ahmed 12 salah

ahmed 12 salah

عضو ماسـي
#1





ذهب عامل إلى الصيدلية وقال للصيدلي: هل لديك مرهم للأسمنت؟



فضحك الصيدلي منه ساخرًا وقال له نعم لدينا، ولدينا مرهم للحجر وللحديد.



هل تريد نوعية ممتازة مستوردة أم نوعية عاديّة مصنوعة في البلاد؟



فقال الرجل: اعطني النوعية الممتازة المستوردة.



ردّ عليه الصيدلي ساخرًا: إنّها غالية، أقول لك ذلك مقدّمًا. ثمّ انهمر ضاحكًا.



رفع العامل يديه أمام الصيدلي وقال له: إنّي عامل أشتغل في الاسمنت،



وقد علق الاسمنت في يديّ ولا أستطيع أن ألمس وجه ابنتي الصغيرة لكي أداعبها.



إذا كانت النوعية الممتازة المستوردة التي لديك تزيل هذا الاسمنت، فاعطني إياها وسأتدبّر ثمنها.



تجمّدت الضحكات الساخرة للصيدلي على شفتيه ورأى نفسه حقيرّا صغيرًا کما لم یرها من قبل.



دعونتا نتخيل لو ترك هذا الرجل عمله وتلاه العمال الاخرون هل سنجد مانبني به



لو ترك الفلاح ارضه هل سناكل



لو ترك كل واحد في مهنة اساسية مثل هذه



> مكنش الدكتور ده بقي دكتور <



فهذاالرجل لم يحضن أطفاله منذ زمن ولم يدللهم



ولم يحن عليهم ابدا



(( الفقر فقر القلوب وليس الجيوب . . . ! ))



(( هذه يد يحبها الله ورسوله** ))

 

أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
#2
أحسنت يا غالي

بالفعل نحن قد نسخر من أشياء لا نعرف قدرها عند الله

ولقد سخر أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من دقة ساقي عبد الله بن مسعود (رفيعة جدا) فأخبرهم النبي صلى الله عليه وسلم أنها في ميزان الله أثقل من جبل أُحُدٍ، وهذان الساقان لابن مسعود ليستا من شقاء وتعب كمثل هذا الرجل، فما بالنا إذا كانتا كذلك؟
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#3
بوركت اخي الكريم
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
#4
موعظة بليغة جزاك الله الخير وأدام الموعظة في قلمك الرشيد ....
 

أعلى