nanan

عضو مشارك
التسجيل
9/5/14
المشاركات
44
الإعجابات
27
#1
يقول ابن تيمية رحمه الله :
والأفلاك مستديرة بالكتاب و السنة و الإجماع فإن لفظ الفلك يدل على الاستدارة ومنه قوله تعالى "و كل فى فلك يسبحون" انتهى كلامه. مجموع الفتاوى 5/150
أي أن الشمس والقمر و الكواكب والليل والنهار وكل الأجرام تدور في مدارات مستديرة وليست بيضاوية كما يزعمون .
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,481
الإعجابات
4,202
#2
وهل كان لدى بن تيمية رحمه الله المناظير الفلكية والوسائل العلمية المتوفرة الآن
و التي سخرها العلم حتى نقول أن كلامه أكثر دقة مما استنتجه العلماء المعاصرين ؟؟.
أخي الكريم إن العلامة بن تيمية من رجالات العلم الشرعي ولهم باع طويل في تنقية الدين الحنيف من الدسائس والبدع في عصره .
وقد عاش هذا العلاَّمة وشيخ الإسلام في القرن السابع الهجري ,
وفي تلك المرحلة كان علم الفلك لا يعدو كونه رصد حركة بعض النجوم والكواكب المتحركة ودراسة زوايا حركتها بالوسائل العلمية البسيطة . كالاسطرلاب وغيره .
كما وأن العلاَّمة الذي تنقل عنه لم يكن من المهتمين بالعلوم الفلكية التي تناولها أقرانه في عصره .
من أجل هذا لم يكن بمقدور الإنسان المسلم أن يتقوقع في حوجلة ما قاله بن تيمية أو سواه من جهابذة تلك العصور التي كانوا بها كالمنارات المشعة ,
وذلك للأسباب التالية :
- إن العلاَّمة بن تيمية لم يكن من الذين لا ينطقون عن الهوى في علم الفلك والفضاء , كما أنه لم يكن من المهتمين بهذا العلم بالكلية .
- إن الوسائل العلمية المتاحة في هذا العصر لم تكن متوفرة في عصر بن تيمية أو سواه من الفلكيين الذين اهتموا بدراسة هذا العلم .
- العلم المعاصر لم يعتمد على آلالات الرصد التي ابتكرها العلماء لمراقبة الأفلاك من على سطح الأرض فقط ,
بل أصبحت السفن الفضائية الجوالة في الفضاء الكوني والمزودة بأدق العدسات وأجهزة الرصد والحواسب الالكتونية هي المصدر الرئيس للمعلومات .
- إن أغلب ما يكتسفه العلم في مجال الفضاء هو بمثابة تعليل وتوضيح لما جاء به الكتاب والسنة الشريفين من إشارات إعجازية
والتي تؤكد بوضوح أن القرآن الكريم ليس من قول البشر , وأن النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم كان نبي ورسول .
- عندما يعلن المسلم أن المكتشفات العلمية في مجال الفضاء هي محض الخطأ لأن الشيخ بن تيمية في القرن السابع الهجري لم يذكرها أو يُقرها فماذا سيقال عن عقل المسلم أخي العزيز !!!؟.
الخلاصة : إن عقل المسلم هو عقل متجدد ولو قدرة على الابتكار والتجديد في العلم المعاصر ,
كما كان له القدرة على استيعاب ما أنتجته العقول المبدعة في كافة المجالات قبل أن يسطع نور الإسلام على وجه البسيطة .
لا يسعني إلا أن أبارك ما يأتي به قلمك الرشيد وأتمنى أن تخدمك الدنيا بما تحظى من به لآخرة حسنة .
 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#3
هذه المسألة وغيرها من مسائل الدين والدنيا يجب الرجوع فيها إلى أهل العلم كما أمرنا الله سبحانه وتعالى في قوله:

"فسأَلوا أهلَ الذِّكرِ إن كنتم لا تعلمون"

فلما سألنا أهل الذِّكر المختصين راينا كلامهم يخالف كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله تعالى، فطرحنا كلام شيخ الإسلام وأخذنا بكلام المختصين..

