nanan

عضو مشارك
#1

إن أكبر تاريخ سجل وبأدق تفاصيله هو تاريخ قدماء المصريين. والقارئ للتاريخ المصري القديم لن يجد أي ذكر ليوسف أو موسى الكريمين، فهل يتصور ذلك؟ يوسف الذي تولى حكم مصر في فترة من أهم فترات التاريخ الإنساني وموسى الذي كان لخروجه من مصر ببني إسرائيل شأن غير به مجرى تاريخ مصر، بعد أن أغرق الله فرعون وجنوده في اليم. هل يتصور عاقل أن المصريين القدماء الذين سجلوا أشياء لا تستحق الذكر يغفلون عن تسجيل أكبر حدثين حدثا في تاريخ مصر منذ أن وجدت إلى قيام الساعة؟..اللهم إلا أن يكونا لم يحدثا..؟!!

وهل يتصور عاقل ألا يذكر التاريخ لبلاد ما بين النهرين أي ذكر لنوح عليه السلام وقد كان له حدث يعتبر الأكبر والأعظم تأثيرا في تاريخ البشر في كل الأرض قاطبة؟.

ألا يذكر التاريخ شيئا عن خليل الله إبراهيم وعن معجزة إلقائه في النار التي كانت بردا وسلاما عليه؟ وعن إسحاق ويعقوب، أكبر شخصيتين في التاريخ الإنساني. الذي يخلوا تماما من أي ذكر لهما؟.

وأن يخلو التاريخ من ذكر شعيب أو لوط؟ هل خفي على سكان الأرض كلها ما حدث لسدوم وعامورية قرى قوم لوط؟

هل قرأ أحد في تاريخ الحضارة الفينيقية ذكر لأعظم ملك كان في الأرض وهو سليمان عليه السلام. أو ذكر لأبيه داود؟

هل قرأ أحد في تاريخ الجزيرة العربية القديم أي ذكر لأنبياء كرام كصالح وهود وإسماعيل؟ اللهم إلا أن لا يكون لهم وجود فعلى كما زعم عميد الأدب العربي (طه حسين) الذي قاله في كتابه" في الشعر الجاهلي" صـ 26 ما نصه" للتوراة أن تحدثنا عن إبراهيم وإسماعيل وللقرآن أن يحدثـنا عنهما أيضاً، ولكن ورود هذين الاسمين في التوراة والقرآن لا يكفى لإثبات وجودهما التاريخي فضلاً عن إثبات القصة التي تحدثنا بهجرة إسماعيل بن إبراهيم إلى مكة ونشأة العرب المستعربة فيها ونحن مضطرون إلى أن نرى في هذه القصة نوعاً من الحيلة في إثبات الصلة بين اليهود والعرب من جهة وبين الإسلام واليهود والقرآن والتوراة من جهة أخرى..". هذا هو التاريخ الذي يريد علماء الغرب أن نستبدله بالله.

فلا يوجد أي ذكر في التاريخ لنبي مهما بلغ شأنه، ولا لحدث إيماني مهما بلغت قيمته. فهل يعقل أن يخلو تاريخ الصين من نبي أو؟ لا يمكن أن يكون ذلك.هل يعقل ألا يبعث الله تعالى لأوروبا أو روسيا نبي أو؟ لا يمكن لأن الله تعالى قال وهو أصدق القائلين ]وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلا خلا فِيهَا نَذِيرٌ[ (فاطر:24) فأين هذا النذير في تاريخ الصين أو روسيا أو أوربا؟ إذن فالتاريخ مزور. وإذا كان التاريخ وهو أثبت العلوم لأنه واقع، على هذه الدرجة من التزوير فما بالنا بغيره من العلوم.
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
#2
تساؤلات جديرة باعتبار الموضوع من ركائر المراجعات التي يخلو فيها المرء مع ذاته .
لك الشكر على هذا الجديد حقاً ....
 

nanan

عضو مشارك
#3
شكر الله لك أخي الكريم أدبك الرفيع و أسلوبك البديع
 

mohamed mansour93

عضو مشارك
#4
تاريخ الحاضر بيزور أكيد القديم مزور معظمه وليس كله لكن لماذا ؟؟؟!!!!
ملاحظه قويه جدا في التاريخ ويجب ان نبحث عن السبب
 

saadaly123

عضو مشارك
#5
كلامك صحيح 100 % ...وهذا الأمر حيرني كثيرًا وناقشت فيه أكثر من شخص يهتم أو يعمل بالتاريخ فلم أجد الإجابة الشافية
 

ابومهند

عضو مميز
#6
اين نحن من كتابة تاريخنا
لماذا نستسلم لهم حتى فى التاريخ الذى ليس من حقهم
:confused: :confused: :confused:
 

اليوناني

عضو فعال
#7
جزاك الله خيرًا
 

ABU.AMR

عضوية الشرف
#8
جزاك الله خيرًا ووفقكـ.
 

FOUND

عضو مميز
#9
كلام وملاحظات قيمة بارك الله فيك , صدقا كنت أفكر بما طرحت من أفكار وأحدث بها نفسي كثيرا .
 

