AL3RAB

عضو ماسـي
التسجيل
18/7/12
المشاركات
1,208
الإعجابات
287
الإقامة
فنى الكترونيات
الجنس
Male
#1
قوة الثناء التي لا تُضاهيها مادِّيات



ذكر أحدُ الرجال أنَّ امرأته طلبتْ منه أن يكتبَ لها عددًا مِن صفاتها السلبية التي يتمنى أن تُغيرها،
وذلك بناءً على طلب إحدى الجمعيات النسائية التي تشترك فيها زوجته،
فما كان من الرجل إلا أن كتب:
"أُحبُّ زوجتي كما هي، ولا أرى فيها ما يعيبها"
وأعطاها الورقة مُغلفة .
كما طلبتِ الجمعية مِن أعضائها،
وفي اليوم التالي عاد ليجد زوجته تقف على باب المنزل وفي يدها باقة ورْد، وهي تستقبله بالدموع مِن شِدة الفرح
لقد كانتْ مفاجأة عظيمةً بالنسبة لها، خاصة أنها اكتشفتْ ذلك المديح على الملأ!

يقول الزوج:
" كان لديَّ أكثر مِن ستة أخطاء تقع فيها زوجتي، إلا أني علمتُ أن العلاج لن يكونَ بذكرها أبدًا"،

والعجيبُ أن زوجته تحسنتْ بنسبة أكثر مِن سبعين بالمائة، أتدري لماذا؟

إنه سِحْر المديح الذي لا يُقاوَم، وقوة الثناء التي لا تُضاهيها مادِّيات
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,493
الإعجابات
4,209
#2
مطلق ليس بالشكوى حلول ... وهمَّك لا يدانيه الأفول
لكن بالتفــاهــم والتحمـــل ... فكل مُضايقك حقاً يزول

.......
 

AL3RAB

عضو ماسـي
التسجيل
18/7/12
المشاركات
1,208
الإعجابات
287
الإقامة
فنى الكترونيات
الجنس
Male
#3
الله عليك صح لسانك.
 

أعلى