وبهذا حققنا الأصل الأصيل الذي ندور نحن وشيخ الإسلام ابن تيمية حوله؛ وهو القرآن والسنة.
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#4
لن يعرف هذا الامر الا من درس الفلك (النجوم والكواكب والاقمار ) وكان الفلك جانبا من دراستي

طبعا اثبت العلم والمراصد الفلكية ان المسارات بيضاوية فالأرض تكون على نفس البعد من الشمس في الصيف و الشتاء154 مليون كيلومتراً و يتناقص هذا البعد تدريجياً ليصل إلى23.5 مليون كيلومتراً في الربيع و الخريف وهذا يدل دلالة واضحة على المسار البيضوي للارض حول الشمس
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,481
الإعجابات
4,202
#5
هذه المسألة وغيرها من مسائل الدين والدنيا يجب الرجوع فيها إلى أهل العلم كما أمرنا الله سبحانه وتعالى في قوله:

"فسأَلوا أهلَ الذِّكرِ إن كنتم لا تعلمون"

فلما سألنا أهل الذِّكر المختصين راينا كلامهم يخالف كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله تعالى، فطرحنا كلام شيخ الإسلام وأخذنا بكلام المختصين..

وبهذا حققنا الأصل الأصيل الذي ندور نحن وشيخ الإسلام ابن تيمية حوله؛ وهو القرآن والسنة.

مشاركة أدخلت على كلماتنا اللألق والوضوح , لك مني أجمل التقدير ....
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,481
الإعجابات
4,202
#6
لن يعرف هذا الامر الا من درس الفلك (النجوم والكواكب والاقمار ) وكان الفلك جانبا من دراستي

طبعا اثبت العلم والمراصد الفلكية ان المسارات بيضاوية فالأرض تكون على نفس البعد من الشمس في الصيف و الشتاء154 مليون كيلومتراً و يتناقص هذا البعد تدريجياً ليصل إلى23.5 مليون كيلومتراً في الربيع و الخريف وهذا يدل دلالة واضحة على المسار البيضوي للارض حول الشمس
شكراً على هذا التوضيح الذي أغنى الموضوع بالعلم واليقين .
مني أجمل التحية والتقدير ....
 

nanan

عضو مشارك
التسجيل
9/5/14
المشاركات
44
الإعجابات
27
#7
يقول بالكتاب و السنة و تقولون العلماء المعاصرون
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,481
الإعجابات
4,202
#8
يقول بالكتاب و السنة و تقولون العلماء المعاصرون

وهل ورد في الكتاب أو السنة ما يشير إلى نوعية المسارات التي ترسمها الكواكب حول النجوم أخي العزيز؟؟.
فالعلم الحديث أثبت أن الأرض تخضع لـ \ 8 \ لثمانية حركات مجتمعة في حركتها , ويمكننا شرحها إذا دعت الضرورة وليس حركتها حول الشمس فقط !.
فهل ورد بكتاب الله أوسنة رسوله الكريم ما يؤكد هذه الحركات ؟؟.
وفي حال عدم وجود التأكيد من القرآن والسنة فهل يعني أن هذا الكشف هو محض الافتراء ؟؟.
أم هذا الكشف يدعو ذوي البصيرة والعقول والأ لباب إلى الإيمان بوجود خالق مدبر تخضع هذه الأرض لقدرته بالتحريك !!!.
حاول أن تمسك بيدك تفاحة أو برتقالة وتحركها بأكثر من حركة فهل تستطيع أن تحركها أكثر من ثلاث حركات معاً ؟؟.
عليك أخي العزيز أن تدرك أن القرأن الكريم ليس فهرس علمي , بل هو منهج تشريع سماوي أتى للبشر وحجة علمية على ذوي البصيرة والأباب .
وأن الرسول صلى الله عليه وسم لم يكن عالم فضاء أو عالم أحياء , بل هو نبي ورسول بشَّر برسالة دين سماوي عنوانه :
" هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24) " * الحشر .
" وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (105) " * التوبة .
" فَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُونَ (94) " * الأنبياء .
" يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ (6) فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ (8) " * الزلزلة .