صابرالخولي

عضو مشارك
#10
نعم الرائ صواب ويجب علي علماء الامة ايضاح هذا التدليس
وشكرا علي مجهودك الرائع.
 

mrso_mrso

عضو محترف
#11
لان الذي كان يسجل التاريخ هم الطغاه والظالمين مثل رؤساء العرب الان
 

kmansouri

عضو مميز
#12
بارك الله فيك معك حق موضوع يستحق النظر فيه و البحث
لا ندري ان كان هناك تاريخ وهو مغيب ولا يتم ذكره او او
لسنا من اهل الاختصاص نرجو من اهل الاختصاص توضيح الامور
حقيقة معروف لدينا مشكلة التأريخ خاصة نحن العرب من ناحية التحقيق او التمحيص
:133:
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#13
لن يسجل التاريخ احداثا تكلم عنها القرآن الكريم . فهذا في باب تشويه الحقائق والتشكيك في الدين الاسلامي الحنيف ولو بحثنا عن المؤرخين لوجدنا اغلبهم من اليهود او ممن يتعاطفون معهم .بالنسبة للانساب امرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان نأخذها عن بني اسرائيل

لو بحثنا في موضوع الذبيع لقالت عنه بني اسرائيل انه اسحق وجاء هذا لهدم فكرة ان سيدنا اسماعيل اصلا موجود وهو تشتيت لافكار الكثيرين . وكيف لليهود ان يعترفوا بنسب اسماعيل وهو النسب الوحيد لنبي الذي لم يذكر اليهود عنه شيئا وبالطبع ايضا جاء هذا لهدم فكرة اصول الحبيب المصطفى والتي تصل الى سيدنا اسماعيل ابن سيدنا ابراهيم

خلاصة القول ان التاريخ كتب ولكن في مرحلة من المراحل ذهب اليهود والوثنيون لشطب كل ما ذكره التاريخ عن هذه الاحداث المهمة وكيف سيذكر التاريخ ما ذكره القرآن الكريم عن عبادة اليهود للعجل وبينهم اثنين من الانبياء وكيف سيكتب اذهب انت وربك فقاتلا انا هاهنا قاعدون

واريد ان اتكلم عن نظرية تخص فكري وبحثي في هذا الموضوع

الا يمكن ان يكون بوذا نبيا سابقا ولكنهم الهوه وعبدوه

الا يمكن ان يكون ود وسواع ويغوث ويعوق ونسر من الانبياء ولكن اقوامهم عبدوهم

وكذلك معظم الصالحين من اي قوم ربما يكونون من الانبياء ولكن اقوامهم عبدوهم وتلاشت فيما بعد فكرة نبوتهم
علما بأن عدد الانبياء وصل الى 124 الف نبي تقريبا
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
#14
واريد ان اتكلم عن نظرية تخص فكري وبحثي في هذا الموضوع

الا يمكن ان يكون بوذا نبيا سابقا ولكنهم الهوه وعبدوه

الا يمكن ان يكون ود وسواع ويغوث ويعوق ونسر من الانبياء ولكن اقوامهم عبدوهم

وكذلك معظم الصالحين من اي قوم ربما يكونون من الانبياء ولكن اقوامهم عبدوهم وتلاشت فيما بعد فكرة نبوتهم
علما بأن عدد الانبياء وصل الى 124 الف نبي تقريبا
إفتراض فيه من الغرابة أخي جهاد لأن هذه المعبودات ابتكر أسماؤها الذين كانوا يعبدونها وقد أسندوا هذه المسميات لمعاني و موجودات كانت تشير إلى رمز أو مصطلح معين ,
مثلاً النسر كان رمز للقوة والسيطرة في أفق السماء , ويعوق : أي المانع من حلول الشر على البشر ,, وهكذا .
لك أجمل الشكر وأطيب المنى أتمناه لك أخي العزيز .....
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#15
إفتراض فيه من الغرابة أخي جهاد لأن هذه المعبودات ابتكر أسماؤها الذين كانوا يعبدونها وقد أسندوا هذه المسميات لمعاني و موجودات كانت تشير إلى رمز أو مصطلح معين ,
مثلاً النسر كان رمز للقوة والسيطرة في أفق السماء , ويعوق : أي المانع من حلول الشر على البشر ,, وهكذا .
لك أجمل الشكر وأطيب المنى أتمناه لك أخي العزيز .....
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=3600&idto=3600&bk_no=48&ID=3069
اقرأ بتمعن اخي انيس من تفسير القرطبي

واعتقد ان البقية وهو مجرد افتراض انهم من الصالحين ثم تشوهت الصورة الى اصنام يعبدونها
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
#16
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=3600&idto=3600&bk_no=48&ID=3069
اقرأ بتمعن اخي انيس من تفسير القرطبي

واعتقد ان البقية وهو مجرد افتراض انهم من الصالحين ثم تشوهت الصورة الى اصنام يعبدونها
أجمل التقدير وأجلُّ التوقير لرأيك أخي جهاد ,
إلا أنني قد بنيت ما قلته على ما كتبه الباحث في الأدب العربي شوقي ضيف في كتابه تاريخ الأدب العربي ,
والكتاب كان من مقتنيات مكتبتي الورقية منذ ثمانينات القرن الماضي , وبظهور الكتاب والمكتبات الالكترونية فقد اقتنيته ككتاب الكتروني ,
وهذه قطفة مما جاء فيه :





وما سوى ذلك فهو متروك لقناعتك وهذا الافتراض لا ضير فيه طالما أن الأمر لا يمس أصول العقيدة ,
إلا أنه من المستحسن الرجوع إلى التوثيق التاريخي في هذه المسألة ,
أشكرك وأتمنى أن تدوم ريشتك مبدعة ومعطائه .
....
 
ahmed 12 salah

ahmed 12 salah

عضو ماسـي
#17
جزاك الله خيرا ووفقك لطريق الصلاح .
 

manbar

عضـو
#18
جزاك الله كل خير اخى
 

أعلى