُ على الطلاب رسومُ تجديدِ الزي المدرسي، ورسمُ العيادة الصحية، وثمنُ الكتب.

هذا غير رسومِ الرحلاتِ المدرسية!

*****

* الصحةُ، والتعليمُ، والصناعةُ، والإعلامُ تتملَّصُ مِنْ يدِ الدولة... فماذا سيبقى لها؟
 

saaaaaam

saaaaaam

الوسـام الماسـي
#2



ما شاء الله تبارك الرحمن
بارك الله فيك وجزيت خير الجزاء ووفقك
تم التقييم والموضوع يستحق أكثر من 10 نجوم

 
أنيس

أنيس

مشرف عام
#3
هموم الأمة باتت أكبر من المأساة التي تعيشها الشعوب يا أخ كمال ولا من متعظ !!.
اللهم نسألك العافية مما نحن فيه ....
 

madjid solo

عضو مشارك
#4
في تاريخنا مفاخرُ من التعليم المجاني تبقى شارةَ اعتزازٍ على مدى الزمان...

وليت حاضرَنا يتصلُ بماضينا، ولا يسمحُ بهذه الفجوةِ المُرّةِ القاسيةِ المُخجلةِ..
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#5



ما شاء الله تبارك الرحمن
بارك الله فيك وجزيت خير الجزاء ووفقك
تم التقييم والموضوع يستحق أكثر من 10 نجوم




اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي.
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#6
هموم الأمة باتت أكبر من المأساة التي تعيشها الشعوب يا أخ كمال ولا من متعظ !!.
اللهم نسألك العافية مما نحن فيه ....


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي.
 

manbar

عضـو
#7
جزاك الله كل خير اخى
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#8
في تاريخنا مفاخرُ من التعليم المجاني تبقى شارةَ اعتزازٍ على مدى الزمان...

وليت حاضرَنا يتصلُ بماضينا، ولا يسمحُ بهذه الفجوةِ المُرّةِ القاسيةِ المُخجلةِ..


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي.
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#9
جزاك الله كل خير اخى


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي.
 

mohamed ebrahem

الوسـام الماسـي
#10
اسأل الله ان يجعله فى ميزان حسناتك إن شاء الله متمنيا لك كل الخير ..كل التقدير والاحترام
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#11
اسأل الله ان يجعله فى ميزان حسناتك إن شاء الله متمنيا لك كل الخير ..كل التقدير والاحترام



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي.


 

أعلى