مني التحية والتقدير .....
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#9
اخي الكريم
قلت لك انني درست الفلك سنتين من عمري يستطيع العلم الآن قياس المسافات بين الارض من جهة والشمس والكواكب من جهة اخرى بدقة متناهية وهذا مما لا شك فيه
اما المسافات بين الارض والنجوم فهي تقديرية كتقديرات علماء الجيولوجيا من ان عمر الانسان مليون سنة على الارض علما بأن حسابات الاعمار للانبياء تدل على ان عمر الانسان على الارض قريب جدا من 40 الف سنة

اليك هذه الدعابة
نسمع كثير عن جلوس القادة والزعماء حول الطاولة المستديرة وغالبا ما نراها بيضاوية الشكل

بالطبع الله اصدق من الجميع ولكن هل فسر علماء اللغة الاستداراة بمعناها الصحيح في قواميسهم
 

ابومهند

عضو مميز
التسجيل
9/3/15
المشاركات
361
الإعجابات
48
الإقامة
السودان
الجنس
Male
#10
شكرا على الموضوع
تعليقات الاخوة الاعزاءواضحة ومفيدة
شكرا لكم جميعا
........
 

nanan

عضو مشارك
التسجيل
9/5/14
المشاركات
44
الإعجابات
27
#11
هذه المسألة وغيرها من مسائل الدين والدنيا يجب الرجوع فيها إلى أهل العلم كما أمرنا الله سبحانه وتعالى في قوله:

"فسأَلوا أهلَ الذِّكرِ إن كنتم لا تعلمون"

فلما سألنا أهل الذِّكر المختصين راينا كلامهم يخالف كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله تعالى، فطرحنا كلام شيخ الإسلام وأخذنا بكلام المختصين..

وبهذا حققنا الأصل الأصيل الذي ندور نحن وشيخ الإسلام ابن تيمية حوله؛ وهو القرآن والسنة.
ومن أين أخذ أهل الذكر المختصين كلامهم ؟
 

nanan

عضو مشارك
التسجيل
9/5/14
المشاركات
44
الإعجابات
27
#13
لن يعرف هذا الامر الا من درس الفلك (النجوم والكواكب والاقمار ) وكان الفلك جانبا من دراستي

طبعا اثبت العلم والمراصد الفلكية ان المسارات بيضاوية فالأرض تكون على نفس البعد من الشمس في الصيف و الشتاء154 مليون كيلومتراً و يتناقص هذا البعد تدريجياً ليصل إلى23.5 مليون كيلومتراً في الربيع و الخريف وهذا يدل دلالة واضحة على المسار البيضوي للارض حول الشمس
"وكل فى فلك يسبحون"

الفَلَكُ : التلُّ المستدير من الرمل حوله فضاء
الفَلَكُ : المدارُ يسبح فيه الجِرْمُ السماوي

فَلَكُ البَحْرِ : مَوْجُهُ الْمُسْتَدِيرُ الْمُضْطَرِبُ
فَلَكُ الْبُرُوجِ ( فك ) : دَائِرَةٌ تَرْسُمُهَا الشَّمْسُ فِي سَيْرِهَا فِي سَنَةٍ وَاحِدَةٍ ، وَكُلُّ دَائِرَةٍ تُقَسَّمُ إِلَى اثْنَيْ عَشَرَ بُرْجاً

الفَلْكَةُ :: كل ما ارتفع أو نتأ واستدار
الفَلْكَةُ : قطعةٌ من الأَرض تستدير وترتفع عما حولها
الفَلْكَةُ من الزَّوْرِ : ما استدار منه
الفَلْكَةُ : مجموعةٌ مستديرة من الشَّعْر تُشَدُّ على لسان الفَصِيل لئلاَّ يرضع
الفَلْكَةُ من المِغْزل : القطعةُ المستديرةُ من الخشَب ونحوه تُجعل في أَعلاه ، وتُثَبَّتُ الصِّنَّارةُ من فوقها ، وعودُ المِغزل من تحتها
 

