Mr.HaZeM

Mr.HaZeM

مشرف منتدى الفضائيات والستلايت
التسجيل
24/2/11
المشاركات
3,130
الإعجابات
1,200
الإقامة
مصر
الجنس
Male
#1

كيفكم اخوانى الاعزاء

كنت احب ان نقوم بتوضيح هذة النقطه

سورة القصص
حيث قال الله عز وجل :
( وأصبح فؤاد أم موسى فارغا ان كادت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين)


هذا يثبت انه يوجد اختلاف


فما هوا الفرق

 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#2
جزاك الله خيرا اخي حازم

من موقع اسلام ويب
جاء في صحيح مسلم: .. جاءكم أهل اليمن هم ألين قلوبا وأرق أفئدة. قال النووي وابن الصلاح : المشهور أن الفؤاد هو القلب، فعلى هذا يكون قد كرر ذكر القلب مرتين بلفظين وهو أولى من تكريره بلفظ واحد. وقيل: الفؤاد غير القلب. وهو عين القلب، وقيل: الفؤاد باطن القلب، وقيل: هو غشاء القلب. قال العيني: وإنما سمي القلب قلبا لتقلبه، وقال الليث: مضغة من الفؤاد معلقة بالنياط وسمى قلبا لتقلبه. وقال الخطابي: وصف القلوب باللين والأفئدة بالرقة لأن الفؤاد غشاء القلب إذا رق نفذ القول فيه وخلص إلى ماوراءه. وكلاهما يطلق على الآخر عند الافتراق قال تعالى: مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى {لنجم:11}، قال المفسرون أي رآه بقلبه فوعى عنه لأن القلب رئيس جميع الأعضاء فهي تعي بوعيه كما قال الألوسي رحمه الله. وللاستزادة يرجى مراجعة الفتوى رقم: 14694، والفتوى رقم:54232 .والله أعلم.

وفي معاجم اللغة الفؤاد هو القلب او العقل
 
D A R K

D A R K

عضو فعال
التسجيل
24/11/11
المشاركات
135
الإعجابات
5
#3
لفته طيبه اخونا الكريم لكن تحتاج توضيح
 
سعد الدين

سعد الدين

المسؤول الفني
التسجيل
18/3/03
المشاركات
44,819
الإعجابات
15,766
الإقامة
Türkiye
#4
كما أتت كلمة فارغا بالآية الكريمة لا اظنها تنطبق على القلب والله أعلم يوجد لها تفسير أوضح
 

أعلى