ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#1

أمام ساوثامبتون سيسعى أبناء رانييري إلى تكريس واقع مفاجئتهم وتقريب حلم التتويج خطوة أخرى.
يستمر ليستر سيتي في رحلة البحث الخرافية عن أول لقب في تاريخه في الدوري الإنكليزي لكرة القدم، وأصبح تتويجه مقنعاً أكثر من أي وقت مضى على حد تعبير السير أليكس فيرغوسون المدرب الأسطوري لمانشستر يونايتد.
وتعود عجلة الدوري للدوران بعد الوقفة الدولية، ويخوض ليستر المتصدر مواجهة صعبة على أرضه مع ساوثهامتون السابع الأحد في المرحلة الثانية والثلاثين.
ويتصدر ليستر الترتيب بفارق 5 نقاط عن توتنهام الذي يحل ضيفاً على ليفربول التاسع في مباراة قوية أيضاً، و11 نقطة عن أرسنال الذي يستقبل واتفورد الرابع عشر ومعه مباراة مؤجلة.
ولطالما تساءل المحللون في الأسابيع الأخيرة عن موعد انزلاق ليستر، الذي بلغت حظوظ تتويجه قبل الموسم 1/5000 لدى مكاتب المراهنات، لكن قبل سبع مباريات على انتهاء الموسم يبدو أنّ لاعبي المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري في طريقهم إلى تحقيق مفاجأة غير مسبوقة.
وقال فيرغسون الذي قاد يونايتد إلى لقب الدوري 13 مرة: "كان ليستر أفضل فريق من دون أي منازع هذا الموسم ويستحق إحراز اللقب. تعتقدون أنّ قلة خبرتهم ستلعب دوراً، لكنّ طاقتهم لا تصدّق ويقدّمون لعباً جماعياً رائعاً".
وتابع: "على سبيل المثال لقد فازوا في مبارياتهم الأخيرة 1-صفر. لقد خضت موسماً مع يونايتد حيث فزنا في 8 مباريات بهذه النتيجة وأحرزنا اللقب".
وأشاد فيرغسون بمجهود المدرب رانييري: "لا أرى أي عصبية لدى اللاعبين ويعود الفضل بذلك للمدرب، لقد جلب الهدوء معه. إنهم بمثابة نسمة هواء نقي وهو أمر جيّد للعبة".
ويعوّل ليستر مجدّداً على هدّافه جيمي فاردي الذي افتتح رصيده الدولي في مرمى ألمانيا بطلة العالم (3-2) بهدف رائع بكعبه السبت الماضي في برلين، قبل العودة بخسارة أمام هولندا (1-2) على ملعب ويمبلي الثلاثاء.

في المقابل، ينوي توتنهام، غير المرشح أيضاً قبل بداية الموسم لمنافسة فريق مانشستر وأرسنال وليفربول وتشلسي وليفربول، الإبقاء على منافسة ليستر عندما يواجه ليفربول.
وتضم تشكيلة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مجموعة من الوجوه الواعدة اخترقت المنتخب الإنكليزي أمثال هاري كاين، ديلي آلي، إريك داير، داني روز وكايل ووكر.
ويأمل كاين، صاحب 21 هدفاً هذا الموسم، خوض المباراة من دون قناعه بعد إبلاله من كسر في أنفه.
وأراد بوكيتينو التقليل من التركيز على حلول فريقه وصيفا لليستر راهناً: "بالنسبة لي، ننافس عدة فرق وليس فقط ليستر، مثل أرسنال، مانشستر سيتي، مانشستر يونايتد، وست هام وساوثهامتون. كلها لديها فرص إحراز اللقب حسابياً".
وتابع: "سبع مباريات في كرة القدم تعني الكثير من النقاط. السباق لا ينحصر فقط بيننا وبين ليستر. لا أحاول أن أكون مهذباً بل أنا واقعي".

وفي المواجهة الثالثة بين أرسنال وواتفورد، يواجه الأول خطر فقدان كل آماله بحال فشله بتحقيق الفوز.
وقال صانع ألعاب المدفعجية الألماني مسعود أوزيل: "بالنظر إلى موسمنا يجب أن نكون صادقين ونقر بأننا أفسدنا حظوظنا بأنفسنا".
وقبل رحلته إلى باريس الأربعاء لتمثيل انكلترا في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرمان الفرنسي، يخوض مانشستر سيتي الرابع والذي حقق فوزاً يتيماً في آخر 6 مباريات، رحلة إلى بورنموث الثالث عشر، في ظل مطاردة وست هام أحد مفاجآت الموسم الذي يستقبل كريستال بالاس السادس عشر والغائب عن الانتصارات في 2016.
وفي صراع مرير أيضاً على بطاقة التأهل الرابعة إلى دوري أبطال أوروبا، يستقبل مانشستر يونايتد السادس، بالتساوي مع وست هام، إيفرتون الثاني عشر الذي خسر مباراتيه الأخيرتين.
ويفتتح تشلسي حامل اللقب المرحلة على أرض أستون فيلا الذي افترق مع مدربه الفرنسي ريمي غارد.
ويحتل تشلسي المركز العاشر علماً بأنه لم يخسر في 2016 بعد إقالة مدربه البرتغالي جوزيه مروينيو وحلول الهولندي المخضرم غوس هيدينك بدلاً منه.
وفي باقي المباريات، يلعب السبت سندرلاند مع وست بروميتش ألبيون، ونوريتش سيتي مع نيوكاسل يونايتد،
وستوك سيتي مع سوانزي سيتي.
 

أعلى