nanan

عضو مشارك
التسجيل
9/5/14
المشاركات
44
الإعجابات
27
#14



أخذوه من اختصاصهم، وليس من الجدال العقيم


فهمت ولا لسه؟

المؤمنون بالقرآن، يعلمون جيدا أن القرآن يحض على العلم، ويحث على التعليم ولا خوف من العلماء لأنهم كما قال: ]إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ[ (فاطر:28). أي أن أكثر الناس خشية لله وتوقيرا له هم العلماء وفي الحديث المروى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم" إن العالم أشد على الشيطان من ألف عابد".
وعلى ذلك فالتجريبيون الغربيون ليسوا بعلماء لأنهم لا يخشون الله، بل لا يؤمنون به. لذلك أجدني متحرجاً أن أذكرهم بلفظ العلماء. لأن العالم هو المؤمن بالله، ولا يمكن أن يكون هؤلاء علماء، ومن الخطأ إطلاق هذا اللفظ عليهم، إن لم يكن أيضا مخالفة لقول الله هذا.
لقد سموا العصر الذي انسلخ فيه العلم عن الدين وكأن أحدهما نقيضا للآخر (عصر النهضة) وكذلك سموا الملاحدة الذين أحدثوا هذا الانقلاب بالرواد وأسبغت عليهم أسماء وصفات الأبطال والعظماء وقد شارك بعضنا في هذا العمل الأخير ووصفوا جاليليو بالرائد ونيوتن بالعظيم وأينشتاين بالعبقري، بينما كان هؤلاء هم طلائع جيش إبليس الذين نجحوا في تغيير القوانين الإلهية بقوانين طبيعية.



(والتير) تجريبي من رواد عصر النهضة قال ليقطع الصلة تماما بين الكون وخالقه:" إن الكون كالساعة يرتب صانعها آلاتها الدقيقة في هيئة خاصة ويحركها، ثم تنقطع صلته بها".



وجاء زميله (هيوم) بجرأة أكثر ليتخلص من هذا الإله الميت على حد قوله: " لقد رأينا الساعات وهي تصنع في المصانع لكننا لم نرى الكون وهو يصنع فكيف نسلم بأن له صانعا".




أما (هكسلى) فقد قال:" إذا كانت الحوادث تصدر عن قوانين طبيعية فلا ينبغي أن ننسبها إلى أسباب فوق الطبيعة". وأضاف" فإذا كان قوس قزح مظهرا لانكسار أشعة الشمس على المطر، فماذا يدعونا إلى القول بأنها آية الله في السماء".



ويقول أستاذ أمريكي في طب الأعضاء:" لقد أثبت العلم أن الدين كان أقسى وأسوأ خدعة في التاريخ.








وهــذا فارس أخر من فرسان عصر النهضة، عصر العلم، أستاذ البيولوجيا (هيكل) يهزي في كفره فيقول:" إإتوني بالهواء وبالماء وبالأجزاء الكيماوية وبالوقت، وسأخلق إنسانا".



وقد كان أكبر علم حظي بنهضة فائقة هو علم الفلك يقول كبيرهم (جيمس جينز) معبراً عن مدى العلم الذي وصلوا إليه:" لا غرابة إذا كانت أرضنا قد جاءت صدفة نتيجة بعض الحوادث، وإذا بقى كوننا على حالته الراهنة لمدة طويلة مماثلة (لمدة حدوثه صدفة) فلا نستبعد حدوث أي شيء يمكننا قياسه على الأرض".



هؤلاء بعضهم وهذى بعضاً من أقوالهم، ونهضتهم، التي راح علمائنا يلهجون بذكرهم ويسبحون بحمدهم، ويقدسونهم تقديساً، وتدرس أقوالهم وعلومهم كبديل كما قالوا هم... للدين.



هذان اعترفان من قطبين من أقطاب العلوم التجريبية يشهدان بأن وسائلهم لا توصل إلى الحقيقة، وعلى ذلك فيظل الإنسان في حاجة إلى الوحي ليعلم، ومفتقراً إلى الله ليعرف.




