الحالة
موضوع مغلق

بارود

Guest
#1
.
[c]'',
أبكي ، ومــاذا تنفَـــع العَبَــراتُ

أبكي ، وماذا تنفَع iiالعَبَراتُ وجميعُ أهلي بالقذائف iiماتوا؟

ماتوا،وجيشُ iiالمعتدين،قلوبُهم صخرٌ ، فلا نبْضٌ ولا iiخَلَََجاتُ

تحت الرُّكام ، أَنينُهم وصُراخُهم كم مزَّقتْ وجدانيَ iiالصَّرخاتُ

أبكي ، وأشلاءُ الأحبّةِ iiخيّبَتْ ظنَّ الرَّجاءِ ، وزاغَت iiالنظراتُ

ياليلة القَصْف iiالرَّهيب،تحطَّمتْ فيكِ المبادئُ ، واستبدَّ iiغُزَاةُ

وحشيةٌ ، لو أَنَّ هولاكو iiرأى لتصعّدت من قلبه iiالزَّفراتُ

بتْنا على لَهَب المواجع iiوالأسى والمعتدونَ على الأسرَّةِ iiباتوا

أطفالُهم يستمتعون iiبأمنهم وصغارُنا فوقَ الرَّصيفِ iiعُراةُ

فَزَعُ الصِّغار يزيد من iiإحساسنا بالظلم ، إنَّ الظالمينَ iiقُساَةُ

ماذا يفيد الدَّمْعُ ، والدَّمُ هَهُناَ يجري،ودِجْلَةُ يشتكي iiوفُراتُ؟!

ماذا ، وبغدادُ المفاخر أصبحتْ عطْشَى ، تُلمِّظ قلبها iiالحسراتُ؟

بغدادُ ، يا بغدادُ ما التَفَتَ iiالمدى إلا وعندكِ تُورق iiاللَّفتاتُ

بغدادُ ماابتسمتْ رؤى تاريخنا إلاً وعندكِ تُشرق البَسَماتُ

صوت المآذِن فيكِ يرفعنا iiإلى قمم تشيِّدها لنا iiالصَّلواتُ

أوَّاه يا بغدادَ أَقفرتِ iiالرُّبى ورمَى شموخَ الرَّافدين iiجُناةُ

لغةُ الحضارةِ أصبحتْ في عصرنا قَصْفاً ، تموت على صداه لُغات

لغةُ تصوغ القاذفاتُ iiحروفَها وبعنْفها تتحدَّث iiالعَرَباتُ

أو هكذا ،تلقى العدالةُ iiحَتْفَها في عصرنا،وتُكحَّمُ iiالشَّهَواتُ!

ماذا يفيد الدَّمْعُ يا iiبغدادَنا وخَطاكِ في درب iiالرَّدىعثرات

ماذا يفيد الدَّمْعُ يا iiمحبوبةً تبكي على أشلائها iiالحُرُماتُ

ماذا ، وألفُ قذَيفةٍ iiوقذيفةٍ في عَرْضها تتنافسُ iiالقنواتُ؟

ماذا ، وأبناء العُروبةِ iiنظْرةٌ وهَجَتْ،وعقلٌ تائهٌ iiوسُكاتُ؟

أبناءَ أمتنا الكرامَ ، إلى iiمتى يقضي على عَزْمِ الأبي iiسُباَتِ؟

الأمرُ أَكْبَرُ ،والحقيقةُ iiمُرَّةٌ وبنو العروبةِ فُرْقَةٌ وشَتات

وعلى ثغور البائسين iiتساؤُلٌ مُرُّ المَذاقِ ، تُميتُه iiالبَغَتاتُ

أين الجيوشُ اليَعْرُبيَّةُ،هل iiقَضَتْ نَحْباً،فلا جندٌ ولا iiأَدَواتُ؟!

هذا التساؤل ، لا جواب لمثله فبمثله تتلعْثَمُ iiالكلماتُ

لو كان للعَرَبِ الكرام iiكرامةٌ ما سرّبَتْ سُفُنَ العدوِّ iiقَناَتُه

الأمر أكبرُ يا رجالُ، وإِنَّما ذهبتْ بوعي الأُمَّة iiالصَّدَماتُ

الأمرُ أمرُ الكفر أعلن iiحربَه فمتى تَهُزُّ الغافلين iiعِظَاتُ؟!

كفرٌ وإسلامٌ ، وليلُ حضارةٍ غربيَّةٍ، تَشْقَى بها الظُّلُماتُ

يا ماردَ الغرب الذي لعبتْ iiبه كأس الغُرور ، وسيّرتْه iiطُغاةُ

نزواتُ قومٍ،قادت الأعمى إلى لهبٍ ، كذلك تَقْتُلُ iiالنَّزَواتُ

أبناءَ أمتنا الكرَامَ،إلىَ iiمَتى تَمتَدُّ فيكم هذه السَّكَراتُ ؟!

ماذا أقول لكم؟،وليس iiأمامنا إلا دخانُ الغدر والهَجَماتُ ii؟!

هذا العراقُ مضرَّجٌ iiبدمائه قد سُوِّدَتْ بجراحه iiالصَّفحاتُ

وهناكَ في الأقصَى يَدٌ iiمصبوغةٌ بدمٍ ، وجيشٌ غاصبٌ iiوبُغاةُ

ماذا أقول لكم؟ ودُور iiإِبائكم لا ساحةٌ فيها ولا iiشُرُفاتُ؟

ماذا أقول لكم؟وبَرْقُ iiسيوفكم يخبو، فلا خَيْلٌ ولاَ صَهَواتٌ ؟

قصَّتْ ضفائرَها المروءَةُ iiحينما جمد الإباءُ وماتت iiالنَّخَواتُ

بكت الفضيلةُ قبل أنْ نبكي iiلها أسفاً ، وأدْمتْ قلبَها iiالشَّهَواتُ

عُذراً ، إذا أقسمْتُ أنَّ الرِّيحَ iiقد هَبَّتْ بما لا تفهم iiالنَّعَراتُ

لن يدفَعَ الطُّغيانَ إلا iiدينُنا وعزيمةٌ تُرْعى بها الحُرُمات

((إني لأُبصر فجر نَصْرٍ iiحاسمٍ ستزفُّه الأنفالُ والحجْرات))
>> منقول<<
.
[/c]
 

سعد الدين

سعد الدين

المسؤول الفني
التسجيل
18/3/03
المشاركات
44,793
الإعجابات
15,749
الإقامة
Türkiye
#2
ســــــلمت يمينك يا بارود

:6: :6: :6: :6: :6:
 

بارود

Guest
#3
.
[c] ومــن قـــال يـسـلـــم عــزيــزي داماس
.
[/c]
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى