ما الجديد
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#1


بعد نجاح موضوعنا بنفس الاسم بالقسم العربي، رأيتُ أن يكون هنا أيضًا بالقسم الإسلامي موضوعٌ ولكن يختص بالمعلومات الإسلامية كافةً من جميع النواحي..
عقيدة - فقه - حديث - أصول فقه - مصطلح حديث - سيرة ..الخ

ولكن يشترط شرطان:
1- عدم الاستعانة بجوج
ل سواء في وضع السؤال أو في الإجابة عنه.
2- أن يكون السؤال مما لا يحتمل إلا إجابة واحدة فقط، وجميع الأسئلة المحتملة لأكثر من وجه يتم رفضها.


وكلُّ مَن يضع سؤالاً يجب عليه متابعة سؤاله ويكون عالمًا بالإجابة
أيضًا مَن يجيب عن السؤال، عليه أن يضع سؤالاً بمعرفته.

والآن مع السؤال الأول:
أين الخطأ في هذه الجملة:

الله في كل مكان
 

أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#2
عجبًا !!!

مسألة من الأهمية بمكانٍ في العقيدة، ثم لا أحدَ يجيب عنها؟
 

احمد العربي

مجموعة الإدارة
التسجيل
18/1/09
المشاركات
8,796
الإعجابات
4,095
#3

عجبًا !!!

مسألة من الأهمية بمكانٍ في العقيدة، ثم لا أحدَ يجيب عنها؟
جعل الله ما تقدم في موازين حسناتك شيخنا الفاضل
موضوع فعلا ذو أهمية بالغة .
الله في السماء
 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#4



جعل الله ما تقدم في موازين حسناتك شيخنا الفاضل
موضوع فعلا ذو أهمية بالغة .
الله في السماء



اللهم آمين
أحسنت الإجابة يا غالي
دورك في وضع السؤال

بس بالله عليك بلاش تعقدنا
. . .

 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#5
على أية حال، الدور في وضع السؤال على أخينا الحبيب/ أحمد العربي

ولكن نضع سؤالاً حتى يتجهز هو

أين الخطأ في هذه الجملة:

وحياة اللي زرته (يقصد النبي صلى الله عليه وسلم)
 
PrinceOfPersia

PrinceOfPersia

عضوية الشرف
التسجيل
18/12/06
المشاركات
3,275
الإعجابات
1,291
الإقامة
الكويت
الجنس
Male
#6
لا تجوز الحلف بحياة الرسول صلى الله عليه وسلم

لم يحلف على حياته إلا الله عز وجل عندما قال
لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ
الحجر - الآية 72
 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#7
لا تجوز الحلف بحياة الرسول صلى الله عليه وسلم

لم يحلف على حياته إلا الله عز وجل عندما قال
لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ
الحجر - الآية 72
بارك الله فيك يا غالي

دورك في السؤال
وانظر مشكورًا غيرَ مأمورٍ شروط الأسئلة (بالمشاركة الأولى)
ومرحبًا بنا في موضوعك
. . .
 
PrinceOfPersia

PrinceOfPersia

عضوية الشرف
التسجيل
18/12/06
المشاركات
3,275
الإعجابات
1,291
الإقامة
الكويت
الجنس
Male
#8


بارك الله فيك يا غالي

دورك في السؤال
وانظر مشكورًا غيرَ مأمورٍ شروط الأسئلة (بالمشاركة الأولى)
ومرحبًا بنا في موضوعك
. . .
أنا أعرف اﻹجابة واﻵية ولكن لم أتذكر رقم السورة ورقم اﻵية فنسختها من موقع القرآن الكريم ﻹبراء الذمة أو أن أقع في خطأ النقل

سؤالي:

هل اﻷدان و/ أو اﻹقامة من شروط صحة الصلاة؟

هل لو صليت بلا أذان أو إقامة الصلاة باطلة؟
 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#9
أنا أعرف اﻹجابة واﻵية ولكن لم أتذكر رقم السورة ورقم اﻵية فنسختها من موقع القرآن الكريم ﻹبراء الذمة أو أن أقع في خطأ النقل

سؤالي:

هل اﻷذان و/ أو اﻹقامة من شروط صحة الصلاة؟

هل لو صليت بلا أذان أو إقامة الصلاة باطلة؟
سؤال طيب، وهو من الأمور المتفق عليها، لأننا اتفقنا عن البعد عن المختلف فيه
فإن لم يقم أحدٌ بالإجابة عنه حتى صلاة العشاء، سأفعل إن شاء الله بعد عودتي من الدرس..
 
PrinceOfPersia

PrinceOfPersia

عضوية الشرف
التسجيل
18/12/06
المشاركات
3,275
الإعجابات
1,291
الإقامة
الكويت
الجنس
Male
#10
بإذن الله

وجزاك الله خير على الموضوع المفيد
 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#12
أنا أعرف اﻹجابة واﻵية ولكن لم أتذكر رقم السورة ورقم اﻵية فنسختها من موقع القرآن الكريم ﻹبراء الذمة أو أن أقع في خطأ النقل

سؤالي:

هل اﻷدان و/ أو اﻹقامة من شروط صحة الصلاة؟

هل لو صليت بلا أذان أو إقامة الصلاة باطلة؟
الأذان ليس شرطًا في صحة الصلاة، فإذا أقيمت الصلاة بدون أذان - حتى ولا إقامة - صحت الصلاة، وإنما هو واجب فيأثم بتركه المسلمون إذا كانوا جماعة، وهذا لأمر النبي صلى الله عليه وسلم به، وما أمر به فهو واجب.
والفرق بين الشرط والواجب:
الشرط يبطل العمل بتركه.
والواجب يستحق الإثم تاركه ويثاب فاعله، ولا يبطل العمل بتركه (على خلاف في جزئيات بعض الأعمال)
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,495
الإعجابات
4,212
#13



جعل الله ما تقدم في موازين حسناتك شيخنا الفاضل
موضوع فعلا ذو أهمية بالغة .
الله في السماء


اللهم آمين
أحسنت الإجابة يا غالي
دورك في وضع السؤال

بس بالله عليك بلاش تعقدنا
. . .
لكم بالغ التقدير شيخنا العزيز ,
لا أظن أن الإجابة ( الله في السماء ) هي إجابة صحيحة
إن الله تنتفي عنه صفة المكان والزمان فهو موجود , وحيثما يقتضي وجوده فهو قيُّوم فيه ,
" ... وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255) " البقرة .
" ... اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ... (35) " النور .
....
 

mrso_mrso

عضو محترف
التسجيل
28/3/08
المشاركات
449
الإعجابات
68
#14
بالنسبة لاجابة سؤال الله في كل مكان
فهذا خطأ فالله بائن عن خلقه مستوي علي عرشه سبحانه تعالي عما يقولون علوا كبيرا
فالله لايحويه مكان ولا زمان

 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#15



لكم بالغ التقدير شيخنا العزيز ,
لا أظن أن الإجابة ( الله في السماء ) هي إجابة صحيحة
إن الله تنتفي عنه صفة المكان والزمان فهو موجود , وحيثما يقتضي وجوده فهو قيُّوم فيه ,
" ... وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255) " البقرة .
" ... اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ... (35) " النور .
....



بالنسبة لاجابة سؤال الله في كل مكان
فهذا خطأ فالله بائن عن خلقه مستوي علي عرشه سبحانه تعالي عما يقولون علوا كبيرا
فالله لايحويه مكان ولا زمان




طيب بالراحة شوية علينا
أعصابكم شوية
. . .

(الله في السماء) هو إجماع الصحابة والتابعين وكل الأئمة المعتبرين
يمكنكم مشكورين مراجعة كتاب "العلو للعليِّ الغفار" للإمام الذهبي لتقفوا فقط على أسماء علماء السلف الذين قالوا بهذا..