هذا (ميريت ستانلى كونجدن) عالم طبيعي وفيلسوف يعترف ويقول:
" إن العلوم حقائق مختبرة، ولكنها مع ذلك تتأثر بالخيال الإنساني وبأوهام الإنسان ومدى بعده عن الدقة في الملاحظة وعدم الدقة في أوصافه واستنتاجاته ونتائج العلوم مقبولة داخل هذه الحدود. فهي بذلك مقصورة على الميادين الكمية في الوصف والتنبؤ وهي تبدأ بالاحتمالات وتنتهي بالاحتمالات كذلك، وليس باليقين. ونتائج العلوم بذلك تقريبية وعرضية للأخطاء المحتملة في القياس والمقارنات، ونتائجها اجتهادية، وقابلة للتعديل بالإضافة والحذف وليست نهائية. وإننا لنرى أن العالم عندما يصل إلى قانون أو نظرية يقول إن هـذا هو ما وصلنا إليه حتى الآن، ويترك الباب مفتوحا لما يستجد من التعديلات.
إن العلوم تبدأ بقضايا أو بديهيات مسلم بصحتها برغم أنها لا تستند على حقيقة فيزيائية ملموسة. وعلى ذلك فإن العلوم تقوم على أساس فلسفي.
وبرغم أنه لابد أن تكون الحقائق والنظريات التي يصل إليها رجال العلوم قابلة للاختبار والتحقيق على أيدي غيرهم من العلماء فإن إدراكنا الشخصي للظواهر الطبيعة يعتبر أمرا نسبيا ويتوقف على ظروف خاصة بنا".



كما يعترف الدكتور (بول كلارنس ابد) كذلك بأن الحواس والتجارب والوسائل التي يتبعونها في معاملهم لا توصلهم إلى الحقيقة التي يفتقدها الإنسان فيقول:" وقد أدرك رجال العلوم أن وسائلهم وإن كانت تستطيع أن تبين لنا بشيء من الدقة والتفصيل كيف تحدث الأشياء فإنها لا تزال عاجزة كل العجز عن أن تبين لنا لماذا تحدث الأشياء".
إن العلم والعقل الإنساني وحدهما لن يستطيعا أن يفسرا لنا: لماذا وجدت الذرات والنجوم والكواكب والحياة والإنسان بما أوتي من قدرة رائعة. وبرغم أن العلوم تستطيع أن تقدم لنا نظريات قيمة عن السديم ومولد المجرات والنجوم والذرات وغيرها من العوالم الأخرى فإنها لا تستطيع أن تبين لنا مصدر المادة والطاقة التي استخدمت في بناء هذا الكون، أو لماذا اتخذ الكون صورته الحالية ونظامه الحالي".



القرآن تبيان لكل شيء
لقد وصف الله تعالى الذين كذبوا بآياته وبه - والتجريبيين منهم – بأنهم (غافلون، لا يعلمون، لا يبصرون، لا يفقهون، لا يوعون)، هكذا وصفهم الله في
القرآن. وأخبر تعالى أنهم يعيشون في الظلمات، وأن أعمالهم كسراب.
وصرف الله تعالى أمثال هؤلاء عن آياته فلا يستفيدون منها.. ولا يعلمون فمن ثم لا أقتنع أبدا - ولو اقتنع أهل الأرض - أن هؤلاء والقرآن يتوافقون.
ومع ما يقوله الله تعالى عنهم فكيف، وبأي عقل تنطبق آيات الله مع علومهم؟


إن القرآن فيه كل شيء عن هذا الكون مفصلاً تفصيلاً دون إبهام ودون غموض، وأنه يعطى الباحثين عن الحقيقة ما يريدون ماداموا يريدون اتباع آيات الله، وليس مجرد الرغبة في حفظه، لأن القرآن أنزله الله ليتبع ويعمل به: ومن أجل ذلك فصّل الله آياته تفصيلاً.
هذا هو دور الكتاب الذي أنزله الله تعالى، العليم الخبير، على عباده "وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ"(النحل:44)"وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلا لِتُبَيِّنَ لَهُمْ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ"( النحل:64) "وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ" (النحل:89)

وأخيراً أشكرك أخي الكريم .





 

محمود المعمري

عضو جديد
التسجيل
6/6/16
المشاركات
1
الإعجابات
0
#15
...
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#16
هناك مشكلة في فهم معنى القوانين والنظريات

النظرية هي استنتاج قابل للصح او الخطأ وهي مبنية على الافتراضات التجريبية كما اسلفت

والقانون هو معادلة صحيحة لا تقبل الخطأ نهائيا لان من وضعها بالاصل هو الله تعالى واكتشفها العلم . وبالاضافة الى هذا ان القوانين تنطبق في النظام البيئي الواحد فلو افترضنا ان الارض نظاما بيئيا واحدا تنطبق عليها القوانين اينما كنت على سطحها

