وسام الحمد

عضو مميز
التسجيل
3/5/14
المشاركات
354
الإعجابات
148
#1

زيادة احتمالية الإصابة بالصدفية بسبب التدخين, التدخين سببا فى مرض الصدفية, مرض الصدفية ناتج طبيعى للتدخين, زيادة احتمالية الإصابة بالصدفية بسبب التدخين, التدخين سببا فى مرض الصدفية, مرض الصدفية ناتج طبيعى للتدخين

دراسة كبيرة تشير إلى أن المدخنين تزيد لديهم مخاطر حدوث حالة الصدفية الجلدية المزمنة.
تسبب الصدفية احمرار ،زيادة سمك و بقع على الجلد ، والتي غالبا ما تكون مثيرة للحكة أو القرحة.

ويعتقد الخبراء أن سبب هذا المرض عن طريق هجوم جهاز المناعة على الخلايا غير الطبيعية في الجسم نفسه. وقد اقترحت بعض الدراسات أن المدخنين هم أكثر عرضة للمرض الصدفية، ربما لأن هذه العادة يمكن أن تؤثر على نشاط الجهاز المناعي.ولكن معظم الدراسات كانت في نقطة واحدة فقط ، مما يجعل من الصعب للتأكد من أن التدخين جاء قبل الصدفية.

لذلك في دراسة جديدة، استخدم فيها الباحثون بيانات من ثلاث دراسات كبيرة منذ فترة طويلة، من العاملين في مجال الصحة في الولايات المتحدة.

ما يقرب من 186000 من الرجال والنساء لمدة 12 سنة و 20 سنة، 2410 وضعت الصدفية خلال تلك الفترة. وكانت المخاطر أكبر بين كل من المدخنين الحاليين والمدخنين السابقين.

وكان الناس الذين كانوا من المدخنين الحاليين في بداية الدراسة ما يقرب من ضعف احتمال مدى الحياة من غير المدخنين لتطوير الصدفية. وكان المدخنون الماضي على مخاطر 39 في المئة أعلى من غير المدخنين.

هذه النتائج التي نشرت في المجلة الأميركية لعلم الأوبئة، لا تثبت أن التدخين، في حد ذاته، يتسبب في الصدفية في بعض الناس.

وقد وجدت الدراسات الماضي الروابط بين الصدفية وكلا السمنة والافراط في شرب الكحول. لكن بعد احتساب تلك العوامل، وصلة بالتدخين الصدفية بقيت، قال قريشي لرويترز الصحة.

واضاف "اعتقد اذا كان هناك رسالة واحدة، انها بذلك في الوقت الحالي، والتدخين، ويبدو أن أحد عوامل الخطر لبداية جديدة بين الصدفية" وقال قريشي.

وقد أشارت دراسات أخرى إلى بعض الأسباب أن التدخين يمكن أن تسهم في الصدفية – بشكل أساسي تظهر أثاره على نشاط جهاز المناعة .فالمدخنين، تكون مستويات "الأجسام المضادة" لديهم أعلى ( الدفاعات المناعية التي تهدف عن طريق الخطأ في خلايا الجسم نفسه ).

وفقا للمؤسسة الوطنية للصدفية حوالي 7.5 مليون أميركي يعانون من مرض الصدفية.

النوع الأول من الصدفية ينشأ في المراهقين والشبان البالغين، وانه متعلق بشدة بالتاريخ العائلي للمرض. في المقابل، من النوع الثاني من الصدفية ينشأ لاحقا في الحياة، وأنه يميل إلى أن يكون أكثر اعتدالا وأقل تعلقا بالوراثة.

وكان الرجال والنساء في الدراسة الحالية في منتصف العمر لكبار السن. لذلك فمن المرجح انهم من النوع الثاني الصدفية.

أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون أصلا من مرض الصدفية، والنتائج الحالية لا تتحدث مباشرة إلى ما اذا كان التوقف عن التدخين من شأنه ان يساعدهم.ولكن هناك الكثير من الأسباب لأي مدخن على الإقلاع عن التدخين .

على وجه الخصوص، وقد ثبت أن الناس مع الصدفية تزيد لديهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب. والتدخين هو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب، فالإقلاع عن التدخين يبدو من المهم وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض الصدفية.
....
 

أعلى