ثم عودًا على بدءٍ نقول:
الأدلة التي أوردها أخونا الحبيب/ أنيس لا علاقة لها بالموضوع؛ إذ كون الكرسي يسع السمواتِ والأرضَ لا علاقة له بوجود الله، وكذا آية النور...
أما قوله:
إن الله تنتفي عنه صفة المكان والزمان فهو موجود , وحيثما يقتضي وجوده فهو قيُّوم فيه
، فهذا يتناقض يا الحبيب للأسف الشديد؛ إذ كيف لا مكان ولا زمان وهو موجود؟!
نسأل: هل (الآن) للكون خالق، أم ليس له؟
وهل منذ آدم إلى الآن للكون خالق أم ليس له؟
بالضرورة نقول: له خالق، إذن لا تنتفي عنه صفة الزمان.
ولكن هناك فرق بين أن يكون خالقًا يتحكم في الزمان وليس له بدء زمني ولا نهاية زمنية، وبين أن يكون مخلوقًا له بداية زمنية ونهاية زمنية، فالله هو الأول والآخر؛ أزليٌّ أبديٌّ، بينما المخلوق - كل مخلوق - له بداية ونهاية، ويحتاج أن يبدأ بإمداد من خالقه ويعيش بإمداد من خالقه، فليس وجوده ذاتيًا ولا واجبًا وإنما وجودًا ممكنا ومستمدًا من خالقه، بينما وجود الله واجبٌ وذاتيٌّ وليس مستمدًا من غيره.
أما المكان فنقول:
الآيات والأحاديث كثيرة في هذا الصدد، ويمكننا مؤقتًا الاكتفاء بآية سورة الملك: "أأمنتم مَن في السماء أن يخسف بكم الأرض، فإذا هي تمور، أم أمنتم مَن في السماء ..." الآية.
وللعلماء في تفسير "في السماء" قولان:
1- (في) بمعنى (على)، كقوله تعالى عن فرعون: "ولأصلبنكم (في) جذوع النخل"، يعني (على) جذوع النخل، ويمكنكم مراجعة حروف المعاني لابن قتيبة الدينوري في كتابه القيِّم (تأويل مشكل القرآن).
فهنا يكون المعنى (
أأمنتم مَن على السماء أن يخسف بكم الأرض، فإذا هي تمور، أم أمنتم مَن على السماء)، وهذا لا إشكال فيه؛ إذ ليس على السماوات شيء من المخلوقات، ولا حدود للخلق، فثَمَّ الله.
2- أن تكون (في السماء) بمعنى العلو فقط، فالعلو المطلق لا حدود له، ومهما كان من مخلوقات في العلو، فالله أعلى منها.

وقد يكون لنا أيضًا أن نستدل بحديث واحد الآن في هذه العجالة، وهو حديث النزول، والذي فيه: إن الله ينزل إلى السماء الدنيا حين يكون الثلث الأخير من الليل فيقول: هلى من سائل فأعطيه، هل من مستغفر فأغفر له، هل من كذا هل من كذا، إلى أن يطلع الفجر.
فالله تعالى ينزل بصفة تليق بجلاله، ولا يعلمها إلا هو سبحانه، لا كنزول شيء من خلقه.
قال بعضهم نافيًا هذا النزول - لينفي كونه في السماء سبحانه -: تنزل رحمته، تنزل ملائكته...الخ.
فهم يقولون إن رحمته - أو ملائكته - هي التي تقول هذا الكلام، وأنها هي التي تعطي وهي التي ترحم وهي التي تغفر!!!
والأدلة في القرآن والسنة أكثر من أن يشملها الحصر، ولكن في هذه العجالة لضيق الوقت لذهابي إلى العمل الآن كتبت هذه الكلمات، وبإذن الله حين عودتي أبين المزيد إن لم يكن في هذا القدر كفاية.

أما قول أخينا:
mrso_mrso
فلو تأمل قوله، لعلم أنه هو عين قول أهل السنة والجماعة، إلا الجزئية الأخيرة التي تناقض أول كلامه، فليتأمل قليلاً لعلَّه يتنبه لهذا.
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,495
الإعجابات
4,212
#16





طيب بالراحة شوية علينا
أعصابكم شوية
. . .