اما ما يتعلق بخارج هذا النظام فالقوانين ربما تنطبق وربما لا تنطبق وخاصة في الفضاء والفلك

اريد ان اشرح وبشكل مبسط جدا
كانت الحروب بالسابق تحتاج لضباط اشارة ويجب ان يكونوا على الاقل اثنين وفي موقعين مختلفين كل ضابط فيهم يأخذ زاوية انحراف عن الشمال لموقع العدو مع العلم ان موقع الضباط واحداثيات اماكن تواجدهم معروفة هناك عملية بسيطة تسمى حساب الموقع بالتقاطع يقومون بحسابات بسيطة لمعرفة موقع العدو ومن ثم قصف تلك المواقع

نفس العملية تحسب بعد القمر عن الارض وكذلك الشمس .




عندما نقول ان العلم هذا يطبق هنا حسب قوانين - وليس نظريات - موجودة ومنطقية فلا داعي لمهاجمة العلم . فما تجني من وراء هذا العناد الا التشكيك في ديننا الحنيف .

طبعا بالنسبة للنجوم لا تحسب ابعادها بنفس هذه الطريقة وانما بتحليل الاشعة الصادرة منها لذلك في هذا الشأن لن اناقش فهنا ربما تحتمل الحسابات الصح والخطأ
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,481
الإعجابات
4,202
#17
هناك مشكلة في فهم معنى القوانين والنظريات

النظرية هي استنتاج قابل للصح او الخطأ وهي مبنية على الافتراضات التجريبية كما اسلفت

والقانون هو معادلة صحيحة لا تقبل الخطأ نهائيا لان من وضعها بالاصل هو الله تعالى واكتشفها العلم . وبالاضافة الى هذا ان القوانين تنطبق في النظام البيئي الواحد فلو افترضنا ان الارض نظاما بيئيا واحدا تنطبق عليها القوانين اينما كنت على سطحها

اما ما يتعلق بخارج هذا النظام فالقوانين ربما تنطبق وربما لا تنطبق وخاصة في الفضاء والفلك

اريد ان اشرح وبشكل مبسط جدا
كانت الحروب بالسابق تحتاج لضباط اشارة ويجب ان يكونوا على الاقل اثنين وفي موقعين مختلفين كل ضابط فيهم يأخذ زاوية انحراف عن الشمال لموقع العدو مع العلم ان موقع الضباط واحداثيات اماكن تواجدهم معروفة هناك عملية بسيطة تسمى حساب الموقع بالتقاطع يقومون بحسابات بسيطة لمعرفة موقع العدو ومن ثم قصف تلك المواقع

نفس العملية تحسب بعد القمر عن الارض وكذلك الشمس .




عندما نقول ان العلم هذا يطبق هنا حسب قوانين - وليس نظريات - موجودة ومنطقية فلا داعي لمهاجمة العلم . فما تجني من وراء هذا العناد الا التشكيك في ديننا الحنيف .


طبعا بالنسبة للنجوم لا تحسب ابعادها بنفس هذه الطريقة وانما بتحليل الاشعة الصادرة منها لذلك في هذا الشأن لن اناقش فهنا ربما تحتمل الحسابات الصح والخطأ
وليس هذا فحسب فإن ما يأتي به العلم في هذا المجال هو إطار علمي دقيق مبني على أرقام وحسابات دقيقة ,
وأن هذه المشاهدات التي تتكشف بالعلم ما هي إلا حجة حقيقية دامغة على أن هذا الكون له خالق عظيم لما فيه من هندسة دقيقة وقوانين منضبطة ,
ولأن رأينا بعض المارقين قد أغمض عينيه و ولغ في عصيانه وتمرده "
كَلَّا إِنَّهُ كَانَ لِآيَاتِنَا عَنِيدًا (16) سَأُرْهِقُهُ صَعُودًا (17) " المدثر
نرى آخرين منهم يستجيبون لما تناشدهم عقولهم بما يروه في هذا الكون من خلق معجز يقصر العقل عن الإحاطة به وإدراك كنهه .
كافئك الله أخي جهاد على مشاركاتك ونسأل الله أن تجدها عظيمة في كتابك يوم الدين ..
 

أعلى