السيد بركات

عضو جديد
التسجيل
29/7/16
المشاركات
4
الإعجابات
0
#1
باع جدى منزله لزوجته بعقد بيع عرفى شاهد عليه عمده القريه وتوجد لجدى ثلاثة بنات منهم واحدة من زوجة اخرى غير المباع لها اقامت الاخت الغير شقيقى دعوى اعلان وراثة بعد وفاة والدها بحوالى 30 سنه وبعد وفاة زوجة ابيها المباع لها بسبع سنوات فى حين ان احدى بنات الزوجة المباع لها تضع يدها على المنزل منذ وفاة والدها اى من 30 سنة وضع يد فى حين ان منزل مجاور للمنزل المباع (محل النزاع )اخذ حكم محكمة وصحة توقيع بان احد حدود هذا المنزل هو منزل زوجة جدى وذكر اسمها منزل فلانة بنت فلان وفى حين ان زوج الابنة الشاكية باع قطعة ارض مجاورة للمنزل المباع (محل النزاع) معترف باحد حدودها منزل زوجة جدىوذكر اسمها منزل فلانة بنت فلان وجاءت الخبيرة وقدمت اليها كل تلك الاوراق بالاضافى الى عقد بيع المنزل العرفى فما هى توقعاتكم ومن هو الطرف الاقوى فى القضية
 

gamal gamal

محامى ومستشار قانوني
التسجيل
1/8/04
المشاركات
12,948
الإعجابات
506
#2


الطرف الأقوى هو الإبنة الشاكية
لأن القانون أعطاها قرينة قانونية
أنه ما دام الجد احتفظ بالمنزل حتى
الوفاة فيعتبر البيع الى أحد الورثة
وصية لا تشرى الا في حدود الثلث ...

وذلك طبقا لنص المادة 917 من القانون المدنى
"""اذا تصرف شخص لأحد ورثته وأحتفظ بأيه طريقة كانت
بحيازة العين التى تصرف فيها وبحقه فى الأنتفاع بها مدى حياته ,
اعتبر التصرف مضافا اى ما بعد الموت وتسرى عليه احكام الوصية
ما لم يقم دليل يخالف ذلك . """"

 

أعلى