الحق أنني أخشى من التوغل في هذا الموضوع خشية القول على الله بما لانعلم ,
وما أعرفه عن هذا الموضوع أن الخالق موجود وقائم على خلقه بالعلم والعناية ,
تنتفي عنه صفة المكان لأنه لا يتسعه حيِّز , وتنتفي عنه صفة الزمن لأنه القائم الأزلي على هذا الوجود ,
واستوائه على العرش تم بما يليق بمقامه جل وعلا .
وخير ما يقال في هذا ,, ( الاستواء معلوم والكيفية مجهولة ) ,
والآية " ... وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255) " البقرة .
تدل على أن " كُرْسِيُّهُ " جل جلاله تماثل السماوات والأرض بالاتساع , وما يماثل الشيء فهو خارجه بالضرورة .
أما لإن يقال أن الله في - الأعلى - خيرٌ من أن يقال - في السماء - , فالسماء هو حيِّز مخلوق والله عز وجل منزه عن خلقه ,
وقولنا في الأعلى كونه " الْعَلِيُّ " العظيم الذي لا حدود لعظمته والكبير الذي لا حدود لوجوده .
أشكرك وأرجو عدم الخوض بما لا نعلم حتى ولو كان القول نقلاً عن بشر
" سوى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى " .
أكرر لك شكري , وهدانا الله وإياكم أجمعين لما يحبه ويرضاه وعصمنا عن قول البهتان .
......
 

mrso_mrso

عضو محترف
التسجيل
28/3/08
المشاركات
449
الإعجابات
68
#17
وما الفرق اخي العزيز بين ما قلته وما تقوله فانا قلت انه منفصل عن خلقه مستوي علي عرشه اي انه فوق السماوات والارض والسماء هي في اللغة العلو...
والله في السماء المعني فوق السماء لان حروف الجر تحل مكان بعضها البعض فيكون في السماء اي فوق السماء​
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,495
الإعجابات
4,212
#18
وما الفرق اخي العزيز بين ما قلته وما تقوله فانا قلت انه منفصل عن خلقه مستوي علي عرشه اي انه فوق السماوات والارض والسماء هي في اللغة العلو...
والله في السماء المعني فوق السماء لان حروف الجر تحل مكان بعضها البعض فيكون في السماء اي فوق السماء
دعونا نبتعد في هذا عن الاجتهاد والتأويل ,
فالموضوع حساس جداً والخطأ فيه كفر , ونعوذ بالله من الكفر ,
فلفظ كلمة السماء المعرَّفة تتقاطع بالمعنى واللفظ مع كلمة السماء المخلوقة وهنا تكون الشبهة على قرَّاء الموضوع ,
أرى أن خير ما يقال في هذا هو ما وصف الباري عز وجل به مكانه " العلي " .
ولك أسمى الشكر والتقدير على مشاركتك الموضوع أخي العزيز ....
 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#19
هذه المسألة يا أحباب ليس فيها اجتهاد، وإنما هي إجماع منذ الصحابة إلى يومنا هذا..

ولم يخالف في هذا إلا طائفتان:

1- الحلولية: قالوا بوجود الله في كل مكان.

2- الجهمية: نفوا صفة العلو عن الله تعالى.

ونعوذ بالله من الخذلان.

وإذا أراد أحد إخواني الأفاضل التوسع في الموضوع بالآيات والأحاديث وأقوال الصحابة والتابعين والأئمة الأربعة وغيرهم من سلف الأمة، فهذا من السهولة بمكان...

فقط ارجعوا إلى كتب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى، ومن قبله إمام أهل السنة والجماعة الإمام أحمد بن حنبل..

ابحثوا عن إمام واحد من أهل السنة المعروفين قال إن الله ليس في السماء، أو قال إن الله في كل مكان...

ضعوا لي كلام هذا الإمام وسوف أرضخ لكلامكم وأتراجع عن كلامي...

وهذا لن يكون إن شاء الله، لأنني قتلت مثل هذه المسائل بحثًا.
 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#20
السؤال الجديد:

توفي الإمام أحمد بن حنبل إمام أهل السنة والجماعة عام 405 هـ.

أين الخطأ في هذه الجملة، من حيث:

1- سنة وفاة الإمام أحمد الصحيحة

2- مَن الذي توفي عام 405 هـ؟

شدوا حيلكم، وحاولوا تبعدوا شوية عن الشيخ جوجل إلا للضرورة

واللي يحل السؤالين صح، يحط سؤاله
 

أعلى